رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
التاريخ الاسلامي سير الأنبياء و الصالحين من السلف و المعاصرين
     
إضافة رد  المفضلة
  هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 13-12-2016
حلاوتهم حياتى
♥~{::. حلاوتهم حبوبة .::}~♥
حلاوتهم حياتى غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 31
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : ام الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : قاعده فى البيت
المشاركـــــــــات : 187 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 2
عــدد الـــنقــــــاط : 267
هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون - صاحبة المشاركة njma-monthحلاوتهم حياتى


هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون




ليست العبرة فقط بالصلاة ، فربما صلّى العبد لكنّ الصّلاة بلا روح
روح الصّلاة الخشوع فيها ، الطّمأنينة بها.
رأى النّبي صلّى الله عليه و آله و سلّم رجلًا يصلّي ، فلمّا انتهى من صلاته قال له " اِرجع فصلِّ ، فإنّك لم تُصلِّ " ،
مع انّه سجد و ركع و قام و أتى بالحركات ، لكنّ النّبي يقول له " فإنّك لم تُصلِّ "لِمَ ؟
ما كان يطمئنًّ بأركان الصّلاة ، كان إذا سجد ما اطمأن ، و إذا ركع ما اطمأن ، و إذا رفع و قام ما اطمأن.





من الذي يُفلح ؟
الذين يخشعون في الصّلاة هم المفلحون
من أراد الفلاح فليخشع في صلاته

كان النّبي صلّى الله عليه و آله و سلّم أكثر النّاس خشوعًا
و كان إذا بكى في الصّلاة ، يبكي ؟ أي نعم يبكي
و كان إذا بكى في الصّلاة يخرج منه صوتٌ كأزيز المنجل ، مثل القدر فيه ماءٌ يغلي ، صوت غليان الماء هذا هو صوت بكاء النّبي صلّى الله عليه و آله و سلّم
كانوا يبكون
أما أبو بكر فكان رجلًا رقيقًا إذا قرأ الفاتحة في بداية الصّلاة بكى
و كذا عُمر ، عمر بن الخطّاب كان في وجهه خطّان أسودان من البكاء ، قرأ سورة يوسف حتّى إذا وصل إلى قوله :




و كان إمامًا بكى فسُمِع نشيجه من وراء الصّفوف
عثمان بكّاء قارئ للقرآن يبكي
و علي ، الرجل النّقي ، الإمام التّقي ، الذي ما صلّى صلاة إلا و خشع فيها
هكذا كان الصّالحون يخشعون
سفيان الثوري كان من خشوعه في الصلاة ، لو رأيته و هو يُصلّي و هو خاشع لقلت سيموت الآن من شدة خشوعه




يقول الحسن البصري " يوشِكُ أن تدخل مسجد جماعة ، فلا ترى فيه خاشعا "
كأنّه يتحدّث عن زماننا ، كأنّه والله يتحدّث عنّا اليوم ، إلّا من رحم ربّي .
زين العابدين هو علي ابن حسين ابن علي بن أبي طالب ، كان إذا توضّأ قبل الصّلاة تغيّر وجهه و اصفرّ لونه ، قالوا مالك يرحمك الله ؟ لِمَ يصفرُّ لونك ؟ ، قال تدرون بين يدي من سأقف ؟ يخاف ، يرتعد ، يضطرب ، هذا قبل الصّلاة ، فما بالكم في الصّلاة ؟

تريد الخشوع ، اعتقد في نفسك و اجزم أنّ هذه الصّلاة قد تكون آخر صلاة في حياتك ، صلّ صلاة مودّع ، كأنّك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنّه يراك ، ضع الجنّة و النّار عن يمينك و عن شِمالك ، ضع الصّراط تحتك ، انظر إلى الموت أمامك ، تخيّل قبرك يا عبد الله ، ثمّ كبّر للصّلاة و تفكّر فيها ، اطمئن ، اخشع ، تدبّر ما تقرأ يا عبد الله


صلّى عمر بن عبد العزيز ليلة ، فأخذ يبكي ، يبكي و هو يصلّي من آية قرأها ، ما استطاع أن يكملها

فأخذ يبكي و بكى من وراءه بالمسجد حتّى ارتجّ المسجد بالبكاء .
كانوا خاشعين
كان بعضهم إذا صلّى كالزّبير رضي الله عنه ، إذا صلّى كأنّه خشبة ، كأنّه عمود ، من طول قيامه و من ثباته
ما يلتفت الواحد منهم لا يمنة ولا يسرة ، ينظر إلى موضع سجوده ، يزيلون كل ما يشغلهم في مُصلّاهم ، الواحد منهم يستشعر أن الله عزّ و جلّ يستقبله للصّلاة ، موقفهم عظيم
يقول ابن القيّم رحمه الله " للعبد موقفان ، إن صلُح الأول صلُح الآخر ، و إن فسد الأوّل فسد الآخر " قيل و ما هما ؟ قال " الموقف الأول صلاته في الدّنيا ، و الموقف الآخر حسابه عند الله يوم القيامة "
فإن صلح الموقف الأول ، صلاته صلُحت ، صلُح الموقف الآخر
بعض الناس ربّما يلهيه الشّيطان الصّلاة فليستعذ ، كلّما صرفه الشيطان " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ، ثمّ يكمل صلاته يتدبّر فيها ، إذا ركع عظّم الله " سبحان ربّي العظيم ، سبحان ربّي العظيم ، سبحان ربّي العظيم " يُعظّم ربّه جلّ وعلا ، و إذا سجد سبّح الله ، و دعا الله و سأل الله خير الدّنيا و الآخرة ، إذا قام ذكر الله ، إذا ركع و سجد و جلس قلبه مشغول بالصّلاة .
كن خاشعًا يا عبد الله ، هذه الصّلاة الحقيقية


الصّلاة الحقيقية ، أن يخرج الإنسان منها قد تأثّر قلبه .
يقول أحدهم عن السعيد ابن عبد العزيز- أحد الصّالحين – يقول " كنتُ أسمعُ وقعَ دُموعه في الصّلاة على الحصير ، كان إذا صلّى دمعت عيناه "، لا يسمع بكاءه و لكن يسمع وقعَ دموعه على الحصير وهو يُصلّي .
سفيان الثّوري – شوف الخشوع و الطّمأنينة و الهدوء في الصّلاة – صلّى المغرب في الحرم ، في صحن الكعبة ، ثمّ بعد صلاة المغرب صلّى السّنة ، فسجد في السنّة و لم يرفع رأسه من السّجود إلّا عند أذان العشاء .
يطمئنّون في الصّلاة ، يخشعون في الصّلاة ، يتأثّرون في الصّلاة ، يعلمون أنّ صلاةً بلا خشوع لا روح فيها .

من أراد أن يخشع فليستعد ، لا تدخل إلى الصّلاة مباشرة - صلاة الجماعة - ، صلِّ السّنة ، اُدعُ بين الأذان و الإقامة ، اِقرأ شيئًا من القرآن ، اِصرف الدّنيا عنك ، تذكّر الموت وراءك ، ثمّ إذا كبّرت في الصّلاة كن حاضر القلب ، لا تُشغله بشيء من الدّنيا ، إذا أردت أن تخشع في الصّلاة فغيّر أذكار السّجود ، غيّر أذكار الرّكوع ، فالسّنة فيها أذكار متعدّدة ، لا تقرأ نفس السّورة في كلّ ركعة تركعها ، اِحفظ شيئًا من القرآن ، غيّر السّور ، اِعرف تفسيرها حتّى تتدبّر ما تقرأ في الصّلاة .

صلاة بخشوع سبيل للفلاح



من أراد الأجر العظيم فليحرص على خشوعه في كلّ صلاة .


لفضيلة الشيخ : نبيل العوضي .





المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: التاريخ الاسلامي





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 16-12-2016
الصورة الرمزية مسلمة سلفية
مسلمة سلفية
.::|مراقبة منتدى حلاوتهم|::.
اللهم اغفر لي
مسلمة سلفية غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 4
تــاريخ التسجيـل : Jan 2013
العــــــــمـــــــــر : 41
الــــــدولـــــــــــة : EG
الــــــمدينـــــــــة : Cairo
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : لا يـوجـد
المشاركـــــــــات : 3,443 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 47
عــدد الـــنقــــــاط : 6419
رد: هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون - صاحبة المشاركة njma-monthمسلمة سلفية


تسلم ايديكى حبيبتى
جزاكى الله خيرا


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )
قديم 20-12-2016
الصورة الرمزية عطر الزهور
عطر الزهور شخصيه هامه
.::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
عطر الزهور غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 30
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر : 32
الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
المشاركـــــــــات : 38,938 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 57
عــدد الـــنقــــــاط : 10527
رد: هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


يسلم زوقك ياقمر
موضوع مميز


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )
قديم 06-03-2017
الصورة الرمزية حبيبى يا ربنا
حبيبى يا ربنا
♥~{::. سوبر حلاوتهم .::}~♥
حبيبى يا ربنا غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2998
تــاريخ التسجيـل : Mar 2017
العــــــــمـــــــــر : 26
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : ست البيت شاطره
المشاركـــــــــات : 1,456 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 20
عــدد الـــنقــــــاط : 394
رد: هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون - صاحبة المشاركة njma-monthحبيبى يا ربنا




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )
قديم 05-05-2019
الصورة الرمزية سارة أحمد
سارة أحمد
| مديرة الاخبار والرياضة |
|
مديرة المنتدي التعليمي |
اللهم ارضٍ عني
سارة أحمد غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 161
تــاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر : 30
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : الغربية
الحالة الاجتماعية : آنسة
الـــــوظيفـــــــــة : خريجة / لا أعمل
المشاركـــــــــات : 20,142 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 210
عــدد الـــنقــــــاط : 7034
رد: هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون - صاحبة المشاركة njma-monthسارة أحمد


جزاكِ الله كل خير
وبارك فيكِ وسدد خطاكِ وحفظكِ من كل شر


يعطيكِ العافية


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {هكـذا كــان الصّــالحون يخشــعون} ? من قسم : {التاريخ الاسلامي}
الكلمات الدليلة : الصّــالحون, يخشــعون, هكـذا, كــان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع