رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
التاريخ الاسلامي سير الأنبياء و الصالحين من السلف و المعاصرين
     
إضافة رد  المفضلة
  اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 27-02-2015
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
زهرة البنفسج شخصيه هامه
♥~{::.عـضوة ذهبية .::}~♥
‏سبحان الله وبحمده
زهرة البنفسج غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 25
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : مساعدة الاخرين
المشاركـــــــــات : 22,127 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 103
عــدد الـــنقــــــاط : 9282
اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك - صاحبة المشاركة njma-monthزهرة البنفسج


اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك



كانت فاطمة بنتُ الحسين رضي الله عنه ونضَّر في الجنة روحَه ؛ قد ترملت ، وانقطعت إلى أولادها .
فتقدم إليها ابن الضحاك وخطبها لنفسه .
فقالت :والله ما أبغي الزواج ، ولقد قعدت على بَنِيَّ ، ووقفت نفسي عليهم .
فجعل يلح عليها وهي تحتال في الاعتذار إليه ؛ من غير مخاشنةٍ خوفاً من شره .

فلما وجدها تأباه ، قال لها :
والله لئن لم ترضَيْــنَـنِي لك زوجاً لآخذن أكبر بنيك ، ولأجلدنه بتهمة شرب الخمر .
فاستشارت سالم بن عبد الله في أمرها ؛ فأشار عليها بأن تكتب للخليفة كتاباً تشكو فيه الوالي ، وتذكر قرابتها من رسول الله صلوات الله وسلامه عليه ، ورَحِمها في آل البيت .
فكتبت الكتاب ، وأنفذته مع رسول لها إلى " دمشق " .
* * *
ما كاد الرسول يمضي بالكتاب حتى جاء أمر الخليفة إلى " ابنِ هرمُز " عامله على ديوان المال في المدينة بأن يقدم عليه ليرفع إليه حسابه .
فقام " ابن هرمز " يُوَدِّعُ أصحاب الحقوق عليه ؛ فاستأذن على فاطمةَ بنتِ الحسين موَدِّعاً وقال :
إني ماض إلى " دمَشق " فهل لكِ من حاجةٍ ؟ .
فقالت : نعم ...

تخبرُ أميرَ المؤمنين بما ألقى من ابن الضحاك وما يتعرض به إلىَّ ...
وأنه لا يرعى حرمة لعلماء المدينة ، وخاصة سالمَ بن عبد الله .
فلام " ابن هرمز " نفسه على زيارتها ؛ إذ ما كان يريد أن يحمل شكواها من ابن الضحاك إلى الخليفة .
وصل " ابن هرمز " إلى " دمشق " في نفس اليوم الذي وصل فيه الرسول الذي يحمل كتاب فاطمة بنت الحسين .
فلما دخل على الخليفة ، استخبره عن أحوال المدينة ، وسأله عن سالم ابن عبد الله وصحبه من الفقهاء ، وقال له :
هل هناك أمر ذو شأن جدير بأن يعلم ، أو خبر ذو خطر حريٌّ بأن يُذكر ؟ .
فلم يذكر له شيئاً من قصة فاطمة بنت الحسين .

وفيما هو جالس عنده يرفع له حسابه ، إذ دخل الحاجب وقال :
أصلح الله الأمير ...
إن بالباب رسولَ فاطمةَ بنت الحسين .
فتغير وجه " ابن هرمز " وقال : أطال الله بقاء الأمير إن فاطمة بنت الحسين حملتني رسالة إليك ، وأخبره الخبر ...
فما أَن سمع الخليفةُ مقالته حتى نزل عن سريره وقال :
لا أُمََّ لك ...
ألم أسألك عن شئُون المدينة وأخبارها ؟!...
أيكون لديك مثل هذا الخبر وتكتمه عني ؟!!.
فاعتذر إليه بالنسيان .

ثم أذن للرسول فأُدخلَ عليه ، فأخذ الكتابَ منه وفَضَّه ، وجعل يقرؤه والشرر يتطاير من عينيه ، وأخذ يضرب الأرض بخَيزُرَانٍ كان في يده وهو يقول :
لقد اجترأ ابنُ الضحاك على آل رسول الله صلى الله عليه وسلم ...
ولم يُصِخْ لنصحِ سالم بن عبد الله فيهم !!!...
هل من رجل يُسمعُني صوتَه وهو يُعذَّب في المدينة ، وأنا على فراشي هنا في "دمشق" ؟ { يعني صوتَ ابنِ الضحاك } .
فقيل له : نعم يا أمير المؤمنين ليس للمدينة إلا " عبدُ الواحد بنُ بشرٍ النَّضْرِي " ...
فوَلِّه إياها ... وهو مقيمٌ الآن في " الطائف " .

فقال : نعم ... والله نعم ... إنَّه لها ...
ثم دعا بقِرطَاس وكتب بيده :
من أميرِ المؤمنين يزيدَ بنِ عبد الملك إلى عبد الواحد بن بشر النضري .
السلام عليك ...
أما بعد ... فإني قد ولَّيتُك المدينة ، فإذا جاءك كتابي هذا فتوجه إليها ، واعزل عنها ابنَ الضحاك ...
وافرِض عليه غرامةً مقدارُها أربعون ألف دينار ...
وعذِّبهُ حتى أسمعَ صوته من المدينة .


* * *
أخذ صاحبُ البريد الكتاب ، ومضى يحثُّ الخُطا نحو الطائف عن طريق المدينة .
فلما بلغ المدينة لم يدخل على واليها ابنُ الضحاك ولم يسلم عليه ؛ فأوجس الوالي خيفة في نفسه .
وأرسل إليه ودعاه إلى بيته ، وسأله عن سبب قدومه فلم يَبُح له بشيء ؛ فرفع ابنُ الضحاك طرفَ فراشه وقال :
انظر... فنظر فإذا كيسٌ قد مليء دنانيرَ .
فقال :هذه ألف دينار ...
ولك علي عهد الله وميثاقه إن أنت أخبرتني عن وجهتك وما في يدك لأدفعنها إليك، ولأكتُمنَّ ذلك ...
فأخبره ... فدفع إليه المالَ ، وقال له :
تريَّث هنا ثلاث ليال حتى أصل إلى " دمَشق " ، ثم امضِ إلى ما أُمرت به .
زَمّ [شَدَّ على راحلته] ابنُ الضحاك ركائبَه ، وغادر المدينة لتوِّه ، ومضى يحثُّ المطايا نحو "دمشق".

فلما بلغها دخل على أخي الخليفة مسلمةَ بنِ عبد الملك ، وكان سيداً أرِيحيّاً [سامي الخلق وافر المعروف] صاحبَ نجدة ...
فلما صار بين يديه قال له :
أنا في جوارك أيها الأمير .
فقال : أبشر بخير ... وما شأنُك ؟!.
فقال : إن أمير المؤمنين ناقمٌ علي لهَــنَّــةٍ بدرت مني .
فغدا مسلمةُ على يزيدَ وقال : إن لي لدى أمير المؤمنين حاجة .
فقال يزيد : كلُّ حاجةٍ لك مقضية ما لم تكن في ابنِ الضحاك .
فقال : والله ما جئتك إلا من أجله .
فقال : والله لا أُعفِيه أبداً ...
فقال : وما ذنبُه ؟!.
فقال : لقد تعرض لفاطمة بنت الحسين وهدَّدها وتوعَّدها وأرهقها ...
ولم يُصِخْ لنصح سالمِ بن عبد الله في أمرها ؛ فهَـبَّ شعراءُ المدينة جميعاً يهجونه ...
وطفق صلحاؤها وعلماؤها طُرّاً يعيبونه ...
فقال مسلمة :
أنت وشأنك معه يا أمير المؤمنين .

فقال يزيد :
مُرْهُ أن يعود إلى المدينة لينفذ واليها الجديد أمري فيه ...
ويجعله عِبْرَةً لغيره من الولاة .
فرح أهل المدينة أعظم الفرح بواليهم الجديد .
وسرَّهم حزمُه في تنفيذ أمر الخليفة بابن الضحاك .


وازدادوا تعلقاً به حين وجدوه يذهب مذاهب الخير ، ولا يقطع أمراً من أمورهم إلا إذا استشار فيه القاسمَ بنَ محمدِ بن أبي بكر ، وسالمَ بن عبد الله بن عمر .
فمرحى لخليفة المسلمين يزيد بن عبد الملك ...
وتجلة للإسلام العظيم الذي أبدع هذه المُــثُل ، وصنع أولئك الرجال .






المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: التاريخ الاسلامي





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 27-02-2015
الصورة الرمزية جيجى
جيجى
.::| مشرفة سابقه|::.
جيجى غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 132
تــاريخ التسجيـل : Jun 2013
العــــــــمـــــــــر : 39
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : طنطا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مدرسة
المشاركـــــــــات : 3,040 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 77
عــدد الـــنقــــــاط : 5190
رد: اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك - صاحبة المشاركة njma-monthجيجى


رائع يا زهرتى تسلمى


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )
قديم 06-03-2017
الصورة الرمزية حبيبى يا ربنا
حبيبى يا ربنا
♥~{::. سوبر حلاوتهم .::}~♥
حبيبى يا ربنا غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 2998
تــاريخ التسجيـل : Mar 2017
العــــــــمـــــــــر : 26
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : ست البيت شاطره
المشاركـــــــــات : 1,456 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 20
عــدد الـــنقــــــاط : 394
رد: اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك - صاحبة المشاركة njma-monthحبيبى يا ربنا




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )
قديم 05-05-2019
الصورة الرمزية سارة أحمد
سارة أحمد
| مديرة الاخبار والرياضة |
|
مديرة المنتدي التعليمي |
اللهم ارضٍ عني
سارة أحمد غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 161
تــاريخ التسجيـل : Jul 2013
العــــــــمـــــــــر : 30
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : الغربية
الحالة الاجتماعية : آنسة
الـــــوظيفـــــــــة : خريجة / لا أعمل
المشاركـــــــــات : 20,142 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 210
عــدد الـــنقــــــاط : 7034
رد: اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك - صاحبة المشاركة njma-monthسارة أحمد


جزاكِ الله خير


وبارك الله فيكِ
و
أثابكِ الله الجنة إن شاء الله


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {اجمل قصه فاطمه بنت الحسين وابن الضحاك} ? من قسم : {التاريخ الاسلامي}
الكلمات الدليلة : الحزين, الضحاك, اجمل, بنت, فاطمه, وابو, قصه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) عطر الزهور القرآن الكريم 5 02-07-2019 06:03 AM
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)ال عطر الزهور القرآن الكريم 5 27-06-2019 02:59 PM
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) عطر الزهور القرآن الكريم 4 08-06-2017 11:57 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع