رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > >
حلاوتهم في رمضان شهر رمضان من فتاوى وتوجيهات للصائم والصائمين فضائل العشر نوافل قيام تهجد وعلامات ليلة القدر امساكية صيام قيام تراويح افطار فضل شهر رمضان
     
إضافة رد  المفضلة
  شهر الصوم رحمات ونفحات
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 02-05-2017
الصورة الرمزية عطر الزهور
عطر الزهور شخصيه هامه
.::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
عطر الزهور غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 30
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر : 32
الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
المشاركـــــــــات : 38,938 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 57
عــدد الـــنقــــــاط : 10527
شهر الصوم رحمات ونفحات - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


شهر الصوم رحمات ونفحات




العام الهجري مليء بالأحداث الدينية والمناسبات الإسلامية، يبدأ بالهجرة النبوية والأيام العشر فميلاد خير البرية ثم الإسراء والمعراج ثم شهر رمضان فعيد الفطر ثم يختم العام الهجري بموسم الحج ثم عيد الأضحى هذا فضلا عن الغزوات والسرايا..!! معظم هذه الأحداث تفاعلت معها السماء ونزل فيها قرآن إلا أن شهر الصيام يحمل بين ثناياه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر..!! تعدل عبادة اثنين وثمانين عاما ونيف.. ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴾ [القدر:1-5].. ويقول المعصوم عليه الصلاة والسلام : إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله (حسن) انظر حديث رقم: 22477 في صحيح الجامع ..



علاوة على نزول القرآن الذي هو المعجزة الخالدة في هذه الليلة المباركة..!!. ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ﴾ [الدخان:3].. في هذا الشهر المبارك ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ.. ﴾ [البقرة 1855] النافلة فيه بفريضة والفريضة فيه بسبعين فريضة..!!كل ذلك ما يجعله ربيع العام..!! تجتمع فيه القلوب وتغفر فيه الذنوب وتستر فيه العيوب، ونحن هنا لسنا في حالة مفاضلة بين العبادات وإنما حالة الصيام تسمو بالروح، وعبادة القيام تعلو بالنفس، وصلة الأرحام تبارك في العمر والتجمعات على الإفطارات في المساجد والمؤسسات تضفي فرحة من القلب المفعم بالإيمان، فيشرق بالأنوار والأسرار كما يشرق البستان بالرياحين والأزهار وهنا تتنزل في الأرض الرحمات وتفوح في الجو النفحات..!!





المساواة: تتحقق فيه المساواة والمواساة..!! المساواة الكل يبدأ بالصيام في وقت واحد الغني والفقير، الخفير والوزير، الكبير والصغير، الرئيس والمرؤوس، الحاكم والمحكوم..!! الكل يمسك عند طلوع الفجر الصادق ويفطر عند غروب الشمس وأذان المغرب وكأنه نظام دقيق وصف مستقيم كصف القتال ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴾ [الصف:4] ولما لا وفيه قتال الشهوات، ونضال المعاصي والسيئات، وجهاد النفس والهوى..!! ومواساة لأن الغني يعطف على الفقير، والكبير يحنو على الصغير، والمقيم يقدم للمسافر الغريب..!!



تدريب: وهو شهر التدريب، تدريب على الصبر، صبر على الطاعة، صبر عل المعصية، صبر على الشهوات والملذات، صبر الاستعلاء لا صبر الاستسلام، صبر النهوض لا صبر القعود، صبر الأمل والعمل لا صبر القنوط و الكسل، وتدريب على المراقبة فأنت تراقب الله في صيامك وقيامك، في حركاتك وسكناتك، في حلك وترحالك، في خروجك وولوجك..!! لا تحتاج إلى مراقبة احد، بين يديك طعام شهي وتترفع عنه لله، بجوارك زوجة حسناء وتسموا تنفيذا لأوامر الله، من حولك شراب بارد إنما تعلوا ابتغاء مرضاة الله..!! لذلك هو أيضا شهر الإخلاص.



التقوى: فلا عجب إذن أن يثمر التقوى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [البقرة:183] والتقوى هي جماع مكارم الخير، ووصية الله للأولين والآخرين ﴿ وَللّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ غَنِيّاً حَمِيداً ﴾ [النساء:131] ولذلك مردودها على العبد إذا بلغها أنها تكون غذاءه ورواءه ولباسه وميراثه وما يتركه لولده كيف؟!! تكون له خير زاد:﴿ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ ﴾ [البقرة 197] وأجمل لباس ﴿ يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ ﴾ [الأعراف26] وأفضل ميراث ﴿ تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيّاً ﴾ [مريم63] وأحسن تركة لأولادك من بعدك ﴿ وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً ﴾ [النساء99] ومن ثم تقيه من كل شر ومن وبلاء، وتقربه من رب الأرض والسماء، وهناك أيضا معينات من فضل الله تعين العبد في شهر رمضان على الوصول لهذه المنازل وتلك الدرجات.." إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي مناد كل ليلة يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة... (حسن) انظر حديث رقم: 7599 في صحيح الجامع...!!



ربيع وبستان: لذلك شهر الصيام هو ربيع العام فيه ألفة النفوس، وفيه نشوة الطاعة، وفيه فرحة القلوب.. للصائم فرحتان فرحة حين يفطر وفرحة حين يلقى ربه (صحيح) انظر حديث رقم: 5183 في صحيح الجامع...﴿ قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ﴾ [يونس:58] وأيضا هو بستان الأنام يزرعون فيه الخير، وينشرون فيه المحبة فيجدون ثواب كل ذلك أمامهم .؟!! ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴾ [المزمل:20] نعم يجدون كل هذا الخير محضرا ﴿ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَاللّهُ رَؤُوفُ بِالْعِبَادِ ﴾ [آل عمران:30].. متى يكون ذلك وأين؟! ﴿ يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ"﴾ [الشعراء:88-899]..كان قيس بن سعد بن عبادة رضي الله عنهما من أغنى الناس وأجودهم، وكان كثيراً ما يداين الناس، فمرض مرة، فلم يزره أصحابه، ولم يعودوه في مرضه، فتعجَّب وسأل عنهم، فقالوا: نستحي أن نزورك ولك علينا ديون"، فقال: " أخزى الله مالاً يمنع الإخوان من الزيارة، ثم أمر منادياً ينادي: "من كان لقيس عليه مالٌ فهو في حل، فما أمسى حتى كسرت عتبة بابه من كثرة من زاره وعاده...!!



أسلم بسبب رمضان فسمي رمضان: حدث شخصٌ أسلم عن قصة إسلامه وأنها كانت بسبب رمضان، قال إنه تعجَّب من المسلمين في قريته، كيف كانت وجوهُهُم تتقلَّب في السماء عندما انصرم الشهر الذي قبل شهر الصوم، كأنهم ينتظرون إشارة من خالق الكون من فوقهم ليقوموا بشيءٍ بعدها، فلما رأوْا الهلال، فرحوا فرحا عظيما، كأنهم بُشروا بأعظم البشرى، ولم أتوقّع أن يكون فرحهم بأنهم سيمتنعون عن الشهوات طيلة شهر في النهار كلِّه.. هذه الشهوات التي يتقاتل بنو البشر عليها، وتخاض الحروب التي تفتك بالملايين من أجلها، وأنهم سيصلُّون بمناجاة ربهم في الليل، قال: فأخذ هذا منهم بلبي، واستحوذ على قلبي، فصمتُ معهم، وأنا لا أعرف الإسلام، ولم أنطق بالشهادتين، بل أكتفي بالامتناع عن الأكل والشرب وإتيان زوجتي إذا ذهب المسلمون لصلاة الصبح، وكنت أفطر إذا سمعت أذان المسجد لصلاة المغرب، وأذهب فأصلي معهم في الليل - صلاة التروايح - وأصنع مثل ما يصنعون، قياما، وركوعا، وسجودا، غير أنني لا أتكلم بشيء، فأجد راحة عجيبة، وسكينة لم تعرفها روحي من قبل، حتى إذا انتصف الشهر، لاحظني الإمام وأنني غريب عن القوم، فسألني عني، فدهش من قصتي اندهاشا حمله على أن يجمع الناس ليسمعوا مني، فلما سمعوا قصتي علموني الإسلام، فنطقت بالشهادتين، فكبروا وقالوا أنت أسلمت على يد رمضان فسموني رمضان. فهل من باغ للخير يقبل؟!! هل من باغ للشر يقصر؟!! هل من باحث عن التقوى يشمّر؟!! هل من راغب في العتق يعمل..؟!! اللهم وفقنا للعمل بكتابك وبسنة نبيك، اللهم بلغنا رمضان، اللهم فرّحنا بالإسلام وفرّحنا بالقرآن، وفرّحتا برمضان، وفرّحنا في رمضان، وشفع فينا الصيام والقرآن، وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى أهله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين.




المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: حلاوتهم في رمضان





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 15-05-2019
الصورة الرمزية سارة أحمد
سارة أحمد
| مديرة الاخبار والرياضة |
|
مديرة المنتدي التعليمي |
اللهم ارضٍ عني
سارة أحمد غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 161
تــاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر : 30
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : الغربية
الحالة الاجتماعية : آنسة
الـــــوظيفـــــــــة : خريجة / لا أعمل
المشاركـــــــــات : 20,142 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 210
عــدد الـــنقــــــاط : 7034
رد: شهر الصوم رحمات ونفحات - صاحبة المشاركة njma-monthسارة أحمد


تميز وإبداع
بارك الله فيكِ
لكِ مني أجمل تحية


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {شهر الصوم رحمات ونفحات} ? من قسم : {حلاوتهم في رمضان}
الكلمات الدليلة : الصوم, رحلات, شهر, ونفحات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراتب الصوم Just Smile حلاوتهم في رمضان 6 18-08-2019 04:04 PM
همسات رمضانية ... الهمسة السادسة : الصوم بين الظاهر والحقيقة عطر الزهور حلاوتهم في رمضان 1 16-05-2019 02:14 AM
حكم الصوم في رمضان لمريض السكر ومتى يجوز له الفطر بناتي هما حياتي حلاوتهم في رمضان 5 16-05-2019 12:43 AM
الصوم بالمعنى الشرعي ام مهند وسلوى حلاوتهم في رمضان 4 15-05-2019 03:10 AM
هطول أمطار غزيرة بكفر الشيخ وانقطاع الكهرباء عن عدة مدن مع توقف رحلات الصيد عطر الزهور اهم الاخبار 4 10-05-2017 05:03 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع