رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
شخصيات وأحداث تاريخية شخصيات تاريخية رؤساء وقادة عرب وعالميين شعراء وزراء فقهاء.. رجال عرفهم التاريخ البشري وتركو بصماتهم على التاريخ, واهم الاحداث العالمية والتاريخيه ابحاث ومقالات
     
إضافة رد  المفضلة
  ابشع شخصيات التاريخ اليزابيت باتوري
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 10-03-2018
الصورة الرمزية فخامة الملكة
فخامة الملكة
.::| مديرة السنة النبوية |::.
.::|
مديرة القرأن الكريم |::.
~♡يا رب اغفرلى و اعفو عنى♡~
فخامة الملكة غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 3410
تــاريخ التسجيـل : Sep 2017
العــــــــمـــــــــر : 19
الــــــدولـــــــــــة : عائلتي
الــــــمدينـــــــــة : الجنه
الحالة الاجتماعية : سرين و هناء حبايبي
الـــــوظيفـــــــــة : الصلاه
المشاركـــــــــات : 1,776 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 26
عــدد الـــنقــــــاط : 334
ابشع شخصيات التاريخ اليزابيت باتوري - صاحبة المشاركة njma-monthفخامة الملكة


ابشع شخصيات التاريخ اليزابيت باتوري
اليزابيت باتوري





تندرج الكونتيسة “اليزابيث باثوري” من اصول مجرية نبيلة الاصل وتمتلك ثروة هائلة وسلطة قوية، وكانت لعائلة “باثوري” تاريخ موحش مظلم، ولكنها في نفس الوقت استخدمت اموالها لتحقيق انجازات كبيرة حققت فوائد ربما بالنسبة للبعض يمكنها أن تغفر لها جزء من تاريخها الدموي.
وقد تم وصف “اليزابيث” في الوقت الحديث بالسفاحة ذات العدد الاكبر من الضحايا علي مر التاريخ، وعلي الرغم من ذلك فان عدد الضحايا وادانتها بالقتل مازال مصدرا للجدل، وقد تم تلقيبها بلقب”الكونتيسة الدموية”.

بعد موت زوج “اليزابيث”، تم اتهامها هي وأربعة من أعوانها بتعذيب وقتل المئات من الفتيات، وقد نسب اليهم أحد المصادر قتل أكثر من 650 ضحية، وعلي الرغم من ذلك تم أدانتهم بقتل 80 ضحية فقط.

“اليزابيث” نفسها لم تتم ادانتها أو محاكمتها، لكن تم حبسها في قلعتها، حيث ظلت في غرفتها حتي ماتت بعد اربع سنوات.

وبعد ذلك تم البحث حول هذه القضية وتم اكتشاف مفاجأة بشعة، حيث قامت الكونتيسة “اليزابيث” بقتل الفتيات العذاري للاستحمام بدمائهن لأعتقادها بأن ذلك سيرجع لها شبابها، وقد تم مقارنتها بعد ذلك ب”فلاد الولاشي”، الذي بني الكاتب برام ستوكر علي قصته وجرائمه قصة “الكونت دراكولا”.

ولمعرفة الاسباب والظروف التي أدت الي تكوين شخصية “اليزابيث” الدموية، يجب العودة الي فترة طفولتها حيث تعرضت “اليزابيث” لحوادث كثيرة ساهمت في تكوين شخصيتها وطباعها. ابرزها عندما كانت في السابعة من العمر، فقد حضرت حفل ضخم أقامه والدها البارون للتسلية، فكان جميع الحضور مشغولون بالرقص والضحك، وبينما كانت تلعب مع قطتها بالقرب من والدتها وسط الحفل، هجمت عصابة من الغجر علي القصر، ولم تدري “اليزابيث” ما حدث فلم تتذكر سوي صراخ الناس، وحرس القصر وهم ينتشرون في كل مكان، وصوت والدها الغاضب، ولم تعرف ما حدث بعدها لأنهم ادخلوها الي غرفتها واغلقوا الباب عليها. في صباح اليوم التالي خرجت الي فناء القصر لتجد والدها وعمها يقتلون اشخاصا كثيرين من بينهم طفل في عمرها، قام والدها بقتله ببشاعة. ولم تنسي “اليزابيث” ما رأته فقد كان أكبر من أن تتحملة طفلة في عمرها، وظلت تبكي طوال اليوم علي هذا الطفل المسكين وعلي الطريقة البشعة التي قتله بها والدها، وكيف استطاع والدها فعل ذلك. ووسط هذة البيئة الوحشية تربت وكبرت “اليزابيث باثوري”.



كانت “اليزابيث” فتاة رائعة الجمال، ذات شعر أسود طويل، وعيون عسلية اللون، ولها بشرة قطنية ناعمة. بدأت “اليزابيث” في تلقي الدروس التعليمية وأصبحت تجيد تحدث اللغة الهنغراية واللاتينية والالمانية بكل طلاقة بالاضافة الي قدرتها علي الكتابة بكل تلك اللغات، في الوقت الذي لم يستطع اكثر النبلاء القراءة او الكتابة، حتي أن أمير ترانسلفانيا في ذك الوقت كان بالكاد يستطيع القراءة.

وعندما قرر والدها إرسالها لزيارة عمتها “كلارا” في قصرها الفخم في هنغاريا، فرحت “اليزابيث” واسرعت بالذهاب الي عمتها لعلها تجد المتعة والتسلية التي تفتقدهما في حياتها مع ابويها، ولكنها وجدت متعة من نوع اخر. فعندما ذهبت الي عمتها وجدت حفلة مقامه علي شرفها وبها أناس غريبي الاطوار يتحدثون عن السحر وعن الشيطان ويشربون سائل غريب اكتشفت “اليزابيث” بعد ذلك أنه دم بشري.

فلم تعلم “اليزابيث” بأن عمتها كانت لها سمعة سيئة جدا، ولها حاشية بارعة في السحر و علم الخيمياء والتنجيم، ولها تاريخ حافل بقتل الخدم بهوسها المفرط بالجلد.

تزوجت “اليزابيث” وهي في الخامسة عشر من العمر من الكونت “فرانتز ناديسدي” الذي كان في الخامسة والعشرين من العمر، وكان مشهور بشجاعته وجرائته في ساحات القتال، وانتقلت للعيش معه في قلعة “كيجا”، وقد اهداها الكونت تلك القلعة النائية علي سفوح الجبل كهدية للزواج.

اتجهت “اليزابيث” الي الاهتمام بأمور الشعوذة والسحر التي تعلمتها من خلال زيارتها المتكررة لعمتها البارعة في هذا المجال، بالاضافة الي مساعدة خادمتها التي اشتهرت ب”دوركا” والتي كانت ساحرة حقيقية فعلمتها أمور السحر والتنجيم وعاونتها علي القيام بأعمالها السادية وتعذيب الخادمات، وذلك بعد ان أمضت الكونتيسة 25 عاما وحيدة وتشعر بالملل نظرا لغربة زوجها بساحات القتال دائما.

كانت الكونتيسة تتلذذ بجلد السجناء من جهة الوجه بدلا من الظهر ليس لمجرد زيادة الالم بل بسبب شعورها بالملل لدرجة أنها احيانا كانت تأمر بأحراق السجناء احياء بكل بساطة.

عندما عاد زوجها الي القلعة عاد حاملا لقب “فارس هنغاريا الاسود” لدوره الكبير في الحرب ضد الاتراك. وعندما عاد إلي القلعة استمر في ممارسة التعذيب السادي علي السجناء لكن هذه المرة اصرت “اليزابيث” علي مرافقته، وقد ابهرتها اساليبه في تعذيب السجناء فقد كان يتفنن في جلد السجناء بالسياط وتقطيع اجسادهم، وكانت الكونتيسة تشعر بأثارة شديدة اثناء ذلك.

وبينما كانت تراقب زوجها وهو يعذب السجناء وجدت مقص فضي اللون واحست برغبة شديدة في استعملة فقامت بسحب المقص وطعنت اول سجين امامها وبدات في الضحك بشكل هيستيري حتي أمر زوجها باخراجها وعدم السماح لها بالخروج من غرفتها الا بأذنه. الغريب في الامر ان زوجها ابتسم بعدما قتلت السجين وكأنه يبارك عملها الدموي.

واحتفظت الكونتيسة بالمقص الفضي الذي كانت تعلو اطرافه دماء السجين، وكانت تشعر بسعادة كبيرة كلما تخيلت أنها تستخدمه، ولكنها لم تستخدمه مرة اخري، فقد تدهور مزاجها وصحتها وأصبحت عصبية المزاج وسيطر عليها الاكتئاب لأيام. فقام الكونت بأستدعاء ممرضة “اليزابيث” السابقة “هيلينا جو” لتشرف علي تمريضها من جديد، وكانت “هيلينا” امرأة ماكرة وخبيثة للغاية.

وترددت اخبار حول قسوة الكونتيسة تجاه خادماتها الشابات، وعدم تحملها لأي خطأ أو عذر منهن، وكانت الخادمات تتعرض لسوء معاملة وتعذيب، وكانت تقص شعورهن بمقصها الفضي بمساعدة ممرضتها العجوزوخادمتها الشريرة، فهي لم تتحمل رؤيتهن جميلات بينما تتقدم هي في العمر. ومع تقدم الكونتيسة في العمر اصبحت اكثر قسوة مع خادماتها الجميلات حيث وصل بها الامر الي احراق اصابع احدهن ووضع قطع من النقود الساخنة علي جسد اخري لتكوي جسدها؛ اونتشرت اخبار تعذيب الكونتيسة للخادمات من القصر الي القريه مما دفعهم الي ارسال القس “أندراس” ليهدي الكونتيسة وزوجها الي حسن معاملة الخدم والسجناء، مما اثار غضب الكونتيسة بشده لجرئه القرويون الفقراء علي ارسال القس ليتحدث معهم ويرشدهم، فهذا بالنسبه لها يعتبر تدخل في سياسة الكونت واتهام شنيع لزوجته المريضة، لكن الكونت آثر إنهاء الموضوع وتهدئة زوجته خوف من انتقال المزيد من الاقاويل الي القري المجاورة وفي هذا خطر علي مركزه ولقبه”فارس هنغاريا الاسود”، وبعد انصراف القس طلب الكونت من زوجته تخفيف نشاطها تجاه الخدم لأنه هو الوحيد الذي من حقه معاقبتهم واذا خالفت اوامره سيكون تصرفه معها عسيرا.

عاد الكونت الي حملاته العسكرية وغاب لفترة، لكن الكونتيسة علمت أن زوجها كذب عليها وأنه ذهب الي عشيقته مما جعلها تشعر بالحنق والغضب الشديد وارسلت الي عمتها لتأتي اليها ولكن عمتها ارسلت لها خطاب بأن تأتي الكونتيسة اليها في قصرها، وعندما حضرت الكونتيسة بدأت عمتها في تعريفها علي اشخاص غريبين ودعتهم الي القلعة لتتعلم كيفية الاتحاد بالشيطان لأن هذا الطريق سيقودها الي الابدية، لتملك القوة والجمال الدائم مهما كلفها الامر.

ومع مرور يوم بعد يوم كانت “اليزابيث” تزداد غضبا مع زيادة تجاعيد وجهها، فالمراهم والزيوت التي تصنعها لها حاشيتها من السحرة لم تعد تنفع، ولم يستطيعوا الوصول إلي اكسير الجمال الابدي، ولم يكن الكونت يعلم بأن اولئك هم مجموعة من السحرة بل أنهم مجموعه من الخدم يتمتعون ببعض المهارات ليس إلا.

وعندما كان يأتي الكونت الي القلعة كانت الكونتيسة تتوقف عن ممارسة اعمال الشعوذة والسحر الاسود، وكان هذا يغضبها بشدة.

وفي احد المرات سمعت الكونتيسة حديث دار بين خادمتين حول استياء الكونتيسة من شكلها وتجاعيد وجهها، فغضبت الكونتيسة بشدة وخرجت من غرفتها ومعها الممرضة وقامت بالصراخ وهي تطعن الفتاتين بجنون وقامت بقطع السنتهن بمقصها الفضي وقامت بتشويه وجوههن وإزالة ما يمكن من الجلد.

وقامت بعمل حفل شيطاني في القلعة استمر عدة ليالي، حضره المشعوذين وعبدة الشيطان وقاموا بتقديم القرابين والاضاحي التي كانت عبارة عن فتاة صغيرة قامت بتقطيعها حتي يرضي الشيطان عنها ويمنحها الجمال الدائم.

ومات الكونت، وبموته ادركت اليزابيث انها بلغت المرحلة الحرجة من العمر، الثالثة و الاربعين من العمر، وانها فقدت جمالها الماضي، ففكرت في العودة لعلومها الشيطانية.

وبعد تقسيم ميراث الكونت، استطاعت اليزابيث الحصول علي القلعة لكن بعد ان تنازلت عن ابنها ليعيش مع عائلة والده تنفيذا لوصية والده، وأعربت الكونتيسة بأن لا نية لديها لإغلاق سجن القلعة، بل سيستمر كمكان للمخالفين للقوانين السائدة، فأدرك الجميع ان الكونتيسة تهدف الي فرض سيطرتها علي اهالي القرية، ولم يستطع احد التكلم لكون الكونتيسة وريثة عرش بولندا في حالة تنحي ابن عمها “إستيفن بتثوري الثاني”.

وانطلقت الكونتيسة برفقة عمتها لتعذيب السجناء بكل وحشية وعندما كانت تشعر بالملل كانت تأمر الحراس بأحراقهم بكل بساطة. واصبحت الكونتيسة مهووسة بمعاقبة الخادمات الشابات لأتفه الاسباب. كما أنها ضاقت من تدخل عمتها في طريقة ادارتها للأمور لكنه لم تظهر ذلك لها.

وحاولت الكونتيسة ايجاد حل لتجاعيد وجهها وجمالها الذي يخبو فأصبحت مثل فأر التجارب للمشعوذين في حاشيتها، وأزداد الامر سوء، فقد اصبحت بشرتها شاحبة جدا ومليئة بالتجاعيد بسبب افراطها في استخدام ما يقدمه لها سحرتها وخيميائيها دون ادراك العواقب، واخبرتها “دوركا” بأن الارواح الشريرة ستهديها الي الاكسير المطلوب وكل ما عليها هو إقامة الطقوس اللازمة في الوقت المناسب.

اقامت الكونتيسة حفل شيطاني في قلعتها استمر عدة ليالي وحدثت فيه الكثير من الامور الفاسدة حيث قدمت القرابين والاضاحي الحية في سبيل الحصول علي رضا الشيطان حيث انتزعت الاحشاء وسلخت الجلود، وانتهي الحفل بكلام باللغة اللاتينية والتضحية بأحد خادمات الكونتيسة التي لم تعترض علي ذلك رغم صراخ وتوسلات الخادمة ولكن بلا فائدة.

واستمرت الكونتيسة في إقامة هذا النوع من الحفلات، وعندما ضاقت من عمتها وشعرت بأنها ليست في حاجة لها، قامت بارسالها بعيدا لينتهي فصلها مع الكونتيسة.

وفي احد المرات قامت احد الخادمات بشد شعر الكونتيسة عن طريق الخطأ وهي تضع اللمسات الاخيرة علي شعر الكونتيسة، وكانت “اليزابيث” تعاني من تدهور مزاجها فقامت بضرب الخادمة بمقصها الفضي علي وجهها ليشقه ويسيل دم الفتاة علي يد الكونتيسة؛ وبينما كانت الكونتيسة تنظف يدها من الدماء احست بأن جلدها أصبح انعم وأكثر نضارة وشبابا من ذي قبل. فأستشارت حاشيتها لمعرفة رأيهم ووافقوها خوفا من غضبها، واختلقوا قصة عن امرأة من طبقة النبلاء كانت تعيش في مكان بعيد وكان لدم العذراوات الشابات تأثر مماثل لما حدث معها وظلت شابة حتي اخر العمر، مما زاد من اقتناع الكونتيسة بالموضوع، وبدأ معها اشرس جرائم الكونتيسة الدموية.

قامت الكونتيسة بجر الفتاه التي سال دمها علي يدها وعلقتها بسلاسل فوق حوض استحمام الكونتيسة وقامت بذبحها ليسيل دمها في حوض الاستحمام لتستحم الكونتيسة به، وظنت الكونتيسة بأن دم شابة واحدة سيفي بالغرض الا ان “دوركا” كان لها رأي اخر.

فقد اصبحت مهمة اعداد حمام الدم من نصيب “دوركا” فكانت تختار ما تشاء من خادمات القصر وتقوم بتعليق الفتاة فوق حوض استحمام الكونتيسة وهي عارية بعد تقطيع جسدها بأمواس حادة لتسيل دمائها بغزارة، ولكن “دوركا” ادركت أن دماء شابة واحدة لن يكفي لمليء الحوض بالكامل.
وبدأت مجزرة القلعة حيث بدات الكونتيسة بقتل جميع خادماتها للحصول علي دماء كافية، وكانت تحتفظ بالدماء الافضل من اجل شرابها، فقد اخبرها سحرتها بأنها يجب ان تفعل ذلك لكي تبقي شابة جميلة للابد.

وكانت الكونتيسة تشعر بأنها اكثر جمالا بعد قضائها ساعات في حوض استحمامها الدموي ولهذا استمرت في تقتيل الخادمات واخفاء الجثث في صناديق خشبية بسجن القلعة.

امتلئ المكان بجثث الفتيات وتضائل عدد الخدم لديها، فبدأت بعرض أسعار مغرية للعمل لديها في محاولة منها لإيقاع أكبر عدد ممكن من الفتيات؛ وكونت طاقم تعذيب وحشي ليعاونها في اعداد المشروب وحماماتها الدموية، ولإشباع ميولها السادية.

أصبح هوس الكونتيسة بالحصول علي الدماء اكثر جنونا، فلم تعد تستخدمهن لحماماتها فقط، وإنما شعورها بالهوس المجنون بتعذيب الفتيات، فأدخلت ادوات تعذيب مؤلمة ابتداءاً من الشفرات الحادة، السكاكين الغليظة، الدبابيس المسممة، الاقفاص الضيقة، الخوازيق، انتهائا بالعذراء الحديدية.

وكانت العذراء الحديدية عبارة عن دمية بحجم الانسان العادي مصنوعة من الصلب ومرصعة بالجواهر، ويمكن التحكم بها بطريقة ميكانيكية، فكانت الكونتيسة تأمر احد الفتيات بترتيب الجواهر ثم تفاجأ الفتاة بتحرك يدي الدمية وضمها بشدة لتخرج مسامير كبيرة من صدر الدمية وتنغرس داخل جسد الفتاة بقوة الي أن تموت وسط ضحكات الكونتيسة.

وكثرت مذابح الكونتيسة للفتيات وتعذيبهن واذلالهن بشتي الطرق حتي وصل جنونها الي تقديم لحومهن الي حراس القصر علي اساس انها لحم حيواني، واصبح المشروب المفضل لها هو دم الاطفال حيث كانت تحتفظ به في قارورة ذهبية لتقدمه لها الممرضة قبل ان تنام مرتاحة البال علي شبابها المنتظر.

وفي هذه الأثناء ومع الاختفاء المبالغ فيه للفتيات، وافعال الكونتيسة التي اصبحت أكثر تهورا، انتشرت اخبار حول قلعتها المرعبة حتي وصلت الاخبار الي امبراطور هنغاريا الذي أمر رئيس الحكومة وهو ابن عم الكونتيسة بتفتيش القلعة.

وفي 30 ديسمبر 1610 دخلت مجموعة من الجنود بقيادة رئيس الحكومة الي القلعة ليلا، فتفاجأوا بما رأوه من مناظر بشعة لفتيات معلقات منهن الميت ومنهن فتيات مازالن علي قيد الحياة، ووجدوا فتيات ينتظرن مصيرهن الاسود، كما وجدوا بقايا لأكثر من 50 فتاة اخري.

وأثناء المحاكمة عام 1611 اكتشف المحققون اسماء 650 ضحية في دفتر ملاحظات الكونتيسة، وكانت تلك المحاكمة من أكبر المحاكمات في تاريخ هنغاريا، وتم الحكم علي جميع معاوني الكونتيسة بالاعدام، ولكن الكونتيسة بسبب موقعها الاجتماعي لم تحاكم ولكن الامبراطور أمر بحبسها في قلعتها بعد ان أغلقوا جميع النوافذ والابواب بالحجارة.

وبعد اربع سنوات وجد الحراس الكونتيسة ملقيه علي وجهها في غرفة نومها وقد فارقت الحياة عن عمر يناهز الرابعة والخمسون عاماً.



المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: شخصيات وأحداث تاريخية




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 02-02-2019
الصورة الرمزية سارة أحمد
سارة أحمد
| مديرة الاخبار والرياضة |
|
مديرة المنتدي التعليمي |
اللهم ارضٍ عني
سارة أحمد غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 161
تــاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر : 30
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : الغربية
الحالة الاجتماعية : آنسة
الـــــوظيفـــــــــة : خريجة / لا أعمل
المشاركـــــــــات : 19,472 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 210
عــدد الـــنقــــــاط : 7034
رد: ابشع شخصيات التاريخ اليزابيت باتوري - صاحبة المشاركة njma-monthسارة أحمد


بارك الله فيكِ علـى المـوضوع الجمـيل والطـرح الممـيز
أفـدتنا بمـعلومات قـيمة ومفيدة جـزاكِ الله خـيراً نحـن في انتظـار مواضيـعكِ الجديـدة والرائـعة
ل
ـكِ مـني أجمـل التحـيات ودمـتِ فـي أمـان الله وحفـظه


تحيـاتي الحـارة


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {ابشع شخصيات التاريخ اليزابيت باتوري} ? من قسم : {شخصيات وأحداث تاريخية}
الكلمات الدليلة : التاريخ, اليزابيت, ابشع, باتوري, شخصيات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلو شخصيات خلدها التاريخ الجزء 1/ من اهم الشخصيات التى خلدها التاريخ فخامة الملكة شخصيات وأحداث تاريخية 2 02-02-2019 01:08 AM
جيمس داايسون الجزء السابع من سلسلة شخصيات خلدها التاريخ فخامة الملكة شخصيات وأحداث تاريخية 1 02-02-2019 01:03 AM
ستيفن ستيلبرغ الجزء الخامس من سلسلة شخصيات خلدها التاريخ فخامة الملكة شخصيات وأحداث تاريخية 1 02-02-2019 01:03 AM
الجزء الرابع من سلسلة شخصيات خلدها التاريخ /والت ديزنى فخامة الملكة شخصيات وأحداث تاريخية 1 02-02-2019 01:03 AM
الجزء التالت من سلسلة شخصيات خلدها التاريخ كولونير سالندرز فخامة الملكة شخصيات وأحداث تاريخية 1 02-02-2019 01:02 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع