رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
التاريخ الاسلامي سير الأنبياء و الصالحين من السلف و المعاصرين
     
إضافة رد  المفضلة
  زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا)
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 27-02-2015
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
زهرة البنفسج شخصيه هامه
♥~{::.عـضوة ذهبية .::}~♥
‏سبحان الله وبحمده
زهرة البنفسج غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 25
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : مساعدة الاخرين
المشاركـــــــــات : 22,127 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 103
عــدد الـــنقــــــاط : 9282
زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا) - صاحبة المشاركة njma-monthزهرة البنفسج


زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا)

سودة بنت زمعة الزوجة الثانية
لرسول الله صلى الله عليه وسلم

●●●●▬▬▬ஜ۩
۩ஜ▬▬▬●●●●
بعد إنتهائنا من سيرة خديجة بنت خويلدٍ رضى الله عنها وأرضاها نكمل سيرة زوجات النبى صلى الله عليه وسلم لنتعلم و نقتدى بأمهاتنا وقدوتنا رضى الله عنهنَّ أجمعين.
هىَّ سودة بنت زمعة بن قيس القرشية العامرية ،
ثاني زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ،
كريمة النسب ، فأمها هي الشموس بنت قيس بن زيد الأنصارية ، من بني عدي بن النجار ، وأخوها هو مالك بن زمعة .

♠كانت رضي الله عنها سيدة ً جليلة نبيلة ،كانت ضخمة الجسم.

♠ تزوجت قبل النبي محمد ابن عم لها يقال له: السكران بن عمرو، أخي سهيل بن عمرو العامري. ولما أسلمت بايعت النبي وأسلم معها زوجها السكران وهاجرا جميعاً إلى أرض الحبشة.

♠ولم يلبث أن شعر المهاجرون هناك بضرورة العودة إلى مكة ، فعادت هي وزوجها معهم ، وبينما هي كذلك إذ رأت في المنام أن قمراً انقض عليها من السماء وهي مضطجعة ، فأخبرت زوجها السكران فقال : والله لئن صدقت رؤياك لم ألبث إلا يسيراً حتى أموت وتتزوجين من بعدي ، فاشتكى السكران من يومه ذلك وثقل عليه المرض ، حتى أدركته المنيّة . و مات عنها وتركها حزينة لا عون لها ولا حرفة وأبوها شيخ كبير.



زواجها من النبى صلى الله عليه وسلم :
♠وبعد وفاة زوجها جاءت خولة بنت حكيم بن الأوقص السلمية امرأة عثمان بن مظعون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فقالت : يا رسول الله ، كأني أراك قد دخلتك خلة – أي الحزن - لفقد خديجة ؟ ، فقال : ( أجل ، كانت أم العيال ، وربة البيت ) ، قالت : أفلا أخطب عليك ؟ ،
قال : ( بلى ؛ فإنكن معشر النساء أرفق بذلك ) ،
فلما حلّت سودة من عدّتها أرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبها ، فقالت : أمري إليك يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مري رجلاً من قومك يزوّجك ) ، فأمرت حاطب بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود فزوّجها ، قالت: خولة فجاء محمد وعقد عليها وملكها فزوجه إيّاها بعد ان أصدقها أربعمائة درهم .
♠ اذاُ هي أول امرأة تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد خديجة

♠كان عمرها في حدود ست وستين سنة ، كما قال أبو زهرة في كتابه خاتم النبيين: تزوج النبي صلى الله تعالى عليه وسلم من بعدها قبل الهجرة سودة بنت زمعة، وكانت نحو سن خديجة، أي في ست وستين من عمرها. اهـ.

♠ وكان زواجه صلى الله عليه وسلم سودة في شهر شوال ولذلك تكون الفترة بينها وبين خديجة حوالي شهر يزيد أو ينقص. ابن كثير في البداية والنهاية

♠تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم سنة عشر من النبوة. وقد كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم خمسون سنة عندما تزوجها .
طبقات ابن سعد من طريق الواقدي 8/52-53 ، وابن كثير في البداية والنهاية 3/149 . ،
- ولم يتزوج معها صلى الله عليه وسلم نحواً من ثلاث سنين أو أكثر ،

- حتى دخل بعائشة رضي الله عنها. سير اعلام النبلاء للذهبى


سيرتها:
♠وحينما نطالع سيرتها العطرة ، كانت امرأة كريمة نبيلة

♠وكانت مرحة وذو دعابة ، مما جعلها تنجح في إذكاء السعادة والبهجة في قلب النبي صلى الله عليه وسلم وهذه حكمة ربنا ان يتزوج امرأة فى عمر خديجة فلا يشعر بالفارق فى العقل والحكمة بينها وبين خديجة، وذودعابه ومرح لتخرجه من حزن موت خديجة وعمه ابى طالب فسبحان المدبر!!

من دعابتها :
♠ ما أورده ابن سعد في الطبقات أنها صلّت خلف النبي صلى الله عليه وسلم ذات مرّة في تهجّده ، فثقلت عليها الصلاة ، فلما أصبحت قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : " صليت خلفك البارحة ، فركعتَ بي حتى أمسكت بأنفي ؛ مخافة أن يقطر الدم ، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت تضحكه الأحيان بالشيىء " .
♠ وبمثل هذا الشعور كان زوجات النبي صلى الله عليه وسلم يعاملنها ، ويتحيّنّ الفرصة للمزاح معها ومداعبتها ،

_حتى إن حفصة و عائشة أرادتا أن توهمانها أن الدجال قد خرج ، فأصابها الذعر من ذلك ، وسارعت للاختباء في بيتٍ كانوا يوقدون فيه (اى مكان فيه فرن يخبز فيه العيش)، وضحكت حفصة و عائشة من تصرّفها ، ولما جاء رسول الله ورآهما تضحكان قال لهما : ( ما شأنكما ) ، فأخبرتاه بما كان من أمر سودة ، فذهب إليها ، وما إن رأته حتى هتفت : يا رسول الله ، أخرج الدجال ؟ فقال : ( لا ، وكأنْ قد خرج ) ، فاطمأنّت وخرجت من البيت ، وجعلت تنفض عنها بيض العنكبوت .



ومن مزاياها أنها كانت معطاءة تكثر من الصدقة.

♠حتى إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعث إليها بغِرارة – وعاء تُوضع فيه الأطعمة - من دراهم ، فقالت : ما هذه ؟ ، قالوا : دراهم ، قالت : في غرارة مثل التمر ؟ ففرقتها بين المساكين .

♠وهي التي وهبت يومها لعائشة ، رعايةً لقلب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ففي صحيح البخاري : ( أن سودة بنت زمعة وهبت يومها وليلتها لعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، تبتغي بذلك رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

♠وفي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : ( ما رأيت امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها اى جلدها من سودة بنت زمعة من امرأة فيها حدة) ، -ومعناه تَمنَّت أن تكونَ في مثل هدْيها وطريقتها ، ولم ترد عائشة عيب سودة بذلك بل وصفتها بقوة النفس وجودة القريحة وهي الحدة -قالت : ( فلما كبرت جعلت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم لي) ، قالت يا رسول الله: ( قد جعلت يومي منك لعائشة ) . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين يومها ويوم سودة .


󾁁ولما حجّت نساء النبي صلى الله عليه وسلم في عهد عمر لم تحجّ معهم ، وقالت : قد حججت واعتمرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنا أقعد في بيتي كما أمرني الله وكان النبي قال لهما:
عن أبى هريرة قال( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لازواجه في حجة الوداع انَّما هي هذه ثم ظهور الحصر ،قال فكان كلهن يسافرن الا زينب وسودة فانهما قالتا لا تحركنا دابة بعد ما سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم )


󾁁 وظلّت كذلك حتى توفيت في شوال سنة أربع وخمسين بالمدينة ، في خلافة معاوية بن أبي سفيان بعد أن أوصت ببيتها لعائشة ، أسكنهنّ الله فسيح جنّاته .

مواقفها مع الصحابةموقفها مع عمر :

روى الإمام أحمد والبخاري ومسلم من حديث هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: خرجت سودة بعدما ضُرِب الحجاب لحاجتها وكانت امرأة جسيمة لا تخفى على من يعرفها، فرآها عمر بن الخطاب فقال: يا سودة، أما والله ما تخفين علينا، فانظري كيف تخرجين؟ قالت: فانكفأتْ راجعة ورسول الله في بيتي وإنه ليتعشَّى وفي يده عرق، فدخلت فقالت: يا رسول الله، إني خرجت لبعض حاجتي فقال لي عمر: كذا وكذا. قالت: فأوحى الله إليه ثم رُفِع عنه وإنَّ العرق في يده ما وضعه، فقال: "إِنَّهُ قَدْ أُذِنَ لَكُنَّ أَنْ تَخْرُجْنَ لِحَاجَتِكُنَّ".

󾁁موقفها مع السيدة عائشة رضي الله عنها:

قالت عائشة: دخلت على سودة بنت زمعة فجلست ورسول الله بيني وبينها وقد صنعت حريرة، فجئت بها فقلت: كُلِي. فقالت: ما أنا بذائقتها. فقلت: والله لتأكلين منها أو لألطخَنَّ منها بوجهك. فقالت: ما أنا بذائقتها. فتناولت منها شيئًا فمسحت بوجهها، فجعل رسول الله يضحك وهو بيني وبينها، فتناولتْ منها شيئًا لتمسح به وجهي، فجعل رسول الله يخفض عنها رُكْبته وهو يضحك لتستقيد مني، فأخذت شيئًا فمسحت به وجهي ورسول الله يضحك.
____________________ _____________

بعض ما روته عن النبي

روى البخاري بسنده عن سودة زوج النبي ، قالت: "ماتتْ لنا شاة فدبغنا مسكها ثم ما زلنا ننبذ فيه حتى صار شَنًّا".

وعنها رضي الله عنها قالت: جاء رجل إلى النبي فقال: إن أبي شيخ كبير لا يستطيع أن يحج. قال: "أَرَأَيْتَ لَوْ كَانَ عَلَى أَبِيكَ دَيْنٌ فَقَضَيْتَهُ عَنْهُ، قُبِلَ مِنْهُ؟" قال: نعم. قال: " فَاللَّهُ أَرْحَمُ، حُجَّ عَنْ أَبِيكَ".

وعنها رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : "يُبْعَثُ النَّاسُ حُفَاةً عُرَاةً غُرْلاً، قَدْ أَلْجَمَهُمُ الْعَرَقُ وَبَلَغَ شُحُومَ الآذَانِ". فقلت: يبصر بعضنا بعضًا؟ فقال: "شُغِلَ النَّاسُ {لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ} [عبس: 37]".

وعنها رضي الله عنها: أنها نظرت في رَكْوة فيها ماء، فنهاها رسول الله عن ذلك وقال: "إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِنْهُ الشَّيْطَانَ".

أثرها في الآخرين

ممَّن روى عنها من صحابة النبي عبد الله بن عباس، وعبد الله بن الزبير بن العوام جميعًا، وممَّن روى عنها من التابعين يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن، ويوسف بن الزبير، ومولى الزبير بن العوام.

وفاتها رضي الله عنها

توفيت أم المؤمنين سودة بنت زمعة رضى الله عنها في آخر زمان عمر بن الخطاب، ويقال: ماتت سنة 54هـ.

دروس وعبر من أمنا سودة

محاولتها لإسعاد زوجها بكل ماتستطيع رغم انها تعلم حُبه لخديجة

•الدُعابة، واللطف، والطُرفة، والوجه الطليق، والبسمة، والمرح في البيت مطلوب جداً، فهناك أب إذا دخل على أولاده وعلى أهله كان عندهم عيد؛ يهَللون، يفرحون، يتنافسون ليصلوا إليه، وهناك أبٌ إذا دخل البيت كان عبئاً على أهل البيت .
كانت هذه الزوجة الوفيَّة سودة، تحاول أن تدخل على قلب النبي صلى الله عليه وسلَّم السرور، فكانت تغتنم كل مناسبة لتضحكه وتسرَّه- فالضحك ليس بحرام .
ولكن كانت إذا مازحته, لم تُقَلل ذلك من هيبتها له, وتوقيرها إياه شيئاً .

- لتتعلم النساء المسلمات كيف تدخل السرور على زوجها واولادها ولا تكون مصدر غم وهم لهم مهماكان ارهاقها وتعبها فى البيت فتبسمها فى وجه اخت لها صدقة وتزيد لوكانت لزوجها واولادها.
واجرها على الله حتى لو لم تجد شكر من زوجها فهى تعمل لله ليرضى عنها ويدخلها الجنَّة وهذه غايتنا جميعاً. ولكن لنتعلم من امنا سودة كيف تداعبى زوجك وانتِ محافظة على هيبته وليس كما يحدث الآن مُزاح يعنى قلة قيمة!!

•كيف استطاعت ان توفق بين زوجها صلى الله عليه وسلم بكل مهامه العظيمة وبين أولادها الخمسة والذين هم ليسوا اولاد زوجها ؟!!!
اليوم بمجرد المراة ان تُرزق بطفل تهمل زوجها وبيتها وتجعل زوجها وكأنه اعزب !!
تعلمى يا اختى كيف توفقين بين اولادك وزوجك هذه مهمتك الأساسيةوابتغى بذلك رضى الله وحده ليرضى عنكِ ويدخلكِ الجنَّة وبذلك اجتهدى ولا تنتظرى الاجر من زوجك أو اولادك فانت فى دار اختبار وهؤلاء من ضمن البلاء والاختبار

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(14)إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ(15)فَاتَّقُو ا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(16) سورة التغابن



حُبها لإسعاد زوجها ولو على سعادتها
انظري كيف تركت يومها لعائشة اسعادا لزوجها لأنها وجدته يحبها وقارنى هذا بمن يتزوج زوجها عليها فتترك له البيت وقد تطلب ا لطلاق ، او قد لا تطلب الطلاق ولكن تعذب الزوجة الثانية حتى تُكرِّهها فى الدنيا وقد تتسبب فى طلاقها وانا هنا ليس بمعرض الكلام على حدود وشروط تعدد الزوجات فهذا له مقام آخر.

- وانظروا كيف كانت عائشة تغار على زوجها صلى الله عليه وسلم فى حين كانت تحب سودة حباً كبيراً لتعرفوا كيف كانت سودة تتعامل معها
هذه هى اخلاق المسلمين لمن يريد رضا الله والجنّة

وانظروا كيف تزوج النبى بعد خديجة بشهر؟؟ هذا لا يقلل من انه كان يحبها فهذا شيء وذاك شيء آخر .وهو لم ينساها حتى مات
واليوم الرجل تموت زوجته يظل بدون زواج ويكون عاله على اولاده ويرى منهم العذاب !!وان فكر يتزوج يحرموا زوجته الجديدة من الميراث وووو وكأننا فى عصور ما قبل الاسلام !!أين هذا من قدوتنا وشفيعنا ومن اصطفاه الله علينا؟؟!!

حرصها على طاعة الله عز وجل وتعلقها بالآخرة وحرصها على فعل الخير:

•هذا يتضح من مواقفها الكثيرة ..مثلاً من صلاتها الليل مع النبى صلى الله عليه وسلم وما أدراك كيف كان يُصلى النبى ...حتى تتورم قدماه ولا تتخيلوا انها بقولها خشيت ان يخرج الدم من انفى انها تركت صلاة الليل معه، ولكنها كانت تحب ان تُضحكه فقط. فهل هممت اختى بصلاة الليل لثوابها الكبير فما اعظم اجرها فى الاخرة وهىَّ زادكِ فى الدنيا.

• وكيف كانت صدقاتهابكل ما تملك ،تلك الفضيلة التى غفلنا عنها فقد علمهم النبى صلى الله عليه وسلم ان ما تصدقتم به هو الباقى وما استخدمتموه من اكل أو ملبس أوغيره هو الفانى
والآن !!ثلاجتنا أصبحت مملوءة بالمأكولات ودولابنا بالملبوسات وبنوكنا نحرص على ان يكون لنا مخزون لأيام الله اعلم ستأتى علينا ام لا وأصبحت الصدقات باكل اقترب من الفساد او ملابس نريد ان نلقى بها فى المهملات!!!فأين هذا من هؤلاء؟؟ تذكروا الصدقة تقع فى يد الله قبل الفقير!!

• وانظروا كيف رفضت تحج بعد موت زوجها صلى الله عليه وسلم لانه قال لهم على وجه الاستحباب (انَّما هي هذه ثم ظهور الحصر ) بدليل انَّ غيرها من زوجاته حجت مع محارمه.
لكنَّها رفضت وظلت فى بيتها الى ان ماتت.....
اين هذا من نساء اليوم التى تخرج حتى لو زوجها منعها وحلف عليها تذهب ولا تبالى،حتى لو والديها أمروها بان لا تذهب لمكان ما تعقهم ولا تبالى. حتى لو علمت أنَّ الله يلعنها حتى ترجع!!!!!!!!

هذه اخلاق امهاتنا التى سنسأل عنها يوم القيامة



بقى لى فى هذا المبحث أن اناقش قضيه هامة الا وهىَّ هل أراد النبى طلاق سودة لكبر سنها وهل هذه أخلاقه؟؟؟؟؟ فاليكم اقوال العلماء

الأسباب الواردة في هبة سودة ليلتها لعائشة وبيان الراجح منها
الجواب:
الحمد لله
ثبت في الصحيحين أن أم المؤمنين " سودة بنت زمعة " رضي الله عنها وهبت ليلتها لعائشة رضي الله ، وهذا المقدار لا شك فيه من حيث الثبوت ، ولكن ما هو سبب هذا الفعل من أم المؤمنين سودة رضي الله ؟ جاء ذلك على وجوه متعددة :
1. قيل : إن ذلك كان بعد تطليق النبي صلى الله عليه وسلم لها .


2. وقيل : إنه صلى الله عليه وسلم همَّ بتطليقها .
3. وقيل : إنها ظنَّت أنه سيطلقها ، ولذا تنازلت عن ليلتها لعائشة ؛ لتبقى في عصمته صلى الله عليه وسلم في الدنيا ، وتكون زوجة له في الآخرة ، فقبل منها ذلك صلى الله عليه وسلم .
4. وقيل : إنها أرادت بتلك الهبة رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ حيث كانت تعلم محبته لعائشة رضي الله عنها ،
♥ وهذان السببان هما أصح ما ورد من الأسباب لذلك الفعل منها رضي الله عنها .
• أما ما ورد أنها رضي الله عنها وهبت ليلتها لعائشة بعد أن طلقها النبي صلى الله عليه وسلم : فهي رواية ضعيفة لا تصح.

•والاثار الصحيحة التى وردت
من كلام عائشة رضي الله عنها أن " سودة " إنما خافت أن يطلقها النبي صلى الله عليه وسلم بسبب كبر سنِّها ، وليس أنه باشر طلاقها فعلاً ، وما ورد أنه فعل ذلك : مرسل ضعيف لا يصح ، ولم يرد أنه همَّ بطلاقها لأجل كبر سنِّها .

•وأمر آخر : أن النبي صلى الله عليه لم يتزوجها أصلاً من أجل صغر سنِّها ، ولا من أجل الشهوة ،

اقول( فقد كانت كبيرةً في السنِّ حين تزوجها ، كما ذكرت كانت ستة وستون عاماً تقريباً وتزوج بعدها عائشة بثلاث سنوات فهل كانت شابة واصبحت عجوز فى خلال الثلاث سنوات؟؟؟؟!!)

•وكل نسائه لمَّا تزوجهن كنَّ ثيبات ، وذوات أولاد ، إلا عائشة رضي الله عنها ، فلم يكن نبينا صلى الله عليه وسلم صاحب شهوة يبحث عن أبكار وصغيرات ليتزوجهن ، ثم إن كبرن طلَّقهن ، وكل من علم شيئا من سيرته وحاله : قطع بذلك ، ونزهه عن إفك الأفاكين .

عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه قَالَ :
( إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثًا فَظُنُّوا بِهِ الَّذِي هُوَ أَهْنَاهُ وَأَهْدَاهُ وَأَتْقَاهُ ) .صحيح

.
قال السندي رحمه الله : " أَيْ الَّذِي هُوَ أَوْفَق بِهِ مِنْ غَيْره ، وَأَهْدَى وَأَلْيَق بِكَمَالِ هُدَاهُ ، وَأَتْقَاهُ : أَيْ وَأَنْسَب بِكَمَالِ تَقْوَاهُ " انتهى .
والله أعلم
الإسلام سؤال وجواب بتصرف
-------------------------------
اذن من يروج عن حبيبنا صلى الله عليه وسلم انه أراد تطليقها لكبر سنها أراد ان يفترى عليه أنَّه تزوج وعدد من أجل الشهوة فحسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يروج لهذا .

اقول..ام امة الله
هذا جهد المقل ولم اوفى حق امنَّا سودة ولكن نعتذر الى الله اننا اذا أطلنا لا نجد من يقرأ لنا !!

اللهم أُمنن علينا بكرمك ويسر لنا الإقتداء بامهاتنا لترضى عنا كما رضيت عنهم نعم المولى ونعم المجيب وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
----------------
من مراجع البحث:
سير أعلام النبلاء ........للذهبى
الطبقات الكبرى ...... ابن سعد.
البداية والنهاية ....... ابن كثير
اسلام ويب



المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: التاريخ الاسلامي





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 27-02-2015
الصورة الرمزية عطر الزهور
عطر الزهور شخصيه هامه
.::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
عطر الزهور غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 30
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
المشاركـــــــــات : 38,938 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 57
عــدد الـــنقــــــاط : 10527
رد: زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا) - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


تسلمى يارب
جزاكى الله خيرا


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )
قديم 30-07-2015
الصورة الرمزية ام امة الله
ام امة الله
♥~{::. حلاوتهم نشيطة .::}~♥
ام امة الله غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 1280
تــاريخ التسجيـل : Jun 2015
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : مصر
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : خريجة
المشاركـــــــــات : 61 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 3
عــدد الـــنقــــــاط : 479
رد: زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا) - صاحبة المشاركة njma-monthام امة الله


بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خيراً على النشر وأحب أعرفك بنفسي انا أم أمة الله كاتبة هذا الموضوع واتشرف انكِ نشرتيه هنا واتشرف باننى اصبحت اخت معكم فى المنتدى بارك الله فيكِ ووفقكِ لرضاه


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )
قديم 16-08-2015
marian matta
![بنــوتــة جــديــدة]!
marian matta غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 1585
تــاريخ التسجيـل : Aug 2015
العــــــــمـــــــــر : 29
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : التجمع العربي
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : سيلز
المشاركـــــــــات : 22 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا) - صاحبة المشاركة njma-monthmarian matta


شكراااااااااااا جدااااااا على الموضوع

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )
قديم 19-08-2015
الصورة الرمزية emaan
emaan
♥~{::مبروووك الالفية الرابعة::}~♥
emaan غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 32
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصـــر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : ربة منزل
المشاركـــــــــات : 4,159 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 55
عــدد الـــنقــــــاط : 4506
رد: زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا) - صاحبة المشاركة njma-monthemaan


بارك الله فيكِ حبيبتي♥



التعديل الأخير تم بواسطة emaan ; 19-08-2015 الساعة 01:52 PM
رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {زوجة النبى الثانية سودة بنت زمعة( أُمنا وقدوتنا)} ? من قسم : {التاريخ الاسلامي}
الكلمات الدليلة : أُمنا, الثانية, النبي, بنت, زمعة(, شوية, وقدوتنا)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أم سليم الأنصارية عطر الزهور التاريخ الاسلامي 3 10-09-2019 01:35 AM
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)ال عطر الزهور القرآن الكريم 5 27-06-2019 02:59 PM
صحة رسالة معلومات عن النبي صلي الله عليه وسلم عطر الزهور الاحاديث الضعيفة والموضوعة 6 26-10-2018 09:02 PM
القيمة الغذائية للبامية ((("Okra")))وفائدتها الطبيه زهرة البنفسج الاعشاب والطب البديل 1 09-12-2014 04:10 AM
فوائد البامية المذهلة السبعة نور القرآن الاعشاب والطب البديل 2 05-06-2014 04:18 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع