رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
التاريخ الاسلامي سير الأنبياء و الصالحين من السلف و المعاصرين
     
إضافة رد  المفضلة
  همسـات في البـلاء والجـزاء
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 23-02-2017
الصورة الرمزية عطر الزهور
عطر الزهور شخصيه هامه
.::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
عطر الزهور غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 30
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر : 32
الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
المشاركـــــــــات : 38,938 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 57
عــدد الـــنقــــــاط : 10527
همسـات في البـلاء والجـزاء - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


همسـات في البـلاء والجـزاء



المؤمن لايسعه سوى الصبر على ما قدَّر الله عليه من مصائب؛
فهو علامة على كمال إيمانه،
ومن صبر وفَّاه الله تعالى أجرَهُ يوم القيامة بغير حساب.





لا ينبغي أن يَخطر ببالك أن ماقدَّره الله هو شرٌّ محض؛ فليس في أفعاله ذلك.
ولله تعالى الحكَم البالغة فيما يقدِّره، وماتكره قد يكون فيه الخير كله.

قال تعالى: (فعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرا كَثِيراً) سورة النساء 19
فالله يعلم ولا نعلم، وقد نبغي شيئا ويكون شرًا فيصرفه عنَّا بعلمه.





قال عليه الصلاة والسلام:
(مَنْ يُرِدْ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُصِبْ مِنْهُ) صحيح البخاري
ومعنى (يُصِب مِنْه):
يبتليه بالمصائب ليثيبه عليها إن صبر وأيقن به.




الإبتلاء لا يعني أن الله لا يحبك !.
ففي الحديث: (إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم،
فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط
) صحيح الترغيب




من أعظم ما يستفيد منه المبتلى الصابر المحتسب عند الابتلاء:
(ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله
وما عليه خطيئة
) صحيح الترمذي




لأهل البلاء الصابرين المحتسبين أعظم المنازل يوم القيامة،
حتى إن أهل العافية في الدنيا ليتمنَّون أن لو كانوا مثلهم،


كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(ليودن أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض
مما يرون من ثواب الله لأهل البلاء
) صحيح الجامع




على المسلم المعافى من البلاء:
أن لا ينظر للمبتلى نظرةَ ازدراء،وليحمد الله أن عافاه مما ابتلى به غيره،
ولا يُسمعه هذا لئلا يؤذيه وليحسن إليه.




المصائب والبلاء امتحانٌ للعبد، وهي علامة حب من الله له؛
كما في الحديث/وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم)
ولنا في بلاء الانبياء والصالحين عبرة.




نزول البلاء خير للمؤمن من أن يُدَّخر له العقاب في الآخرة،
وبالبلاء تُرفع درجاته وتكفر سيئاته بالصبر والاحتساب
وحسن الظن بالله ورجاء ماعنده.




قال الحسن البصري عن البلاء:
(لا تكرهوا البلايا الواقعة، والنقمات الحادثة، فَلَرُبَّ أمرٍ تكرهه فيه نجاتك،
ولَرُبَّ أمرٍ تؤثره فيه عطبك) أي: هلاكك.




وقد قيل أن في العلل نعما:
تمحيص للذنوب، وتعرّض لثواب الصبر،
وإيقاظ من الغفلة، وتذكير بالنعمة في حال الصحة،
واستدعاء للتوبة، وحضّ على الصدقة.




المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: التاريخ الاسلامي





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 23-02-2017
عبيرسليم
موقوفة عن المشاركة
عبيرسليم غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2973
تــاريخ التسجيـل : Feb 2017
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة : القاهره
الــــــمدينـــــــــة : المنصوره
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : اعمل ف ماي واي
المشاركـــــــــات : 8 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: همسـات في البـلاء والجـزاء - صاحبة المشاركة njma-monthعبيرسليم


همسـات في البـلاء والجـزاء


المؤمن لايسعه سوى الصبر على ما قدَّر الله عليه من مصائب؛
فهو علامة على كمال إيمانه،
ومن صبر وفَّاه الله تعالى أجرَهُ يوم القيامة بغير حساب.
همسـات في البـلاء والجـزاء



لا ينبغي أن يَخطر ببالك أن ماقدَّره الله هو شرٌّ محض؛ فليس في أفعاله ذلك.


ولله تعالى الحكَم البالغة فيما يقدِّره، وماتكره قد يكون فيه الخير كله.
قال تعالى: (فعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرا كَثِيراً) سورة النساء 19
فالله يعلم ولا نعلم، وقد نبغي شيئا ويكون شرًا فيصرفه عنَّا بعلمه.

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )
قديم 23-02-2017
عبيرسليم
موقوفة عن المشاركة
عبيرسليم غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2973
تــاريخ التسجيـل : Feb 2017
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة : القاهره
الــــــمدينـــــــــة : المنصوره
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : اعمل ف ماي واي
المشاركـــــــــات : 8 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: همسـات في البـلاء والجـزاء - صاحبة المشاركة njma-monthعبيرسليم


همسـات في البـلاء والجـزاء


المؤمن لايسعه سوى الصبر على ما قدَّر الله عليه من مصائب؛
فهو علامة على كمال إيمانه،
ومن صبر وفَّاه الله تعالى أجرَهُ يوم القيامة بغير حساب.
همسـات في البـلاء والجـزاء



لا ينبغي أن يَخطر ببالك أن ماقدَّره الله هو شرٌّ محض؛ فليس في أفعاله ذلك.
ولله تعالى الحكَم البالغة فيما يقدِّره، وماتكره قد يكون فيه الخير كله.
قال تعالى: (فعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرا كَثِيراً) سورة النساء 19


فالله يعلم ولا نعلم، وقد نبغي شيئا ويكون شرًا فيصرفه عنَّا بعلمه.

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )
قديم 23-02-2017
عبيرسليم
موقوفة عن المشاركة
عبيرسليم غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2973
تــاريخ التسجيـل : Feb 2017
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة : القاهره
الــــــمدينـــــــــة : المنصوره
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : اعمل ف ماي واي
المشاركـــــــــات : 8 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: همسـات في البـلاء والجـزاء - صاحبة المشاركة njma-monthعبيرسليم


وقد قيل أن في العلل نعما:
تمحيص للذنوب، وتعرّض لثواب الصبر،
وإيقاظ من الغفلة، وتذكير بالنعمة في حال الصحة،


واستدعاء للتوبة، وحضّ على الصدقة.

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )
قديم 23-02-2017
عبيرسليم
موقوفة عن المشاركة
عبيرسليم غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2973
تــاريخ التسجيـل : Feb 2017
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة : القاهره
الــــــمدينـــــــــة : المنصوره
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : اعمل ف ماي واي
المشاركـــــــــات : 8 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: همسـات في البـلاء والجـزاء - صاحبة المشاركة njma-monthعبيرسليم


وقد قيل أن في العلل نعما:
تمحيص للذنوب، وتعرّض لثواب الصبر،
وإيقاظ من الغفلة، وتذكير بالنعمة في حال الصحة،


واستدعاء للتوبة، وحضّ على الصدقة.

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {همسـات في البـلاء والجـزاء} ? من قسم : {التاريخ الاسلامي}
الكلمات الدليلة : البـلاء, في, همسـات, والجـزاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع