جديد المنتدى
جديد قسم ...






المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > >
المنتدي الاسلامى كل ما يتعلق بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة فقط
     
إضافة رد  المفضلة
  عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة
  • 221 مشاهده - 2 رد
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
      رقم المشاركة : ( 1 )
    قديم 02-07-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور غير متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 38,924 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 57
    عــدد الـــنقــــــاط : 10337
    عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


    عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة

    الذنب واعجازه القرآن والسنة

    الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    تحية من عند الله طيبة مباركة

    الذنب واعجازه القرآن والسنة

    الذنب واعجازه القرآن والسنة
    عجب الذنب وإعجازه فى القرآن والسنة
    ورد فى ذكر عدد الأحاديث النبوية الشريفة «عجب الذنب» وهو العصعص فى مؤخرة جسم الإنسان، ومنها قوله عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خُلق ومنه يُركب، وفي رواية لأبي سعيد الخدري رضي الله أنه قال: يأكل التراب كل شيء في الإنسان إلا عجب ذنبه قيل وما هو يا رسول الله؟ قال: مثل حبة خردل منه نشأ.
    وبالفعل أثبتت الدراسات العلمية أن عجب الذنب أو العصعص، هو أول جزء من الجنين الذي يخلق منه الجسد، وأيضا الجزء الوحيد الذى يبقى بعد وفاته وفناء جسده ولا يذوب فى التربة أو يتأكل، وأثبت المتخصصون في علم الأجنة منهم الدكتور محمد علي البار في «بحثه المستفيض» ان جسد الإنسان ينشأ من شريط دقيق للغاية يسمى باسم «الشريم الأول» الذي يتخلق بقدرة الخالق سبحانه وتعالى في اليوم الخامس عشر من تلقيح البويضة وانغراسها في جدار الرحم، وعلى إثر ظهوره يتشكل الجنين بكل طبقاته وخاصة الجهاز العصبي وبدايات تكون العمود الفقري وباقي أعضاء الجسم لان هذا الشريط الدقيق قد أعطاه الله تعالى القدرة على تحفيز الخلايا على الانقسام والتخصص والتجمع في انسجة متخصصة وأعضاء متكاملة في تعاونها على القيام بوظائف الجسد.
    وثبت أن هذا الشريط الأول يندثر فيما عدا جزءا يسير منه «أصل العصعص» يبقى في نهاية العمود الفقري «أو الفقرة المعروفة باسم العصعص» وهو المقصود بعجب الذنب، وإذا مات الإنسان يبلى جسده كله إلا عجب الذنب الذي ذكرته أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ان الإنسان يعاد خلقه منه بنزول مطر خاص من السماء ينزله ربنا تبارك وتعالى وقت ان يشاء فينبت الانسان من عجب ذنبه كما تنبت البذرة من بذرتها.
    وقد أثبتت مجموعة من علماء الصين في عدد من التجارب المختبرية استحالة إفناء عجب الذنب (نهاية العصعص) كيميائياً بالإذابة في أقوى الأحماض أو فيزيائياً بالحرق أو بالسحق أو بالتعرض للأشعات المختلفة ما يؤكد صدق حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي يعتبر معجزة علمية سابقة لكافة العلوم المكتسبة بألف وأربعمائة سنة على الأقل.
    وهنا يتبادر الى الذهن سؤال مهم مؤداه لماذا تعرض المصطفى صلى الله عليه وسلم لقضية علمية غيبية كهذه في زمن لم يكن لمخلوق علم بها؟ ومن أين جاء النبي الخاتم والرسول الخاتم بهذا العلم لو لم يكن موصولاً بالوحي ومعلماً من قبل خالق السماوات والأرض؟

    الإعجاز العلمي في أحاديث في عجب الذنب
    مقدمة:
    خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم، وجعل خلقه هذا آية دالة على عظيم قدرته وبديع صنعه، ولهذا نجد الأمر منه سبحانه وتعالى للإنسان بالنظر والتفكر في خلقه، يقول الله تعالى: ﴿فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ﴾ [الطارق: 5]؛ وكل هذا لكي يتعرف الإنسان على ربه تعالى ويشهد بأنه الإله الحق.

    وقد جاءت نصوص من الكتاب والسنة لترشد الإنسان إلى بعض أسرار خلقه وتعينه على النظر والتفكر، ومن ذلك أحاديث (عجب الذنب) التي أخبر فيها النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم عن حقائق علمية بالغة الأهمية، وهي أن الإنسان يركب خلقه من عجب الذنب وذلك عند تكون الجنين، وأن هذا العظم لا يبلى، بل يركب الإنسان ويعاد خلقه منه يوم القيامة.

    وفي هذا البحث سنتعرض لهذه الأحاديث بشيء من التوضيح، وبيان ما توصل إليه العلم الحديث في هذه المسألة، ومن ثم إظهار وجه الإعجاز فيها بمطابقتها للحقائق العلمية الحديثة.

    الأحاديث التي جاء فيها الإخبار عن عجب الذنب:
    جاءت بعض الأحاديث مخبرة عن عجب الذنب، فمنها ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «كُلُّ ابْنِ آدَمَ يَأْكُلُهُ التُّرَابُ إِلَّا عَجْبَ الذَّنَبِ مِنْهُ خُلِقَ وَفِيهِ يُرَكَّبُ»(1).

    ومن ذلك أيضاً ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّ فِي الْإِنْسَانِ عَظْمًا لَا تَأْكُلُهُ الْأَرْضُ أَبَدًا فِيهِ يُرَكَّبُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، قَالُوا: أَيُّ عَظْمٍ هُوَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟، قَالَ: عَجْبُ الذَّنَبِ»(2).

    والعَجْبُ بالسكون: وهو العظمُ الذي في أَسفل الصُّلْب عند العَجُز(3).

    يقول النووي: "قوله: (عجب الذنب) هو بفتح العين وإسكان الجيم أي العظم اللطيف الذي في أسفل الصلب، وهو رأس العصعص، ويقال له: (عجم) بالميم، وهو أول ما يخلق من الآدمي، وهو الذي يبقى منه ليعاد تركيب الخلق عليه"(4).

    ومن خلال الأحاديث السابقة نجد أنها أشارت إلى ثلاثة أمور:
    1- أن الإنسان يبدأ خلقه في مرحلة التكوين من عجب الذنب.
    2- أن عجب الذنب لا يبلى ولا تأكله الأرض.
    3- منه يعاد خلق الإنسان يوم القيامة.

    عجب الذنب (الشريط الأولي) في ضوء علم الأجنة:
    أوضح علم الأجنة الحديث أن عجب الذنب هو الشريط الأولي Primitive Streak حيث إن هذا الشريط الأولي هو الذي يتكون إثر ظهوره الجنين بكافة طبقاته وخاصة الجهاز العصبي، ثم يندثر هذا الشريط ولا يبقى منه إلا أثر فيما يسمى عظم العصعصي (عجب الذنب).

    تكوين الشريط الأولى:
    يبدأ تكون الجنين عندما يصل المنوي القادم من ماء الرجل، فيدخل إلى البويضة ويقوم بتلقيحها، فتتكون النطفة الأمشاج (الزيجوت)، وبعد ذلك تبدأ في عملية الانقسام إلى خليتين وكل خلية تنقسم إلى خليتين وهكذا يستمر الانقسام وتكاثر الخلايا في الجنين، وفي اليوم السابع أو السادس بعد التلقيح تبدأ النطفة الأمشاج في الانغراس في جدار الرحم، وتستمر في عملية الانقسام وتكوين الخلايا حتى تتمايز إلى كتلتين من الخلايا هما:



    أولاً: الكتلة الخارجية:
    وهي تحتوي على الخلايا الآكلة Cytotrophoblasts التي تقضم جدار الرحم وتثبت الكرة الجرثومية فيه، كما أنـها تسمح بتغذية الكرة الجرثومية مما يتكون حولها من الدماء والإفرازات الموجودة في غدد الرحم.

    ثانياً: الكتلة الداخلية:
    التي منها يتكون الجنين بإذن الله تعالى، وهذه بدورها تنقسم إلى ورقتين:

    1- خارجية وتدعى الإكتودرم Ectoderm

    2- داخلية تدعى الإنتودرم Ectoderm

    ففي اليوم الثامن من التلقيح تظهر طبقة الإنتوردم الداخلية، ويظهر شق صغير أعلى الطبقة الإكتودرمية الخارجية مكوناً بداية تجويف الأمنيون (السلي)، ويكون سقف تجويف السلي من الخلايا الآكلة بينما قاعدته من خلايا الإكتودرم.

    وفي اليوم التاسع يمتد من خلايا الطبقة بخلايا الإنتودرم شريط من الخلايا ويتصل بخلايا الميزودرم الخارجية Extra Embryonic Mesoderm مكوناً كيس المخ الأولي primary Yolk Sac.

    وفي اليوم الثالث عشر تنمو من الخلايا الآكلة الخارجية Cytotrophoblasts نتوءات تعرف بحملات الغشاء المشيمي Chorionic Villi التي تثبت كيس الجنين بالرحم، ثم تتفرع بعد ذلك مثل فروع الشجرة.

    كما تنمو خلايا الإنتودرم الداخلية مكونة كيس المخ الثاني والذي يصغر الكيس الأولي بكثير.

    وفي نـهاية الأسبوع الثاني يكون الجنين ممثلاً بقرصين متلاحقين:

    1- القرص الخارجي (الإكتودرم) ويكون قاع تجويف الأمنيون.

    2- القرص الداخلي (الإنتودرم) الذي يكون سقف تجويف كيس المخ.

    ويلتصق القرصان في الجزء الأمامي أو ما سيعرف لاحقاً بجهة الرأس Cephalic Portion نتيجة ثخانة خلايا الإنتودرم، وتعرف هذه المنطقة باسم الصفيحة سالفة القلب Prochordal Plate. وكذلك يلتصق القرصان في المنطقة المؤخرية (الذيلية) Caudal Portion مكونة صفيحة Cloacal Plate مستقبلاً.

    وفي اليوم الرابع عشر يستطيل القرصان حتى يأخذا الشكل الكمثري فيكون الجزء العريض هو الجزء الأمامي بينما يدق الجزء المؤخري، وتنشط خلايا الإكتودرم في الجزء المؤخري مكونة الشريط الأولي Primitive Streak الذي يظهر لأول مرة في اليوم الخامس عشر منذ بدء التلقيح. ويظهر انقسام سريع ونمو متكاثر في الشريط الأولي وتهاجر الخلايا يمنة ويسرة بين طبقة الإكتودرم الخارجية وطبقة الإنتوردم الداخلية مكونة طبقة جديدة هي الطبقة المتوسطة (الميزودم) Mesoderm(5).

    ونتيجة لظهور الشريط الأولي يبدأ تكون الجهاز العصبي والنوتوكورد(سالفة العمود الفقري)، كما تتكون الطبقة المتوسطة(الميزودرم)، ويشهد الجنين بداية تكوين الأعضاء.

    أما عند غياب أو عدم تكون الشريط الأولى فإن هذه الأعضاء لا تتكون وبالتالي لا يتحول القرص الجنيني البدائي إلى مرحلة تكون الأعضاء بما فيها الجهاز العصبي.

    ولأهمية هذا الشريط الأولي فقد جعلته لجنة وارنك البريطانية (المختصة بالتلقيح الإنساني والأجنة) العلامة الفاصلة بين الوقت الذي يسمح فيه للأطباء والباحثين بإجراء التجارب على الأجنة المبكرة الناتجة عن فائض التلقيح الصناعي في الأنابيب (الأطباق)، فقد سمحت اللجنة بإجراء هذه التجارب قبل ظهور الشريط الأولي ومنعته منعاً باتاً بعد ظهوره على اعتبار أن ظهور هذا الشريط يعقبه البدايات الأولى للجهاز العصبي(6).

    وعند ظهور الشريط الأولي ونتيجة نشاطه الجم الغزير يظهر الآتي:
    1- النوتوكورد (أو الحبل الظهري أو سالفة العمود الفقري) ويمتد إلى جهة الرأس من العقدة الأولية Primitive node والتي تعرف أيضاً بعقدة هانسن(7).

    2- يتحول القرص الجنيني المستدير بظهور الشريط الأولي إلى شكل كمثري، بحيث يمكن تمييز طرفيه، ويدعي الطرف العريض الجهة الرأسية.. والطرف الدقيق الجهة الذيلية أو الذنبية.

    3- تظهر بداية الجهاز العصبي من الطبقة الخارجية(الإكتودرم) في نـهاية الأسبوع الثالث(20-21 يوماً) مكونة الصفيحة العصبية Neural Plate التي تمتد من جهة الرأس إلى الشريط الأولي وتستطيل هذه الصفيحة وتنثني مكونة الانثناء أو الالتفاف العصبي Neural Folds، وتكوّن الجهة المنخفضة ما يعرف باسم الميزاب العصبي Neural groove. وسرعان ما يلتف هذا الميزاب ليقفل مكوناً أنبوبة تدعى الأنبوبة العصبية Neural tube، وتكون فتحة هذا الأنبوب في طرفيه الرأسي والذيلي، وتدعى الفتحة الرأسية(الفتحة الأمامية العصبية Anterior Neural Pore أو الفتحة المنقارية (Rostral Neuro Pore.. وتقفل الفتحة العصبية الأمامية في اليوم الخامس والعشرين بينما تقفل الفتحة الخلفية في اليوم السابع والعشرين، وبهذا يقفل الأنبوب العصبي، ويشكل أغلبية الأنبوب الدماغ بينما يشكل الجزء الأخير(الذنبي) النخاع الشوكي.

    ويتكون الدماغ في الثلثين العلويين للأنبوب العصبي بينما يتكون النخاع الشوكي في الثلث الأسفل وذلك من مستوي الكتلة (الرابعة - الخامسة). حيث إن الكتل البدنية Somites الأربع الأولى تكون جزءاً من قاع الجمجمة.

    4- تتكون طبقة الميزودرم التي تتكثف حول المحور الجنيني مكونة الكتل البدنية Somites والتي تشكل العمود الفقري والعضلات كما يخرج منها بدايات الأطراف العليا والسفلى.. وهي التي تكون الجهاز الهيكلي والعضلي.

    وتنقسم طبقة الميزودرم إلى ثلاثة أقسام:
    القسم الأول:
    الميزودرم بجانب المحور وهو الجزء الملامس لمحور الجنين حيث الحبل الظهري والميزاب العصبي ومنه تتكون الكتل البدنية Somites والتي تكون أبرز ما في الجنين فيما بين الأسبوع الثالث إلى الخامس، ومنها يتكون الجهاز الهيكلي والعضلي كما يبرز من تلك الكتل البدنية الطرف العلوي والطرف السفلي.

    القسم الثاني:
    وهو الجزء المتوسط من هذه الطبقة ويعرف بالميزودرم المتوسط Intermediate Mesoderm، ومنها يخلق الله سبحانه وتعالى الجهاز البولي والتناسلي.

    القسم الثالث:
    وهو الميزودرم الحشوي Lateal Mesoderm وينقسم هذا أيضاً إلى قسمين جداري وحشوي وبينهما تجويف يعرف بالتجويف الجنيني الداخلي Intra Embryonic Ceolom ويخلق الله سبحانه وتعالى منه غشاء البطن الداخلي وغشاء الرئتين وغشاء القلب على التوالي، كما يخلق الله سبحانه وتعالى الأوعية الدموية والقلب وعضلات الجهاز الهضمي من القسم الحشوي.

    وهكذا فإن تكون الشريط الأولي علامة هامة على بداية تمايز أنسجة الجنين وتكون الطبقات المختلفة ومنها الأعضاء، والواقع أن ما يعرف بمرحلة تكون الأعضاء Organogenesis لا تبدأ إلا بعد تكون الشريط الأولى والميزاب العصبي والكتل البدنية وتستمر من بداية الأسبوع الرابع إلى نـهاية الأسبوع الثامن، بحيث يكون الجنين في نـهاية هذه الفترة قد استكمل وجود جميع الأجهزة الأساسية فيه، وتكونت أعضاؤه ولم يبق إلا التفصيلات الدقيقة والنمو(8).

    مصير الشريط الأولى Primitive Streak:
    إن الشريط الأولي كما أسلفنا ذو أهمية بالغة؛ لأن نشاطه الجم يؤدي إلى تكون النوتوكورد(سالفة العمود الفقري)، وإلى تكون الطبقة المتوسطة الداخلية(الميزودرم Mesoderm)، ولا يكاد ينتهي الشريط الأولي من مهمته تلك في الأسبوع الرابع حتى يبدأ في الاندثار ويبقى كامناً في المنطقة العجزية - العصعصية - في الجنين ثم في المولود، ويندثر ما عدا ذلك الأثر الضئيل الذي لا يرى بالعين المجردة(9).

    هذا بالنسبة للمسألة الأولى التي ذكرتها الأحاديث النبوية وهي أن الإنسان يبدأ خلقه من عجب الذنب، وننتقل إلى المسألة الثانية التي ذكرت في الأحاديث وهي أن عجب الذنب لا يبلى.

    عجب الذنب لا يبلى:
    لقد اكتشف العلماء أن الذي يقوم بالتخليق والتنظيم لجميع خلايا الجنين هو الشريط الأولي، وأول من اكتشف ذلك من العلماء هو العالم الألماني الشهير (هانسن سبيمان) حيث قام بدراسات وتجارب على الشريط الأولي والعقدة الأولية وأكتشف أن الخيط الأولي والعقدة الأولية هما اللذان ينظمان خلق الجنين وأطلق عليهما اسم(المنظم الأولي أو المخلق الأولي ¬(Primary Organizer وقام بقطع الشريط الأولي وزرعه في جنين آخر في المراحل الجنينية المبكرة في الأسبوع الثالث والرابع فأدى ذلك إلى نمو جنين ثانوي من هذه القطعة المزروعة في الجنين المضيف؛ حيث تقوم هذه القطعة المزروعة بالتأثير على البيئة التي حولها والمكونة من خلايا الجنين المضيف، بحيث تؤثر عليها وتنظمها ويتخلق منها جنين ثانوي مغروساً في جسد الجنين المضيف.

    ثم قام هذا العالم الألماني (سبيمان) عام 1931م بسحق المنظم الأولي وزرعه مرة أخرى فلم يؤثر السحق حيث نما مرة أخرى وكون محوراً جنينياً ثانوياً رغم سحقه ولم تتأثر خلاياه.

    وفي عام 1933م قام هذا العالم وعلماء آخرون بغلي المنظم الأولي وزراعته بعد غليه فشاهدوا أنه يؤدي إلى نمو محور جنين ثانوي بعد غليه ولم تتأثر خلاياه بالغليان، ولقد نال العالم الألماني (سبيمان) جائزة نوبل عام 1935م على اكتشافه للمنظم الأولي(10).

    وأجريت تجارب أخرى في نفس المجال وتوصلت إلى نفس النتيجة، ومن ذلك ما أثبته مجموعة من علماء الصين في عدد من التجارب المختبرية استحالة إفناء عجب الذنب كيميائياً بالإذابة في أقوى الأحماض، أو فيزيائياً بالحرق، أو بالسحق، أو بالتعريض للأشعة المختلفة(11)، ولقد قام الدكتور عثمان جيلان بالتعاون مع الشيخ عبد المجيد الزنداني في رمضان 1424هـ في منزل الشيح عبد المجيد الزنداني في صنعاء بتجربة على العصعص حيث قاموا وتحت تصوير تلفزيوني بأخذ أحد فقرتين لخمس عصاعص للأغنام وقاموا بإحراقها بمسدس غاز فوق أحجار ولمدة عشرة دقائق حتى احمرت وتأكدوا من إحراقها التام بحيث أصبحت حمراء، وبعد ذلك أصبحت سوداء متفحمة فوضعوا القطع في علب معقمة وأعطوها لأحد أشهر المختبرات في صنعاء (مختبر العولقي).

    وقام الدكتور صالح العولقي أستاذ علم الأنسجة والأمراض في جامعة صنعاء بفحصها نسيجياً وكانت النتيجة مبهرة حيث وجد خلايا عظمة العصعص لم تتأثر ولازالت حية وكأنها لم تحرق، أما الذي احترق فهو العضلات والأنسجة الدهنية وخلايا نخاع العظم المصنعة للدم، أما خلايا عظمة العصعص فلم تتأثر(12).

    فكل هذه التجارب تؤكد أن عجب الذنب لا يبلى، بل يظل محتفظاً بخصائصه وقدرته على التخليق حتى في أصعب الظروف.

    فيه يركب الخلق يوم القيامة:
    المسألة الثالثة التي أخبرت بها الأحاديث هي أن الإنسان يركب خلقه يوم القيامة من عجب الذنب، ومما يصلح أن يستدل به على هذه المسألة هو أن عجب الذنب بعد أن يتراجع ويستقر في العصعص فإنه إذا حدث له مؤثر ونما مرة أخرى فإنه ينمو نمواً يشبه نمو الجنين حيث يبدأ في تكوين الطبقات الأولية الثلاث(الإكتودرم والميزودرم والإندودرم) تماماً مثل نمو الجنين، وينمو على صورة ورم مسخي، يشبه الجنين المشوه بحيث تبرز بعض الأعضاء كالقدم واليد-بأصابع وأظافر- والأعضاء الباقية تكون داخل الورمة، وعند فتح الورم بعد استئصاله فإن الجراح يجد باقي الأعضاء كالأسنان والأمعاء والعظام والشعر والغدد. ووجود هذه الخلايا في منطقة العصعص لكي تحفظ البداية البشرية، ويمكن الاستدلال بهذا على أن الإنسان يركب من عجب الذنب يوم القيامة فمنطقة عجب الذنب تحتوى على خلايا الشريط الأولي وهي ذات مقدرة شاملة كلية بحيث لو نمت خلية فإنها تنمو نمواً بحيث تكون جنيناً(13).

    وجه الإعجاز:
    من خلال اكتشافات العلم الحديث رأينا أن الإنسان يبدأ خلقه وتركيبه في اليوم الخامس عشر من عجب الذنب، ويعمل عجب الذنب على تكوين أجزاء جسم الإنسان ثم يرجع فيستقر في نهاية العمود الفقري في العصعص، وأظهرت التجارب أن عجب الذنب يبقى محافظاً على خواصه حتى لو تعرض للحرق أو الطحن أو الغلي، وتمكن العلماء من ملاحظة قدرة عجب الذنب على إعادة عملية التخليق إذا تعرض لبعض المؤثرات مشكلاً ما يشبه الجنين.

    وكل هذه الحقائق احتوتها الأحاديث النبوية الشريفة ولم تتوصل العلوم التجريبية إلى معرفتها إلا بعد مئات السنين، وبعد أن تمكنوا من حيازة التقنيات الحديثة وعلى مراحل مختلفة من تطور هذه التقنيات حتى تمكنوا من الحصول على هذه الحقائق العلمية التي أخبرنا عنها النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ موجز يحوي في طياته جوامع الكلم، فلا يمكن لعاقل أن يتصور مصدراً لهذه الحقائق العلمية من قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة غير وحي صادق من الله الخالق الذي خلق فأبدع، وألهم خاتم أنبيائه النطق بهذه الحقائق ليبقى فيها من الشهادات على صدق نبوته ورسالته ما يكون ملائماً لكل إنسان في كل عصر وزمان.

    شبهة منشورة فى مدونات ومواقع الملاحدة عن الإعجاز العلمى الرائع فى حديث النبى صلى الله عليه وسلم الذى لا ينطق عن الهوى عن عجب الذنب

    قام بالرد ..الدكتور
    يظهر انطباع الغيظ والخذلان على العنوان الذى إختاره الملاحدة لنقد الإعجاز (( خرافة عجب الذنب أو العظم المقدس ))

    فليرى كل منصف ذى قلب واع اين الخرافة ..فى افتراء الملاحدة ام فى كلام المصطفى صلى الله عليه وسلم (وحاشاه)

    مبدئيا ننقل مقال من موسوعة الإعجاز العلمى قبل الرد على الشبهات (وقد تحدث فى هذا الحديث علماء كثر وكتبت حوله مقالات لأطباء مختلفين)

    ومنهم أد/ مصطفى عبد المنعم أستاذ علم الأجنة والتشريح - كلية الطب - جامعة طيبة
    مقدمة :
    لقد جئنا من عالم وسننتقل إلي عالم الغيب مرة أخري، ولكل عالم سننه الخاصة به والانتقال من عالم إلى عالم يصحبه تحول في السنن التي تحكمنا أثناء ذلك الانتقال.
    ألا تري أن السنن التي تحكمنا ونحن أجنة في بطون أمهاتنا تختلف عن السنن التي تنتظرنا خارج الرحم، بل إن السنن التي تحكم سكان الأرض على سطحها تختلف عن السنن التي تحكم رواد الفضاء خارج الأرض، فكيف بالسنن التي تنتظرنا بعد موتنا وخروجنا من الحياة الدنيا ولا يستطيع أحد أن يخبرنا خبراً يقينا قاطعاً عن مستقبلنا الذي نسير إليه إلا الذي ينقلنا إليه وهو الله سبحانه وتعالي عن طريق رسوله محمد صلي الله عليه وسلم الذي أرسله الله تعالي لإخبارنا عن مستقبلنا وطبيعة الحياة والسنن التي ستواجهنا في تلك المرحلة من الحياة بعد الموت.، قال الله تعالي " يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق يوم هم بارزون لايخفي على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار " ( 15-16) سورة غافر.وقد اتفقت دعوة الرسل جميعاً على أن هناك حياة أخري غير هذه الحياة، وأن الله تعالي قد جعلها دار جزاء على الأعمال الصالحة والأعمال السيئة.
    والإيمان برسل الله عليهم الصلاة والسلام يتبعه الإيمان بكل ماجاؤا به واهم ماجاءوا به الدعوة إلي الإيمان بوافتراء. يتبعه من حساب وجزاء وعلى هذا فالإنكار لليوم الآخر تكذيب لرسل الله عليهم الصلاة والسلام الذين شهد الله بصدقهم،بل هو تكذيب لله عز وجل وهذا كفر والعياذ بالله وقد اثبت الله عز وجل حقيقة البعث والنشور في آيات كثيرة لا يحتاج الإنسان معها إلي حجة وبيان، إذا جاء فيها من تفاصيل البعث والنشور والحساب والجزاء وبيان أحوال المؤمنين والكافرين في اليوم الآخر الشيء الكثير.
    ومن أهم ما جاء في هذا الشأن إقامة البراهين الكافية لإثبات البعث بما يدفع كل لبس وشبهة ويسقط معها كل جدل وافتراء.
    وهذه البراهين التي جاءت من الكتاب الحكيم أغلبها رداً على منكري البعث من المشركين في عهد خاتم الرسل عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام وهى كافية في الرد على كل مرتاب، وقد كان منشأ استبعادهم إعادة الحياة إلي الإنسان مرة أخري هو صوره التآكل للبدن والتحلل إلي غازات وماء وعظام وتراب، وهو استبعاد ناشئ عن قصور العقل وعدم سلامة تفكيره في هذه القضية وغياب الأدلة المادية، حيث غاب عن عقولهم قدرة الله سبحانه وتعالي التي لا يعجزها شيء، وغاب عن عقولهم كذلك الربط بين البدء والإعادة فالذي قدر على الإيجاد للإنسان من العدم على غير مثال سابق يحتذي قادر على إعادته إلي الحياة مرة أخري، إذا أن إيجاد الإنسان ابتداءً أدعي إلي التفكير فيه والتعجب من دقة صنعه وما فيه من آيات " وفي أنفسكم أفلا تبصرون " الذاريات
    ومن هنا أقام الله سبحانه وتعالي براهين متعددة في كتابه العزيز لتقرير حقيقة البعث ودفع ما نشأ عند الإنسان من لبس وإشكال.
    ومن البراهين والأدلة على اليوم الآخر الإخبار عنه في القرآن والسنة قال تعالي " ذلك بأن الله هو الحق وانه يحي الموتى وأنه على كل شيء قدير وأن الساعة آتية لاريب فيها وان الله يبعث من في القبور " الحج (6-7). وقال تعالي " زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلا وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير " التغابن 7
    والرسول صلي الله عليه وسلم قد أخبرنا عن اليوم الآخر وهو الذي زار الجنة ورأي النار ليلة الإسراء والمعراج فهو شاهد العيان الصادق الذي لاينطق عن الهوى فقال صلي الله عليه وسلم عندما سأله جبريل عن الإيمان " أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره " ومن ذلك قول الرسول صلي الله عليه وسلم " تحشرون حفاة عراه غراً " أخرجه البخاري ومسلم والنسائي والترمذي. وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم " كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب " رواه البخاري والنسائي والترمذي ومالك في الموطأ.
    والأدلة النقلية والعقلية على البعث واليوم الآخر كثيرة جداً ونحن في بحثنا هذا وبفضل وتوفيق من الله تعالي أتينا بالدليل العلمي والمادي على البعث والنشور في زمن طال فيه ليل الكفر والإلحاد فنسأل الله تعالي أن يجعل هذا البحث نوراً يجلي تلك الظلمات انه هو البر الرحيم.
    موضوع البحث هو عجب الذنب ( آخر عظمة في أسفل العمود الفقري - العصعص) جاء ذكره في الأحاديث النبوية الشريفة والتي نصت على أنه هو أصل الإنسان والبذرة التي يبعث منها يوم القيامة وأن هذا الجزء لا يبلي ولا تأكله الأرض.
    النص المعجز (الحديث الشريف).
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب " أخرجه البخاري والنسائي وأبو داود وابن ماجه وأحمد في المسند ومالك في الموطأ.
    الحقيقية العلمية: أثبتت الاكتشافات التشريحية والبيولوجية أن الإنسان ينشأ في مراحله الأولى في الأرحام من عجب الذنب المسمى بالخيط الأولى وعقدته لأولية وبعد خلق جميع أعضاء الجنين منه يستقر في آخر فقرة أسفل العمود الفقري (العصعص) ليكون البذرة التي يبعث منها الإنسان يوم القيامة.
    مراحل تكوين الجنين : يبدأ تكون الجنين عندما يحدث تلقيح البويضة بحيوان منوي، حيث يدخل الحيوان المنوي إلي البويضة وتصبح مخصبة ويتكون نتيجة لذلك الزيجوت، ينقسم الزيجوت إلي خليتين وكل خلية تنقسم إلي خليتين وهكذا يستمر الانقسام وتكاثر الخلايا في الجنين حتى يصبح الجنين عبارة عن قرص embryonic disc مكون من طبقتين وذلك في اليوم الرابع عشر هما:
    1- طبقة ظهرية تسمى الإبيبلاست Epiblast.
    2- الطبقة الداخلية تسمى الهيبوبلاست Hypoblast.

    وحتى نهاية اليوم الرابع عشر يكون الجنين عبارة عن قرص مكون من طبقتين لا يعرف يمينه من شماله ولا مقدمته من مؤخرته وحتى اليوم الرابع عشر يمكن أن تتكون التوائم فلو قسمنا هذا القرص إلى عدة قطع لأصبحت كل قطعة جنين وفي اليوم الخامس عشر يظهر في أحد حواف هذا القرص الجنيني وفي طبقته الظهرية الإبيبلاست أخدود طولي منبعج الجانبين نهايته مدببة هذا الأخدود يمسى الخيط الأولي. primitive streak ونهايته المدببة تسمى العقدة الأوليةprimitive node وبعد ظهور هذا الخيط يعرف أن مكانه ظهوره هو مؤخرة الجنين في الطبقة الظهرية ويعرف يمينه من شماله وبعد ظهور هذا الخيط لا يمكن أن تتكون التوائم بل يصبح القرص المتكون فيه الخيط الأولي جنيناً واحداً.

    من هذا الخيط وعقدته الأولية تتكون جميع أعضاء الجنين وبعد ذلك يضمحل هذا الخيط وعقدته ويصغر حجمه ويتحرك راجعاً إلى مؤخرة الجنين ليستقر
    في آخر عظمه أسفل العمود الفقري مكوناً عجب الذنب إذن هذا الخيط الأولي وعقدته الأولية هما عجب الذنب.
    بمجرد ظهور هذا الخيط في مؤخرة القرص الجنيني في الطبقة الظهرية الابيبلاست فإن الخلايا الموجودة في هذه الطبقة الظهرية ترحل متجهة صوب الخيط الأولي وعقدته الأولية هذه الخلايا تنقسم وتتكاثر
    (يسمى الخيط الأولي مركز النمو والتكاثر) growth centre وتدخل هذه الخلايا إلى تجويف القرص الجنيني مكونة طبقتين أوليتين هما. (الوسطى ـ الميزودرم) والداخلية الإندودرم.
    الطبقة الوسطى تتكون منها الأنسجة الضامة والعظام والجهاز الدوري والقلب والعضلات.
    الطبقة الداخلية الإندودرم. يتكون منها الجهاز الهضمي والتنفسي والبولي.

    وبالنسبة للخلايا التي تدخل إلى العقدة الأولية وتتكاثر فيها فإنها تكون الحبل الظهري notochord والذي يتكون منه الجهاز العصبي المركزي (المخ والحبل الشوكي).

    إذن جميع أعضاء الجنين تكونت من الخيط الأولي وعقدته الأولية وهما يمثلان عجب الذنب مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (منه خلق) بعد ذلك يضمحل الخيط والعقدة ويصغر حجمهما ويستقران في آخر عظمة أسفل العمود الفقري العصعص ليكون البذرة التي أخبر عنها الرسول صلى الله عليه وسلم منه يركب يوم القيامة.
    إذا حدث مؤثر على خلايا عجب الذنب وتكون ورم سرطاني في عظمة العصعص مكان عجب الذنب فإن الورم ينموا مكوناً جنيناً مشوهاً فترى قدماً أو يداً تبرز من داخل الورمة دالاً على أنه هو البذرة.

    ولقد قام العالم الألماني هانس سبيمان
    https://en.wikipedia.org/wiki/Hans_Spemann
    بعدة تجارب على الخيط الأولي وعقدته حيث قام باستئصال الخيط الأولي والعقدة الأولية في الأسبوع الثالث وزراعته في جنين آخر في نفس العمر وكانت النتيجة نمو جنين ثانوي في الجنين المضيف وقام بعد ذلك بغلية و سحقة ثم زراعته فلاحظ أنه لا يزال يؤدي إلى تكوين جنين ثانوي أي لا يبلى بالسحق والغليان وأعلن اكتشافه للمخلق الأولي عجب الذنب وأسماه المخلق الأولي primary organizer بينما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم قبل أربعة عشر قرناً أنه منه يخلق الإنسان.

    ولقد قمنا بالتعاون مع الشيخ عبد المجيد الزنداني في رمضان 1424هـ في منزله في صنعاء بتجربة على العصعص حيث قمنا وتحت تصوير تلفزيوني بأخذ أحد فقرتين لخمس عصاعص للأغنام قمنا بإحراقها بمسدس غاز فوق أحجار ولمدة عشرة دقائق ( حتى احمرت وتأكدنا من احراقها التام بحيث أصبحت حمراء وبعد ذلك أصبحت سوداء متفحمة فوضعنا القطع في علب معقمة وأعطيناها لأشهر مختبر في صنعاء
    ( مختبر العولقي ) وقام الدكتور / صالح العولقى أستاذ علم الانسجة والامراض في جامعة صنعاء بفحصها نسيجيا وكانت النتيجة مبهرة حيث وجد خلايا عظمة العصعص لم تتأثر ولازالت حية وكأنها لم تحرق
    ( فقط احترقت العضلات والأنسجة الدهنية وخلايا نخاع العظم المصنعة للدم. أما خلايا عظمة العصعص فلم تتأثر.
    اكتشافات أخرى :
    ذكرنا سابقاً في الجزء الأول ان من ضمن التجارب التي قام بها العالم / هانس سبيمان تجربتا السحق والغليان للمنظم والمخلق الأولي ( الخيط الأولي والعقدة الأولية ).
    وكان القصد من تلكما التجربتين هو معرفة طبيعة المواد التي توجد في هذا المنظم والمخلق الأولي والتي لا تتأثر بالسحق اوالغليان ولم يتوصل هانس
    سبيمان لمعرفة هذه المواد.

    وبعد ذلك قام علماء وباحثون آخرون بتجارب على عجب الذنب ( الخيط والعقدة الأولية ) لمعرفة ماهية المواد التي بداخلة والمسئولة عن تخليق الحنين الثانوي عند زراعته في جنين آخر.
    ومن أهم هؤلاء العلماء العالم / كونراد هال وادينجتون (1905-1975 م ) والذي اجري تجاربه على الحيوانات الفقرية حيث بدأ تجاربه في عام 1933م عندما قام بزراعة الخيط الأولي والعقدة الأولية لجنين طير ( البط) في جنين طير أخر ( البط) فادي إلى تخليق جنين ثانوي اى ان المنظم والمخلق الأولي لهانس سبيمان موجود في الطيور ويؤدي نفس العمل حيث ان هانس سبيمان قام بتجاربه على البرمائيات.

    وتابع العالم كونراد وادينجتون تجاربه حيث نجح في زراعة الخيط الأولي والعقدة الأولية لجنين بط ( طائر) في جنين أرنب حيث أدي إلى تخليق جنين طائر ثانوي ( بط) من جنين الأرنب والعكس صحيح.
    اى لا يختص بنوع معين اى ان الخيط الأولي والعقدة الأولية ( الممثلان لعجب الذنب) يفتقدان خاصية النوع فبالإمكان زراعة الخيط الأولي وعقدته لأي جنين في اى جنين آخر ليس من نفس النوع اى أن عجب الذنب إذا زرع في مراحله الأولية الجنينية المبكرة في اى بيئة جنينية مبكرة فانه يؤدي إلى تخليق جنين ثانوي من نفس نوع الجنين الذي اخذ منه ( الخيط والعقدة ) والممثلان لعجب الذنب.

    والجنين المضيف يمثل هذه البيئة والخيط الأولي وعقدته ( عجب الذنب) يمثلان البذرة فإذا هيئت لهذا البذرة الظروف المناسبة والبيئة المناسبة ( الجنين المضيف ) فإنها تؤدي إلى نمو وتخليق جنين ثانوي والله سبحانه وتعالي قادر على إيجاد البيئة المناسبة يوم القيامة لنمو عجب الذنب ( أخر فقرة من العصعص المحتوي على بقايا الخيط الأولي والعقدة الأولية )انه على كل شيء قدير.
    وفي عام 1933م أيضا قام هذا العالم بمحاولة استخلاص المادة الفعالة في الشريط الأولي الممثل لعجب الذنب هو وعلماء آخرون , وكانت النتيجة أنهم افترضوا أن المادة الفعاله للشريط الأولي هي مواد كيماوية ذات طبيعة دهنية ومن ضمن هذه التجارب قام باستئصال الشريط ثم غليه لقتلة , فقام بغليه لمدة 30 ثانية ومن ثم زراعته في جنين آخر فأدى الى نمو جنين ثانوي فتأكد لدية انه ربما يكون هناك مواد كيميائية هي المسئولة عن عملة لا تتأثر بالغليان ولكن لم يعرف ماهية هذه المواد.

    الاكتشاف المدهش ا(Surprising discovery)ب(1)
    وتوالت التجارب لمعرفة المواد التي بداخل الخيط الأولي والعقدة الأولية حتى عام 1983 م حيث اكتشفت هذه المواد وبدلاً من زراعة جزء من الجنين لإنتاج جنين ثانوي تمكن العلماء من استخلاص هذا المواد من الخيط الأولي والعقدة الأولية وحقنها ( زراعتها) في جنين أخر لإنتاج جنين ثانوي ونجحت التجربة اي بعد حقن وزراعة هذا المادة المستخلصة أدت إلى تكوين جنين ثانوي ولكنه جنين ثانوي يحوي جميع الأعضاء ولكن بصورة جنين مشوه يسمى المحور الجنيني وأصبحت عملية الزراعة أسهل من ذي قبل وأصبح منظم سبيمان عبارة عن مجموعة خلايا تحتوي على مادة معينة لها القدرة على التنظيم وتؤدي الى تخليق الأجنة.

    فما هي هذه المادة ؟ وما هي أهميتها ؟
    إليكم تفاصيل القصة.
    لقد استطاع العلماء اكتشاف هذه المواد في الذباب المنزلي في عام 1983 م وهذه المادة او المواد تسمي جينات الصندوق homoe box gene اكتشفها العالم ولترجهرنج في جامعة بازل في سويسرا وآخرون وبعد هذا الاكتشاف استطاع علماء الأحياء ان يمسكوا بأحكام الشيء المدهش الذي يشترك فيه ويتشابه جميع أنواع الأحياء وهذا الجين هو المسئول عن تنظيم وتخليق الاجنه.
    يقول الدكتور: ماثيو سكوت Matthew Scott ان جين الصندوق عبارة عن بروتينات مسجله والتي تخبر الخلايا في كافة مراحل نمو الجنين ماذا تكوّن من أعضاء وأجهزة أي يرسل التعليمات للخلايا لتخليق أجزاء الجنين.
    وبعد اكتشاف هذه الجينات قام العالم : ادوارد لويس(Edward B. Lewis) في كاليفورنيا بإجراء تجارب وأبحاث على هندسة هذه الجينات في الذباب وحاز على جائزة نوبل كما حاز هانس سبيمان.
    انه مجال وموضع خصب لحيازة هذه الجائزة وهذا يدل على أهميته.

    وبعد ذلك أُكتشف ان هذا ألجين ( جين الصندوق ) موجود في جميع الحيوانات والفطريات والنباتات وانه يقوم بنفس الوظيفة وانه متشابه ومتماثل فيها كلها وفي الإنسان و جينات الصندوق موجودة في الخيط الأولي والعقدة الأولية وهي تتكون قبل تكون الخيط الأولي والعقدة الأولية.
    حيث اكتشف أن هذه الجينات ( جينات الصندوق ) تتكون في المنطقة التي سوف يظهر فيها الخيط الأولي والعقدة الأولية وبعد ذلك تصبح هذه الجينات داخل خلايا الخيط الأولي والعقدة الأولية هذه الخلايا المحتوية على هذه الجينات لها القدرة على التأثير والتنظيم على الخلايا الأخرى الموجودة حولها في الطبقة الظهرية للجنين Epiblajt والخلايا المحيطة بها بحيث تنظمها وتجعلها تكون أعضاء وأنسجة الجنين أي أصبح منظم ( هانس سبيمان Primar organizer) عبارة عن مجموعة من الخلايا داخلها جينات الصندوق هذه الجينات هي المسئولة عن تنظيم وتخليق الجنين وبدلاً من زراعة جزء من الجنين ( الخيط الأولي والعقدة الأولية ) أصبح بالإمكان استخلاص هذه الجينات وحقنها في جنين آخر لإنتاج محور جيني ثانوي.
    وجين الصندوق متشابه ومتماثل ومحفوظ بين جميع أنواع الأحياء وهو العامل المشترك بينها كلها وهو الذي ينظم تخليق الأجنة ويؤدي إلى نمو وتطور الأحياء أي انه الصندوق الذي يحمل ويحفظ المعلومات والأوامر لتخليق جميع الأحياء من الفقاريات حتى الفطريات وانتهاء بالنباتات.
    " وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ " سورة الأنعام الآية رقم (38)
    تشبيه إعادة خلق الإنسان وبعثه بنمو النباتات من البذور

    الله سبحانه وتعالى شبه نشأة الإنسان وبعثة بنشأة النبات في كثير من الآيات المحكمات والله هو الذي خلق الإنسان و انشأة وهو الذي انشأ النبات وهو اعلم بمكوناتها وتركيباتها ومن اصدق من الله قيلا ولا بد ان يكون كذلك فتعالوا بنا نتأمل الايات القرآنية والاحاديث النبوية التي تتكلم عن ذلك.
    أولاً : الآيات الكريمة التي تتحدث عن ذلك :-
    (وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) [الأعراف: 57].
    (وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَنْشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ) [الزخرف: 11].
    ( وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكاً فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ (9) وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (10) رِزْقاً لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذَلِكَ الْخُرُوجُ )[ق: 9 ـ 11].‏


    ثانياً :- الحديث الشريف :
    - قال رسول الله صلى الله علية وسلم " ثم ينزل من السماء ماء فينبتون كما تنبت الأشجار وليس في الإنسان شيء الا بلي الا عظم واحد وهو عجب الذنب منه يركب الخلق يوم القيامة " أخرجه البخاري ومسلم ومالك في الموطأ والنسائي.
    وقال علية وآله الصلاة والسلام للذي سأله قائلا : يا رسول كيف يعيد الله الخلق وما آية ذلك ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : ( اما مررت بوادي قومك جدباً ثم مررت به يهتز خضراً ؟ قال : نعم , قال : فتلك آية الله في خلقه , كذلك يحيي الله الموتى ) رواة احمد بمعناه.
    وقد ذكرنا انفا ان جميع الكائنات الحية يتم تنظيم خلقها بواسطة جين الصندوق فهو الكتاب الحفيظ الذي يحمل التعليمات ويرسل الأوامر لتكوين مخلوق او كائن حي وقلنا ان هذا الجين متماثل في جميع الكائنات الحية وله نفس الوظيفة.
    وفي الآية السابقة يذكر الله تعالى ان جميع الكائنات الحية من دواب وطيور أمم متماثلة تماما كما قرر العلم الحديث انها متماثلة في طريقة التطور والنمو في المراحل الجنينية المبكرة متماثلة مع الإنسان ولها نفس جينات الصندوق ولذلك قارن الله تعالى بين نشأة وإحياء الأرض بعد نزول المطر ببعث الإنسان يوم القيامة.
    وقد ذكرنا سابقا ان طريقة نمو النباتات تشبه تماما طريقة نمو الإنسان فالبذور تحتوي على جينات الصندوق وهي التي تنظم تخليق النباتات بدءً بالجذور فالسيقان فالأوراق حتى الثمار , والإنسان كذلك حيث توجد جينات الصندوق في الخيط الأولي والعقدة الأولية وهي المسؤوله عن تنظيم وتخليق الجنين بكامل أعضائه وأجهزته وقد تم عزل جينات الصندوق في الحيوانات وزراعتها وحقنها في اجنه أخرى فادى ذلك إلى نمو محور جنيني ثانوي , وكذلك النباتات حيث هندسة الجينات ادت إلى إنتاج أنواع مميزة في النباتات والثمار والشاهد من ذلك ان جميع الكائنات الحية من دواب وطيور أمم متماثلة لها جينات الصندوق التي لها نفس التركيب المتماثل ولها نفس الوظيفة وهي بحق صندوق حفيظ او كتاب حفيظ محفوظ بين جميع الكائنات الحية لا يحدث فيه خلل ولا تفريط (وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم الي ربهم يحشرون‏ ) سورة الأنعام الآية رقم (38)
    { قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ } سورة ( ق) الآية رقم (4)
    لذلك سوف يبعث الله تعالى الناس يوم القيامة يعيدهم مرة أخرى من عجب الذنب المحتوي على جينات الصندوق والذي يؤدي دورة بتنظيم وتخليق الإنسان مرة اخرى كما نظم خلقة في البداية في الخيط الأولي والعقدة الأولية " كما بأنا اول خلق نعيدة وعداً علينا انا كنا فاعلين "
    شواهد علمية :-
    نحن أوجدنا هذه الشواهد من مصادر علمية متعددة لمعرفة أوجه التشابه بين نمو النباتات من البذور وبين خلق الإنسان وإعادة بعثه يوم القيامة.
    جين الصندوق هو المفتاح لتنظيم عملية التطور والنمو في الحيوانات والنباتات وهو يحتوي على الحامض النووي والذي يترجم ويسجل ترتيب الأحماض الامينية في البروتين الناتج والذي يسمي بروتين المشابه المتحكم والذي هو عبارة عن مكان ارتباط الحامض النووي واي بروتينات تمتلك هذه الخاصية تعتبر عوامل استنساخ لذلك فالظهور والتنفيذ لهذه الجينات الصندوقية مهم لتنظيم الاجنه الاخري الناتجه.
    أهم صفه للبروتين المشابه المتحكم هو في الحقيقة انه حفيظ بين جميع الأحياء المختلفة وهذا البروتين معروف انه يعمل كمنظم للتشغيل يتحكم في تعيين وتحديد هوية الخلايا في مختلف عمليات النمو والتطور في الخلايا المحتوية علي نواة حقيقية وتشمل النباتات .
    جينات الصندوق اكتشفت أولاً في الذباب يسمى ( دروسوفيلا ميلانوجاستر ) وقد عزلت جينات الصندوق المماثلة من الحيونات ومؤخراً من النباتات. جينات الصندوق تحتوي علي البروتين الذي يخبر الخلية في مختلف أجزاء ومراحل نمو الجنين يخبرها أي نوع من الأعضاء تكون(2)

    جينات الصندوق تسجل وتحتوي على مجموعة من الجينات والتي تسجل وتحفظ الأجزاء الخاصة بالجسم(3).
    جينات الصندوق الان موجودة في كل الأحياء متعددة الخلايا من الذباب حتى الإنسان والنباتات وهي المنظم الهام الذي يحدد مصير الخلايا وتخطيط ورسم الجسم في مرحلة تكون الأجنة(4).
    في النباتات يلعب هذا الجين دوراً مهماً جداً في الوظائف الأساسية مثل تكوين الجنين والزهور والبذور.
    ادوارد لويس في معهد التكنولوجيا بكالفورنيا شارك في الحصول علي جائزة نوبل في أبحاثه علي جينات الصندوق في الذباب.
    وفي تجارب ( مركز تعبير جينات نبات كاليفورنيا ) اكتشف العالم هيك اول جين صندوق في النباتات وما وجدة هذا العالم سجل ونشر في مقاله شاملة في مجلة العلوم الطبيعية العلمية العالمية في عام 1991 م وفي هذا المقالة العلمية قام هذا العالم بإضافة النباتات الي بقية الأحياء اى يعتبر من مجموعة الاحياء مثل الذباب المنزلي , الخنفساء , الديدان , الفئران , الضفادع والإنسان (5).
    مثلاً كلها معروف ومعلوم أنها تحتوي علي مناطق جينات الصندوق ذات النفوذ والتأثير أي ان جميع هذه الاحياء من نبات وديدان وفإران وزواحف وضفادع وذباب ونباتات وأناس الا وفيهم جينات الصندوق المتماثلة والتي فيها النفوذ والسيطرة والمتحكمة في نموهم وتكوين أجسامهم أي تحتوي كلها على هذا الجين الذي يعتبر ككتاب حفيظ بين جميع الأحياء وصدق الله تعالى ( وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم الي ربهم يحشرون)‏ (‏الأنعام‏:38).‏ وكلها تحتوي على هذا الكتاب.

    ويقول تعالى { قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ } سورة ( ق) الآية رقم (4)
    تطور ونمو النباتات المزهرة مثل تلك التي في الحيوانات تبدأ بانقسام بويضة ملقحة لتكوين الجنين وبتعضي مستقطب الأجزاء للزهرة " سبلتها الكأسيه , بتلتها , سدتها او عضوها الذكري وعضوها الأنثوي تتكون بتعديل الآلية لتطوير ونمو الأوراق والفرق بين هذه الأجزاء محكوم بجينات الصندوق التي لها خاصية الانتقاء والتصرف وهي

    مطابقة ومماثلة لتلك التي في الحيوانات (6).
    مثل الحيوانات جين الصندوق في النباتات يلعب دورا مهما في تحديد مناطق ومواضع وهوية الخلايا اثناء تكوين الجنين المبكرة " (7)
    وقد أوردنا هذه الأقوال لنثبت ان طريقة نمو النباتات تتم بطريقة مماثلة لنمو الإنسان وجينات الصندوق الموجودة في الانسان والتي تنظم تخليق الجنين هي نفسها التي تنظم تخليق النباتات من البذور وهو الكتاب الحفيظ الذي يوجد في جميع الاحياء التي تحتوي على خلايا بها نواه وهو يحتفظ بالمعلومات او التعليمات لا تتغير ولا تتبدل على مر العصور. انه الكتاب الحفيظ الذي اخبرنا الله تعالى عنه " قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ " فالإنسان يبعث يوم القيامة من عجب الذنب الذي يحتوي على

    الخيط الأولي والعقدة الأولية المحتوية على جين الصندوق مثله مثل النبات الذي ينمو من البذور بتنظيم وبتحكم من جين الصندوق (8).
    يقول العالم / جفري شوارتز عالم الفيزيائيات الانسانيه في جامعة (University of Pittsburgh.) ان جين الصندوق هو ملك الجينات الذي يخبر الجينات الأخرى ماذا عليها ان تعمل ويقول هناك جينات خاصة بالتركيبات تسمى الجينات التركيبية مثل تلك التي تحدد لون العين في الإنسان او طول نبات الفاصوليا , لكن جينات الصندوق مختلفة عنها , فهي تتحكم وتنظم عملية نمو وتطور الكائن الحي فهي تعطي تعليمات ماهو الذي يكون مؤخرته ومقدمته , ما هي الخلايا التي تكون الدماغ , ما هي الخلايا التي تكون الأجهزة الأخرى....... الخ.
    ويضيف قائلا : ان جينات الصندوق هي نفسها من نوع إلى نوع في الكائنات الحية ويعمل نفس العمل من حيوان إلى آخر , ونفس جين الصندوق في الإنسان والذي يؤدي إلى تكوين الجمجمة سوف يتوجه إلى تكوين رأس يشبه رأس الذبابة عندما يرتبط ويوصل داخل الذباب.
    ويقول أيضا ان جين الصندوق مثل الكمبيوتر يستطيع ان يعمل أعمال متنوعة بسهولة بواسطة إعادة برمجته ويقول ان الفرق بين الإنسان والذباب ليس أكثر من ان تشغل او توقف جينات الصندوق واللذان يشتركان فيه

    هذا ما توصل إليه العلم الحديث حتى الوقت الحاضر وربما تنكشف في المستقبل مواد في عجب الذنب أدق من جين الصندوق (9).
    ان عجب الذنب عالم من الأسرار والعجائب , انه العجب العجاب فيه اسرار من العلم والمعرفة التي تدل على عظمة المولى سبحانه وتعالى وعلى عظم علمة وقدرته على إعادة الخلق منه يوم القيامة انه لا يخلف الميعاد " كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ" سورة الأنبياء الآية رقم (104) وقال تعالى " سنريهِم آياتِنا في الآفاق وفي أنْفُسِهم حتى يتبيَّن لهم أنه الحقُّ " [فصلت:53].
    وهناك شواهد عديدة في اوجه التماثل بين خلق الإنسان والنبات ولكن الوقت قصير والمدة لاستقبال البحوث بقي لها اسبوع وان شاء الله اذا تم قبول هذا البحث فسوف نرسل ببعض الشواهد الاخرى وما توفيقي الا بالله علية توكلت والية أنيب.

    الخلاصـــــة
    جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية أن الله سبحانه وتعالى جعل خلق الإنسان في الأرحام من عجب الذنب وأنه لا يبلى ومنه يعاد تركيب الإنسان يوم القيامة وشبه الله سبحانه وتعالى إعادة خلق الإنسان وبعثة مثل خلق النباتات من البذور بعد نزول المطر عليها فإعادة الحياة يوم القيامة وبعث المخلوقات مثل إعادة الحياة إلى الأرض الميته المجدبة حين ينزل عليها المطر فتحيا وتنمو وتبعث النباتات من الأرض وتصبح مخضرة كذلك الخروج يوم القيامة يوم البعث والنشور.
    وجاءت الاكتشافات العلمية البيولوجية والتشريحية لتثبت أن هناك جزء في الإنسان يسمى الخيط الأولي رأسه مدبب يسمى العقدة الأولية هذا الخيط هو المرادف لعجب الذنب الذي أخبرنا عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم.
    يتكون هذا الخيط في مضغة الجنين ومن هذا الخيط وعقدته الأولية تتكون جميع أعضاء الجنين وبعد ذلك يصغر حجمه ويتحرك إلى الوراء متجها ًإلى مؤخرة الجنين بينما ينمو الجنين أمامياً ليستقر في آخر فقرة أسفل العمود الفقري هذا الخيط هو المرادف لعجب الذنب وهو المسئول عن تخليق الجنين إي منه خلق ويستقر في آخر فقرة في العصعص ليكون البذرة التي يخلق منها الإنسان يوم القيامة ولقد أجريت عليه تجارب عديدة لمعرفة خواصه الفيزيائية والكيميائية وأثر العوامل الكيميائية والفيزيائية عليه حيث ثبت أنه لا يتأثر ولا يبلى كما ثبت أنه يحتوي على جينات هي المسئولة عن سر فعاليته وتخليق الجنين منه وهذه الجينات موجودة في جميع الحيوانات وبذور النباتات ولها نفس الوظيفة حيث تنمو النباتات تماماً مثل نمو الإنسان من عجب الذنب مصداقاً لما ورد في القرآن الكريم أن بعث الإنسان من عجب الذنب مثل بعث النباتات من البذور عند نزول المطر عليها.
    (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) صدق الله العظيم (فصلت:53)
    والحمد لله رب العالمين
    الذنب واعجازه القرآن والسنة

    سنورد اولا الفرية من مواقع المتخلفين علما وعقلا ثم رد الدكتور عبدالرحمن والاستاذ مسلم
    د/ عبدالرحمن
    وفي الواقع هما شبهتين, الشبهة الأولى هي محاولة للطعن في الإعجاز العلمي في الأحاديث الخاصة بعجب الذنب والشبهة الثانية محاولة للإدعاء بأن فكرة عجب الذنب مقتبسة من الحضارات القديمة,

    الشبهة بالنص من مواقع الملاحدة :
    الـ تعقيبا على حديث منسوب للنبي:الجسد يبلى ماعدا "عجب الذنب"، ابتدع الدكتور زغلول النجار مقالا حاول من خلاله اثبات الاعجاز في هذا الحديث. فإلى اي درجة توفق في ذلك؟

    primitive streak تتكون فى الجنين ، والـ coccyx عظام فقارية ملتحمة فى الشخص البالغ. الـ primitive streak خلايا مصدرية متحورة انقسامية والـ coccyx يتكون من خلايا عظام. الـ primitive streak حسب أغلب الأرآء العلمية المعتمدة يتم استبداله بالـ caudal eminence فى حوالى المرحلة السوميتية الخامسة والعشرين ، أى والجنين لا يزال فى بطن أمه.

    من هنا وجب التأكد، هل هل يجري التكلم عن الـ primitive streak الذى يُستبدل فى بطن الأم ، أم عن الـ coccyx المعروف بأن كسوره تسبب آلاماً فظيعة؟ للمزيد عن ذلك يمكن زيارة الموقع التالي: coccyx.org حيث يمكن الاطلاع على عشرات حالات كسر هذه العظمة.

    المثير هنا ان المصدر الوحيد الذي تمت الاشارة اليه بإعتباره للباحث هانز شبيمان ليس له وجود، في حين ان الكتاب الحقيقي الموجود هو الذي نال عليه جائزة نوبل، تحدث عن مثل هذا الكلام ولكنه لم يذكر تجارب الحرق والطبخ على عظام الانسان. ان التجارب التي اجراها العالم كانت على حيوان السمندر وليس على الانسان من المستبعد على العالم هانز شبيمان ان يكتب كتابا عن تطور جنين الأنسان, بسبب بسيط هو ان إختصاص العالم هو في zoology, botany, and physics ، زوولوجيي، اي علم الحيوان وهو جزء من علم الأحياء، ويدرس تطور وتصنيف الحيوان الخ, طبعا هذا العلم مستقل عن علم تطور الأجنة البشرية، مع انه لايوجد مانع من الأستفادة منه لفهم تطور الجنين البشري، ولكنه لا يعطيه الحق بإجراء التجارب على الانسان..

    لذلك من المفهوم تماماً لماذا من غير الممكن ان يكون هانز شبيمان قد قام بسحق او غلي هذا الشريط المكون من خلايا عصبية . ولكنه قام بزرع جزء منه مأخوذ من حيوان متبرع الى حيوان متلقي, في سعيه ان يرى كيف ستتطور هذه الخلايا, وقد قام بأيجاد علاقة بين وقت نزع هذه الخلايا من الشريط العصبي الأبتدائي ومكان زرعها, وتعرف على كيف سوف تتصرف هذه الخلايا وآلية نموها.

    تطور العمود الفقري عند البشر، وبالتالي العظمة المعنية، يبدأ في الأسبوع الثالث من التطور الجنيني البشري, حيث يكون الأنبوب العصبي على الجهة الظهرية للجنين, هناك حيث الجزء العلوي من الأنبوب يتطور الى دماغ, في حين الجزء السفلي الى تخاع شوكي, وبعد ذلك بأسبوع يبدأ من الجهة البطنية تكون العمود الفقري, إذ تتكائر الخلايا ويبدأ تعظم العمود الفقري منذ الشهر الثالث ، ليبدأ بالتمايز الى فقرات وعظام، منها عظم العجز.

    ان صاحب هذه الرواية الأعجازية عن احاديث الرسول قد سطا على النتيجة العلمية لهذا البحث, وقام باستبدال اجنة الحيوان بأجنة الأنسان، حتى تتطابق منع نياته الاعجازية، ونسب المزيد من التجارب الى العالم، مدعياً انه احرق وغلى هذا الشريط من الخلايا ولكنها استمرت بالنمو! إدعاءات لايقف خلفها غير الاماني والرغبات الذاتية وتصورات وهمية.

    ان الجاهل يعرف ان نزع الشريط العصبي المكون لجنين الأنسان يؤدي الى موت هذا الجنين, والعلم حتى الأن لم يسمح بإجراء التجارب على البشر, ولذلك تعتبر هذه القصة من قصص الخيال العلمي, ومن الناحية الأدبية سرقة، تدليس ومحاولة تضليل, حيث لا مجال للمقارنة بين حديث نبي المسلمين الذي تحدث عن عظمة بشرية, وحديث العالم الذي تحدث عن شيء أخر تماما, والدافع الى مثل هذا الخلط لايمكن ان يكون علمياً شريفاً.

    ان هذه النظرية كانت نقطة البداية لدراسة تطور الخلايا وتمايزها والية تموها, وتم الأستفادة من هذه النظرية في تفسير تبيين مراحل تطور الجنين البشري ايضا, وكانت بداية الطريق لفتح ابواب جديدة من العلوم منها الأستنساخ.

    وحتى زغلول النجار لايقدم اي اسم على الاطلاق ولاحتى اي مرجع علمي او غير علمي. انه لايقدم غير ادعاء فارغ لايدعمه غير تمنياته وتصوراته نفسه، معتمدا على ان العرب لاتقرأ، وإذا قرأت لاتناقش..

    وإذا تابعنا الامر لوجدنا ان ان os coccygis لا تتكون من Primitive Strak
    ذلك ان العمود الفقري و نهايته التي هي Os coccygis تتكون من المنطقة البطنية للأنبوب العصبي Neural tube ابتداء من نهاية الأسبوع الثالث من التطور.
    فما علاقة Primitive streak وOs Coccygis? وبالتالي لايمكن ان يكون الخلق الذي سيركب من عجب الذنب له علاقة بالبريميتيف ستريك، إذ ان الذنب لايتألف منه.ولكن ماذا إذا لم يكن للانسان عجب الذنب، هل اصلا، كيف سينطبق عليه الحديث إذن؟ هنا صورة الى الاسفل تظهر إنسانا فاقدا لهذه العظمة، فهل سيبقى ضائعاً يوم القيامة؟:

    وإذا نظرنا الى مراحل تكون العمود الفقري التالية:
    نشوء العمود الفقري:
    من Proximal Mesoderm تنشأ لدينا 3 اشياء:
    1.sklerotome
    2.Myotome
    3.Dermatome

    من Sklerotomen سوف تهاجر خلايا تدعى Mesenchymzelle الى الحبل الظهري وسوف تتجمع على بعضها بشكل عامود, ومنها سوف ينشأ لاحقا العمود الفقري بكامله بما فيه العظم العصعوصي Os coccygis، بدون ان يكون هناك اي علاقة مع مايسمى Primitive streak.

    إذا فأن المغالطة الاولى هى حول تجربة العالم هانز فى اوائل القرن الماضى ، حيث ذكر أن هذا العالم عرْض الشريط الاولى للحرارة العالية ولم يتحلل ، ولكن ، كما أوضحنا ، أن هذا العالم عرّض إفرازات هذا النسيج للحرارة فقط، ولم يستطع الكشف عن التركيبة الكيميائية لعدم وجود الامكانيات العلمية لذلك في زمنه ، ومؤخراً فقط تم الكشف عن التركيبة فى العشر سنوات الاخيرة ومنها مادة الكوردين و النوجين

    والنقطة الاخرى هى أن خلايا النسيج الاولى لا تختلف فى تركيبها عن أى خلية حية عادية من حيث إحتوائها على الغشاء البلازمي والسيتوبلازم والنواة ، وإذا وُضعت خلايا هذا الشريط فى محلول ملحي عالى التركيز فانها ستنكمش أما إذا وُضعت فى محلول ماء مُقطر فإنها ستنتفخ ثم تنفجر ، فما بالك لو وضعنها فى درجة حرارة 100 درجة مئوية مثلاً؟؟؟؟؟ وبالتالى فإن زعم ان خلايا الشريط الأولى لا يبلى هو ضرب من الخيال ولا أساس له من الصحة ولايوجد اي إثبات على وجود مثل هكذا خلايا خارقة. وهناك نوع من البكتريا hyperthermophiles التى لها جدارخلوي قوى جداً يجعلهاتتحمل الحرارة العاليا ، ولكن خلايا الشريط الاولى ليس لها أي تركيبة جدارية مماثلة

    النقطة الثالثة وهى عظمة العصعص ،ليس هناك مايثبت انها تختلف من حيث التركيب المجهرى عن أي نسيج عظمي أخر والسؤال هنا لو فرضنا أن هذا العظم لا يبلى ( هذا العظم يمكن رؤيته بالعين المجردة ) ، فالمفروض وعبر ملايين السنيين إننا سنجد تراكمات رهيبة لهذا العظم حولنا و مختلطة بالتراب، وهذا ما لم تثبته المشاهدة العلمية او الدراسات العلمية لطبقات التربة، فأين اختفى ملايين العظام للبشرية السابقة؟

    من المثير ان إدعاء مشابه موجود في أساطير الأولين وبالتالي فأن الموضوع و ما فيه ، عبارة عن إقتباس لأسطورة لاتينية قديمة عن sacrum أو ما يسمونها Holy Bone و كانوا يعتقدون بدورها في إعادة تكوين الانسان بعد الممات! تقول الاسطورة:

    WHAT IS THE ORIGIN OF THE WORD "SACRUM"?

    Sacrum comes from the Latin word "sacer" meaning "sacred." This is because the sacrum was considered a sacred (highly valued; holy) bone. Specifically, it was believed that the sacrum could not be destroyed and that it was the part of the body that would allow someone to rise from the dead

    WHERE IS THE SACRUM?

    The sacrum is wedged in between the center of the back and the coccyx (also known as the tailbone). The coccyx is a beaked shaped bone that makes up part of the back of the pelvis. The pelvis is a massive bone made of hip bones on each side and the front, while the back part is made of the sacrum and the coccyx. The coccyx is below the sacrum.

    فهل اصبح دور الدكاترة الاعجازيين نشر اساطير الاولين، عوضا عن القيام بالابحاث العلمية والكشوفات على اسس ومنهج علمي، تاركين الابحاث العلمية الحقيقية للغرب، ليغرقونا بالسخافات؟

    نبدأ بعون الله الرد على اعتراضات الملاحدة أو صاحب الشبهة
    يقول الملـحد
    الـ تعقيبا على حديث منسوب للنبي:الجسد يبلى ماعدا "عجب الذنب"، ابتدع الدكتور زغلول النجار مقالا حاول من خلاله اثبات الاعجاز في هذا الحديث. فإلى اي درجة توفق في ذلك؟

    primitive streak تتكون فى الجنين ، والـ coccyx عظام فقارية ملتحمة فى الشخص البالغ. الـ primitive streak خلايا مصدرية متحورة انقسامية والـ coccyx يتكون من خلايا عظام. الـ primitive streak حسب أغلب الأرآء العلمية المعتمدة يتم استبداله بالـ caudal eminence فى حوالى المرحلة السوميتية الخامسة والعشرين ، أى والجنين لا يزال فى بطن أمه.

    من هنا وجب التأكد، هل هل يجري التكلم عن الـ primitive streak الذى يُستبدل فى بطن الأم ، أم عن الـ coccyx المعروف بأن كسوره تسبب آلاماً فظيعة؟ للمزيد عن ذلك يمكن زيارة الموقع التالي: coccyx.org حيث يمكن الاطلاع على عشرات حالات كسر هذه العظمة.

    ما يركب منه الإنسان و المقصود بعجب الذنب هو ال Primitive streak أو المنظم الأولى و ليس عظم العصعص

    و لكن السؤال هو لماذا أطلق على الPrimitive streak عجب الذنب و هى تطلق على المنطقة التى يقع فيها العصعص؟

    السبب :
    أولا :
    أن ال primitive streak أول ما تتكون تتكون عند منطقة العصعص أو عجب الذنب

    ننقل من كتاب
    Craniosacral therapy

    ترجمة الملون بالأصفر :
    فى بداية الأسبوع الثالث ينشأ ما يعرف باسم الشريط الأولى (Primitive streak) من مكان العصعص المستقبلى و فتحة الشرج

    أى أن الشريط الأولى Primitive streak ينشأ من موضع العصعص و بالتالى فمن المقبول والطبيعى جدا وصفه بعجب الذنب

    ثانيا
    أن الشريط الأولى Primitive streak حين يتلاشي يبدو و كأنه يتحرك نحو مكان العصعص و آخر جزء يتلاشى منه هو العقدة الأولية Primitive knot أو عقدة هنسن Hensen's knot و هى تختفى عند العصعص

    ننقل من الرابط التالى :
    https://pmj.bmj.com/content/76/902/754.full

    من مقال طبي بعنوان
    Sacrococcygeal teratoma in the perinatal period


    الترجمة :
    أورام التيراتوما العصعصية فى فترة ما حول الولادة

    ننقل ما يلى :
    Sacrococcygeal teratomas have tissues derived from ectoderm, mesoderm, and endoderm.2 Although their embryonic origin is still uncertain, they are believed to arise early in gestation (at around the late second or early third week) from the totipotential cells of Hensen's node (also called the primitive knot), a remnant of the primitive streak in the coccygeal region.5-7 The primitive streak appears as a linear thickening in the ectoderm at the caudal edge of the bilaminar embryonic disc. It usually diminishes in size, eventually disappearing after undergoing degenerative changes. As the mesoderm rapidly proliferates, the primitive streak comes to lie more and more caudally, where the remnant of Hensen's node descends to the tip or anterior surface of coccyx

    الترجمة بتصرف:
    إن أورام التيراتوما العصعصية بها أنسجة من الطبقات الثلاث الاكتوديرم و الميزوديرم و الاندوديرم. على الرغم من أن المصدر الجنينى لتلك الأورام حتى الآن ما زال غير مؤكد إلا أنه على ما يظن ينشأ مبكرا أثناء الحمل ( فى آخر الأسبوع الثانى أو أول الأسبوع الثالث) من خلايا عقدة هنسن ( المعروفة أيضا بالعقدة الأولية) و هى جزء يتبقى من الشريط الأولى فى منطقة العصعص. الشريط الأولى يظهر كسمك فى الإكتوديرم فى الطرف الخلفى من الديسك الجنينى. عادة ما يقل حجمه و يختفى فى النهاية بعد أن يتحلل. فى الوقت الذى تنمو فيه طبقة الميزوديرم بسرعة يصبح الشريط الأولى فى الخلف أكثر و أكثر حتى تنزل بقايا عقدة هنسن إلى الطرف أو السطح الأمامى للعصعص.

    و كما نرى من الكلام السابق فإن عقدة هنسن أو العقدة الأولية التى يركب منها الجنين - ليس فقط تظهر من عند منطقة العصعص - و لكنها تتحرك نحو العصعص مرة أخرى و تصل بقاياها إلى العصعص مرة أخرى.

    و قد يقول قائل :
    كيف تقولون أن عجب الذنب هو العقدة الأولية أو عقدة هنسن و ليس عظم العصعص نفسه Coccyx بينما الحديث يقول باللفظ أن الإنسان يبلى إلا عظما واحدا هو عجب الذنب فهل العقدة الأولية عظم ؟

    - ما بين النفختين أربعون . قال : أربعون يوما ؟ قال : أبيت ، قال : أربعون شهرا ؟ قال : أبيت ، قال : أربعون سنة ؟ قال : أبيت . قال : ثم ينزل الله من السماء ماء ، فينبتون كما ينبت البقل ، ليس من الإنسان شيء إلا يبلى ، إلا عظما واحدا وهو عجب الذنب ، ومنه يركب الخلق يوم القيامة
    الراوي: أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4935
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    نقول أولا أن الإنسان طبقا للقرآن الكريم لا يركب من عظم بل إن العظم لا يظهر إلا بعد مرحلة النطفة و مرحلة العلقة و مرحلة المضغة

    قال تعالى فى سورة المؤمنون :
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ {12} ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ {13} ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ {14}

    و النقطة الثانية هى أن العقدة الأولية كما بينا سابقا تصل بقاياها إلى عظم العصعص و بالتالى فلو قلنا أن قليل من خلايا العقدة الأولية تبقى أثناء حياة الإنسان و لا تتحلل بعد موته - و هو ما نؤمن به طبقا للحديث و لكن لم يثبت علميا حتى الآن و يصعب تقنيا إثباته
    - فإن الخلايا المتبقية من الشريط الأولى ستبقي بداخل عظم العصعص كمكون داخلى له مثل نخاع العظم أو The bone marrow على سبيل المثال

    و الخلاصة هى أنه من المقبول جدا إطلاق عظم على العقدة الأولية أو عقدة هنسن باعتبار بقاياها مكون داخلى لعظم العصعص أثناء حياة الإنسان

    يقول الملحــد
    المثير هنا ان المصدر الوحيد الذي تمت الاشارة اليه بإعتباره للباحث هانز شبيمان ليس له وجود، في حين ان الكتاب الحقيقي الموجود هو الذي نال عليه جائزة نوبل، تحدث عن مثل هذا الكلام ولكنه لم يذكر تجارب الحرق والطبخ على عظام الانسان. ان التجارب التي اجراها العالم كانت على حيوان السمندر وليس على الانسان من المستبعد على العالم هانز شبيمان ان يكتب كتابا عن تطور جنين الأنسان, بسبب بسيط هو ان إختصاص العالم هو في zoology, botany, and physics ، زوولوجيي، اي علم الحيوان وهو جزء من علم الأحياء، ويدرس تطور وتصنيف الحيوان الخ, طبعا هذا العلم مستقل عن علم تطور الأجنة البشرية، مع انه لايوجد مانع من الأستفادة منه لفهم تطور الجنين البشري، ولكنه لاعطيه الحق بإجراء التجارب على الانسان..

    لذلك من المفهوم تماماً لماذا من غير الممكن ان يكون هانز شبيمان قد قام بسحق او غلي هذا الشريط المكون من خلايا عصبية . ولكنه قام بزرع جزء منه مأخوذ من حيوان متبرع الى حيوان متلقي, في سعيه ان يرى كيف ستتطور هذه الخلايا, وقد قام بأيجاد علاقة بين وقت نزع هذه الخلايا من الشريط العصبي الأبتدائي ومكان زرعها, وتعرف على كيف سوف تتصرف هذه الخلايا وآلية نموها.

    تطور العمود الفقري عند البشر، وبالتالي العظمة المعنية، يبدأ في الأسبوع الثالث من التطور الجنيني البشري, حيث يكون الأنبوب العصبي على الجهة الظهرية للجنين, هناك حيث الجزء العلوي من الأنبوب يتطور الى دماغ, في حين الجزء السفلي الى تخاع شوكي, وبعد ذلك بأسبوع يبدأ من الجهة البطنية تكون العمود الفقري, إذ تتكائر الخلايا ويبدأ تعظم العمود الفقري منذ الشهر الثالث ، ليبدأ بالتمايز الى فقرات وعظام، منها عظم العجز.

    ان صاحب هذه الرواية الأعجازية عن احاديث الرسول قد سطا على النتيجة العلمية لهذا البحث, وقام باستبدال اجنة الحيوان بأجنة الأنسان، حتى تتطابق منع نياته الاعجازية، ونسب المزيد من التجارب الى العالم، مدعياً انه احرق وغلى هذا الشريط من الخلايا ولكنها استمرت بالنمو! إدعاءات لايقف خلفها غير الاماني والرغبات الذاتية وتصورات وهمية.

    ان الجاهل يعرف ان نزع الشريط العصبي المكون لجنين الأنسان يؤدي الى موت هذا الجنين, والعلم حتى الأن لم يسمح بإجراء التجارب على البشر, ولذلك تعتبر هذه القصة من قصص الخيال العلمي, ومن الناحية الأدبية سرقة، تدليس ومحاولة تضليل, حيث لا مجال للمقارنة بين حديث نبي المسلمين الذي تحدث عن عظمة بشرية, وحديث العالم الذي تحدث عن شيء أخر تماما, والدافع الى مثل هذا الخلط لايمكن ان يكون علمياً شريفاً.

    ان هذه النظرية كانت نقطة البداية لدراسة تطور الخلايا وتمايزها والية تموها, وتم الأستفادة من هذه النظرية في تفسير تبيين مراحل تطور الجنين البشري ايضا, وكانت بداية الطريق لفتح ابواب جديدة من العلوم منها الأستنساخ.

    وحتى زغلول النجار لايقدم اي اسم على الاطلاق ولاحتى اي مرجع علمي او غير علمي. انه لايقدم غير ادعاء فارغ لايدعمه غير تمنياته وتصوراته نفسه، معتمدا على ان العرب لاتقرأ، وإذا قرأت لاتناقش..

    طبعا كل الكلام السابق لا قيمة حقيقية له
    فهناك تشابه بين نشأة جنين الإنسان و نشأة أجنة الحيوانات فالمتوقع أن النتائج تكون متقاربة
    لكن لنفترض جدلا أن النتائج مختلفة
    ما المشكلة ؟
    فمهما كانت نتائج تلك التجارب لو أجريت على أجنة الإنسان فنتائج تلك التجارب لن تغير الحقيقة العلمية من أن الجنين البشرى يركب من العقدة الأولية أو عقدة هنسن أو عجب الذنب طبقا للحديث الشريف

    وإذا تابعنا الامر لوجدنا ان ان os coccygis لا تتكون من Primitive Streak
    ذلك ان العمود الفقري و نهايته التي هي Os coccygis تتكون من المنطقة البطنية للأنبوب العصبي Neural tube ابتداء من نهاية الأسبوع الثالث من التطور.
    فما علاقة Primitive streak وOs Coccygis? وبالتالي لايمكن ان يكون الخلق الذي سيركب من عجب الذنب له علاقة بالبريميتيف ستريك، إذ ان الذنب لايتألف منه.ولكن ماذا إذا لم يكن للانسان عجب الذنب، هل اصلا، كيف سينطبق عليه الحديث إذن؟ هنا صورة الى الاسفل تظهر إنسانا فاقدا لهذه العظمة، فهل سيبقى ضائعاً يوم القيامة؟:

    وإذا نظرنا الى مراحل تكون العمود الفقري التالية:
    نشوء العمود الفقري:
    من Proximal Mesoderm تنشأ لدينا 3 اشياء:
    1.sklerotome
    2.Myotome
    3.Dermatome

    من Sklerotomen سوف تهاجر خلايا تدعى Mesenchymzelle الى الحبل الظهري وسوف تتجمع على بعضها بشكل عامود, ومنها سوف ينشأ لاحقا العمود الفقري بكامله بما فيه العظم العصعوصي Os coccygis، بدون ان يكون هناك اي علاقة مع مايسمى Primitive streak.

    والعلاقة بين عظم العصعص Coccyx و الشريط الأولى Primitive streak قد بيناها فيما قبل :
    1- الشريط الأولى Primitive streak ينشأ من موضع العصعص
    2- العقدة الأولى Primitive knot تصل بقاياها إلى العصعص مرة أخرى

    ثم يقول
    إذا فأن المغالطة الاولى هى حول تجربة العالم هانز فى اوائل القرن الماضى ، حيث ذكر أن هذا العالم عرْض الشريط الاولى للحرارة العالية ولم يتحلل ، ولكن ، كما أوضحنا ، أن هذا العالم عرّض إفرازات هذا النسيج للحرارة فقط، ولم يستطع الكشف عن التركيبة الكيميائية لعدم وجود الامكانيات العلمية لذلك في زمنه ، ومؤخراً فقط تم الكشف عن التركيبة فى العشر سنوات الاخيرة ومنها مادة الكوردين و النوجين

    والنقطة الاخرى هى أن خلايا النسيج الاولى لا تختلف فى تركيبها عن أى خلية حية عادية من حيث إحتوائها على الغشاء البلازمي والسيتوبلازم والنواة ، وإذا وُضعت خلايا هذا الشريط فى محلول ملحي عالى التركيز فانها ستنكمش أما إذا وُضعت فى محلول ماء مُقطر فإنها ستنتفخ ثم تنفجر ، فما بالك لو وضعنها فى درجة حرارة 100 درجة مئوية مثلاً؟؟؟؟؟ وبالتالى فإن زعم ان خلايا الشريط الأولى لا يبلى هو ضرب من الخيال ولا أساس له من الصحة ولايوجد اي إثبات على وجود مثل هكذا خلايا خارقة. وهناك نوع من البكتريا hyperthermophiles التى لها جدارخلوي قوى جداً يجعلهاتتحمل الحرارة العاليا ، ولكن خلايا الشريط الاولى ليس لها أي تركيبة جدارية مماثلة

    النقطة الثالثة وهى عظمة العصعص ،ليس هناك مايثبت انها تختلف من حيث التركيب المجهرى عن أي نسيج عظمي أخر والسؤال هنا لو فرضنا أن هذا العظم لا يبلى ( هذا العظم يمكن رؤيته بالعين المجردة ) ، فالمفروض وعبر ملايين السنيين إننا سنجد تراكمات رهيبة لهذا العظم حولنا و مختلطة بالتراب، وهذا ما لم تثبته المشاهدة العلمية او الدراسات العلمية لطبقات التربة، فأين اختفى ملايين العظام للبشرية السابقة؟
    سنرد على الفقرة السابقة نقطة نقطة بمشيئة الله تعالى

    يقول الملحد
    إذا فأن المغالطة الاولى هى حول تجربة العالم هانز فى اوائل القرن الماضى ، حيث ذكر أن هذا العالم عرْض الشريط الاولى للحرارة العالية ولم يتحلل ، ولكن ، كما أوضحنا ، أن هذا العالم عرّض إفرازات هذا النسيج للحرارة فقط، ولم يستطع الكشف عن التركيبة الكيميائية لعدم وجود الامكانيات العلمية لذلك في زمنه ، ومؤخراً فقط تم الكشف عن التركيبة فى العشر سنوات الاخيرة ومنها مادة الكوردين و النوجين

    لا يهمنا تجارب هانز
    و لكن الباحثين بعد هانز سبيمان قاموا بغلى و تجميد منظم سبيمان أو عقدة هنسن ثم قاموا بزرعها فى جنين آخر و وجدوها لا تفقد قدرتها على تكوين أنسجة الجنين
    و ننقل من المواقع الأجنبية ما يثبت ما قلناه :

    نقلا عن :
    https://www.bioinfo.org.cn/book/Great...ts/great30.htm

    first, the discovery by several investigators (including Johannes Holtfreter, Otto Mangold, Joseph and Dorothy Needham, C. H. Waddington and many others) that dead organizers (killed by boiling, fixing or freezing) could also induce a secondary axis,


    الترجمة بتصرف :
    أولا ما تم اكتشافه من قبل عدد من الباحثين -منهم يوهانس هولتفريتر, أوتو مانجولد, دوروثى نيدهام, سى إتش وادنجتون و آخرون كثيرون- أن المنظمات الميتة ( المقصود بالمنظات هنا منظم سبيمان أو عقدة هنسن) التى تم تدميرها بالغلى أو التجميد تستطيع أيضا بدء محور ثانوى ( المقصود أن عقدة هنسن حتى بعد غليها أو تجميدها لا تفقد قدرتها على تكوين أنسجة الجنين)

    ملحوظة :
    ما بين الأقواس فى الترجمة العربية تعليقات توضيحية منى

    و نقلا عن الويكبيديا
    https://en.wikipedia.org/wiki/Hans_Spemann

    However, the follow-up work of Johannes Holtfreter, Dorothy M. Needham and Joseph Needham, Conrad Waddington and others showed that organizers killed by boiling, fixing or freezing were also capable of causing induction

    الترجمة بتصرف :
    أبحاث يوهانس هولتفلتر, دوروثى نيدهام, جوزيف نيدهام, كونراد وادنجتون و آخرين أثبتت أن المنظمات التى يتم تدميرها بالغلى أو التجميد قادرة على تكوين أنسجة الجنين

    و نقلا عن :
    https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2464568/

    One of the properties of the Spemann's organizer experiment that captured the imagination of embryologists was that dorsal-lip mesoderm induced the development of a complete central nervous system (CNS), the most complex and intricate of all organ systems. ..... In 1932, it was discovered that boiled (and, therefore, dead) tissue from Spemann's organizer could induce neural tissue if sandwiched between layers of ectoderm or implanted into the blastula cavity

    الترجمة بتصرف :
    إحدى خصائص تجربة منظم سبيمان التى استحوذت على خيال المتخصصين فى علم الأجنة هى أن الطرف الخلفى لطبقة الميزوديرم جهاز عصبى كامل و هو الجهاز الأكثر تعقيدا. .... فى عام 1932 تم اكتشاف أن الأنسجة المغلية - و بالتالى ميتة - من منظم سبيمان تستطيع تكوين النسيج العصبى لو وضعت بين طبقتين من طبقة الإكتوديرم أو لو وضعت فى فجوة البلاستيولا

    والنقطة الاخرى هى أن خلايا النسيج الاولى لا تختلف فى تركيبها عن أى خلية حية عادية من حيث إحتوائها على الغشاء البلازمي والسيتوبلازم والنواة ، وإذا وُضعت خلايا هذا الشريط فى محلول ملحي عالى التركيز فانها ستنكمش أما إذا وُضعت فى محلول ماء مُقطر فإنها ستنتفخ ثم تنفجر ، فما بالك لو وضعنها فى درجة حرارة 100 درجة مئوية مثلاً؟؟؟؟؟ وبالتالى فإن زعم ان خلايا الشريط الأولى لا يبلى هو ضرب من الخيال ولا أساس له من الصحة ولايوجد اي إثبات على وجود مثل هكذا خلايا خارقة. وهناك نوع من البكتريا hyperthermophiles التى لها جدارخلوي قوى جداً يجعلهاتتحمل الحرارة العاليا ، ولكن خلايا الشريط الاولى ليس لها أي تركيبة جدارية مماثلة
    بل ما نقلناه سابقا يثبت أن خلايا المنظم الأولى حتى و إن تم غليها أو تجميدها لا تفقد قدرتها على تكوين الأنسجة
    و ما يُظن هو أن خلايا المنظم الأولى تتلاشى أثناء تكون الجنين
    و نظن أنه ربما لا يتلاشى بالكامل و تبقى منه خلايا قليلة , و لو حتى خلية واحدة - و هو ما لم يثبت علميا حتى الآن و ربما يصعب إثباته تقنيا - فى عظام العصعص و بعد أن يموت الإنسان و يدفن لا تفقد خلايا المنظم الأولى قدرتها على تكوين الأنسجة كما لا تفقد قدرتها على تكوين الأنسجة بالغلى و التجميد و لعل هذا ما يفسر قول النبي - صلى الله عليه و سلم - أن كل ابن آدم يبلى إلا عجب الذنب
    و ربما من خلايا المنظم الأولى يركب الإنسان مرة أخرى يوم القيامة كما خلق منه أول مرة فى الدنيا و الله أعلى و أعلم

    النقطة الثالثة وهى عظمة العصعص ،ليس هناك مايثبت انها تختلف من حيث التركيب المجهرى عن أي نسيج عظمي أخر والسؤال هنا لو فرضنا أن هذا العظم لا يبلى ( هذا العظم يمكن رؤيته بالعين المجردة ) ، فالمفروض وعبر ملايين السنيين إننا سنجد تراكمات رهيبة لهذا العظم حولنا و مختلطة بالتراب، وهذا ما لم تثبته المشاهدة العلمية او الدراسات العلمية لطبقات التربة، فأين اختفى ملايين العظام للبشرية السابقة؟
    فى الغالب أن عظم العصعص يتحلل كأى عظم آخر فى الجسد
    و المقصود بعجب الذنب فى الحديث الشريف ليس عظم العصعص و لكن عقدة هنسن أو العقدة الأولية أو منظم سبيمان
    و هو ما يركب منه الجنين
    و ما أثبتت التجارب أنه لا يفقد قدرته على تكوين الأنسجة بالغلى و التجميد
    و لعله لا يفقد قدرته على تكوين الأنسجة بالدفن فى التراب و لعله ما يركب منه الإنسان يوم القيامة و الله أعلى و أعلم

    ملخص ما سبق :
    1- توضيح لخلط الملحدين فالمقصود بعجب الذنب هو منظم سبيمان أو عقدة هنسن أو العقدة الأولية و ليس عظم العصعص
    2- منظم سبيمان ينشأ من المكان المستقبلى لعظام العصعص
    3- حين يتلاشي الشريط الأولى تكون بقاياه عند عظام العصعص
    4- لعل الشريط الأولى لا يتلاشي بالكامل - و هو ما لم يثبت علميا حتى الآن و يصعب تقنيا إثباته - و تبقى قليل من خلاياه بداخل عظام العصعص
    5- أثبتت التجارب أنه منظم سبيمان لا يفقد قدرته على تكوين أنسجة الجنين بالغلى أو التجميد
    6- لعل منظم سبيمان لا يفقد قدرته على تكوين الأنسجة بالدفن
    7- لعل منظم سبيمان هو ما يركب منه الإنسان يوم القيامة
    و الله أعلى و أعلم

    نجد مثلا
    ثمة ملحوظة أخيرة جديرة بالذكر وهي أنه من بعد المرور على معتقدات الحضارات القديمة نجد أن الشئ المشترك بينها هو تقديس منطقة العجز والعصعص ووضعها في مكانة خاصة, ومعظم هذه الحضارات قد ربطت هذه المنطقة العظمية بمعاني البعث والنشور وهو ما يتفق مع الحديث النبوي بأن الإنسان يُركب يوم القيامة من عجب الذنب...ثم نجد أن كل حضارة قد أضافت أساطيرها وخرافاتها الخاصة....ولكن نلاحظ أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي ذكر أن الإنسان يُخلق من عجب الذنب ولم نجد هذا عند اليهود أو الإغريق أو الهنود أو غيرهم...وهذا في قوله صلى الله عليه وسلم:

    كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب . منه خلق وفيه يركب
    الراوي: أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2955
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    مما سبق يمكن أن نستنتج أن ما يدحض إدعاء إقتباس موضوع عجب الذنب هو:
    1) غموض سبب تقديس هذه المنطقة العظمية وجعلها في مكانة خاصة وربطها بمعاني البعث والنشور لدى الشعوب قديما وغموض سبب الإنتشار الواسع لهذا المعتقد بين الحضارات المختلفة.

    2) وصول هذا المعتقد لحضارات منعزلة ومستقلة عن العالم القديم كحضارة المايا مما يدحض تماما فكرة الإقتباس.

    3) إنفراد الأحاديث النبوية بذكر أن عجب الذنب منه يُركب الإنسان وفي هذا إعجاز واضح قد أوضحه الأخ الحبيب د/ عبد الرحمن

    ومن هذا يتضح لنا أن الموضع أبعد من أن يكون مجرد اقتباس أو انصهار بين الحضارات القديمة أو ملحوظة هنا وهناك أدت لنفس الإستنتاج....الموضوع أقرب لكونه من بقايا الوحي الإلهي والرسالات التي وصلت لهذه الحضارات عبر الأزمنة البعيدة ثم حقنت كل حضارة أساطيرها وخرافاتها الخاصة.

    من أنهم قد حصلوا على نتائج أولية بأن الخلايا الجذعية في منطقة العصعص لها خصائص مميزة عن غيرها من الخلايا الجذعية في مناطق الجسم المختلفة. إن هذه النتيجة الأولية تفتح وراءها الباب لعشرات التساؤلات العلمية والتي بدأ هذا الفريق العلمي بالفعل التخطيط للقيام ببعضها.

    إن الهدف هنا هو استثارة الحماس العلمي لأهل التخصص ليدلوا بدلوهم سواء من جانب جمع المادة العلمية الموثقة التي توضح مناط الإعجاز في هذا الحديث أو بعمل التجارب العلمية الموثقة والتي ينال الباحث بها.. إذا خلصت نيته.. السبق في الدنيا والآخرة ـ بإذن الله.

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ
    دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانك اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتهمْ فِيهَا سَلَام وَآخِر دَعْوَاهُمْ أَنْ الْحَمْد لِلَّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللهُ أَكْبَرُ
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ


    وأخيرًا أسأل الله أن يتقبلني انا وذريتى ووالداى واخواتى واهلى والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات وامة محمد اجمعين صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الاحياء منهم والاموات شهيدًا في سبيله وأن يلحقناويسكنا الفردوس الاعلى من الجنة مع النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا أسألكم أن تسامحوني وتغفروا لي زلاتي وأخطــائي وأن يرضى الله عنا وترضــوا عنــا وتهتمــوا وأسال الله العظيم ان ينفع بمانقلت للمسلمين والمسلمات
    اللَّهُمَّ انصر واعز الاسلام والمسلمين واعلي بفضلك كلمتي الحق والدين
    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
    آميــٍـِـِـٍـٍـٍنْ يـــآرّبْ العآلميــــن

    الذنب واعجازه القرآن والسنة



    المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: المنتدي الاسلامى




    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 2 )
    قديم 07-07-2017
    الصورة الرمزية هدير
    ♥~{::. حلاوتهم متألقة .::}~♥
    هدير غير متواجد حالياً
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 1249
    تــاريخ التسجيـل : May 2015
    العــــــــمـــــــــر :
    الــــــدولـــــــــــة : مصر
    الــــــمدينـــــــــة : ....
    الحالة الاجتماعية : متزوجة
    الـــــوظيفـــــــــة : تربية ابنى
    المشاركـــــــــات : 532 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 32
    عــدد الـــنقــــــاط : 730
    رد: عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة - صاحبة المشاركة njma-monthهدير


    كالعادة إبداع رائع


    وطرح يستحق المتابعة
    شكراً لك
    بإنتظار الجديد القادم
    دمت بكل خير


    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 3 )
    قديم 07-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور غير متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 38,924 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 57
    عــدد الـــنقــــــاط : 10337
    رد: عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور






    رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {عجب الذنب واعجازه فى القرآن والسنة} ? من قسم : {المنتدي الاسلامى}
    الكلمات الدليلة للموضوع: الذنب, القرآن, عيب, في, والسنة, واعجازه

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    تعلم كيفيه المذاكره وتنظيم الوقت نــۈړھ آلـسقاف المنتدي التعليمي 2 17-06-2017 01:29 PM
    مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)ال عطر الزهور القرآن الكريم 4 08-06-2017 11:55 PM
    70 سؤال وجواب فى القرآن الكريم عطر الزهور المنتدي الاسلامى 5 08-06-2017 09:04 PM
    (98) الإعجاز الرقمي في سورة يس عطر الزهور المنتدي الاسلامى 2 06-03-2017 04:53 PM
    (9) بحث علمي: معجزة السبع المثاني جزء اول عطر الزهور عالم المعرفة 0 10-02-2017 07:34 PM

    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

    جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع

    Powered by vBulletin® Version 3.8.9
    Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.