رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات
المواضيع المميزة




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > >
الحياة الزوجية والاسرية قسم متخصص فى الحياة الزوجية والاسريه لحياة منتظمة بدون مشاكل لحياه زوجية سعيدة
     
إضافة رد  المفضلة
  حتى تكوني في غاية غاية الرومنسية الدائمة ..بإذن الله . .؟؟؟
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 06-03-2013
الصورة الرمزية emaan
emaan
♥~{::مبروووك الالفية الرابعة::}~♥
emaan غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 32
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصـــر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : ربة منزل
المشاركـــــــــات : 4,159 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 55
عــدد الـــنقــــــاط : 4506
حتى تكوني في غاية غاية الرومنسية الدائمة ..بإذن الله . .؟؟؟ - صاحبة المشاركة njma-monthemaan


حتى تكوني في غاية غاية الرومنسية الدائمة ..بإذن الله . .؟؟؟




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سنتكلم ياأختي في الله عن الرومانسية الزوجية الحقيقية لا الطفولية الخيالية..

فإن وافقتي ياغاليتي ..وأردتي الرومانسية الحقيقية أي المودة والرحمة والحياة الطيبة
التيتدوم على مر السنين
كما قال تعالى :-

(وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) الروم

وليس الهراء الذي يعرض في الأفلام وروايات المراهقين...والاغاني الماجنة

ومايعرض..كأنه بيت العنكبوت
لا تبنى عليه حياة ولايصلح تعبيرا عن الحب الحقيقي..



كما قال الله تعالى :-

(وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41) العنكبوت

أتعرفين ياغاليتي .. بيت العنكبوت ...واهن ضعيف ..لماذا ؟؟؟؟
ليس الوهن في خيوط العنكبوت ..أبداً ياحبيبتي ..خيوط العنكبوت تدخل في بعض صناعة أنواع الفولاذ ..

بيت العنكبوت واهن ..لأنه غير مترابط أسريا...خالي من المحبة والأخلاص..

..أتعرفين كيف ...؟؟؟

@ بعد تلقيح الذكر للأنثى ..تقتل الأنثى الذكر ..!!! ...

@ وبعد الحمل والولادة ...تأكل المواليد الأم ....[[ لذلك أصبح أوهن البيوت بيت العنكبوت ] ..ياسبحان الله لايوجد بهذا البيت .. لاحب ولاإخلاص .ولاعطاء ولاتفاني ...
أخيتي في الله .. هيا نبدأ معاً بالروماتنسية الحقيقة ...التي تقوم عليها السعادة الحقيقة ..

هي في ثلاثة أشياء فقط لاغنى عنها !!
أولاً :- العطاء...

أيتها الزوجة الطموحة المخلصة العطاء هو القاعدة الأساسية في سعادتك الزوجية.. إذا أذا تدبرت أموره

بإتقان وقوة فما بعده أهون بكثير أهم شيء في بناء البيت

ألا وهو [[ القاعدة ]].. والقاعدة هنا هي العطاء ..!!

العطاء باختصار هو :- زوجة محبة حنونة متفانية ..

فزوجة بدون عطاء لا تعني شيئا..
أسألي نفسك هذا السؤال .... لماذا يتزوج الرجل؟

في كل زمان ومكان...؟؟؟بعض الرجال في أرجاء الأرض وفي صفحات الزمان كان لا يهمهم كثيرا الطريق
الشرعي لإشباع الغريزة.. ولكنهم بحثوا عن الزوجة لمعنى أكبر من ذلك بكثير
ياأخيتي !!!..

إنه البحث عن حنان الأم ورعايتها ..!!

الذي يظل الرجل حائرا يبحث عنه دائما.. يشعر أنه تائه .. مخنوق.. ربما خائف في أعماقه.. حتى يعثر
وبداية الاهتمام بالحاجات المادية .. فالإنسان بحاجة إلى إشباع مطالب الجسد حتى يفرغ لمطالب الروح..
ألم تري كيف أن الصلاة وقد وضع الطعام ..والإنسان جائع كان من السنة تناول الطعام أولا ثم الصلاة..

فأنت أيتها الزوجة العاقلة الصالحة توفرين لزوجك مطالبه الرئيسية..

فتعطيه الراحة في نومه والهدوء .. والنظافة في ثيابه وبيته.. وإعداد طعامه ..وعفة
شهوته وإبهاجه..
كل هذا تعطينه بإهتمام .. وإقبال .. وسعادة في المنح .. ونسيان للذاتليس صعبا أبدا......

أما سمعت قوله صلى الله عليه وسلم :-

(الدنيا متاع ، وخير متاعها المرأة الصالحة )) رواه مسلم

انظري كيف تطعم الأم الحنون طفلها البكر " أول الفرحة تعامله بحرص وسعادة وكيف

تلبسه وتطيبه..لا تتذمر ولا تمن!!ولا تتواني أو تهمل!!بل تستمتع وتداوم...

كذلك زوجكِ لا توفري له المناخ المناسب بصورة أتوماتكية .. لا روح بها ولاحنان.. .
أجعليها مليئة بالمودة والرحمة من غير تكلف - لتشعريه إنك فعلتي هذا ليرضى عنك ولأنكِ تحبينه

حبٌ يتملكك وأنت الرابحة أخية ...أي وربي أنت الرابحة ...ربحت الجنة ..الجنة ..

كما قال صلى الله عليه وسلم :-

(أيما أمراة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة )) رواه الترمذي .
ومن الإهتمام أيضاً :-


أهتمي ونقي كلماتك معه :-

تجنبي الكلمات التي تؤذيه ؛؛؛ وما يسعده فاحرصي عليه

مثل الأم الذكية تحرص ألا يؤذي ولدها كلمة منها تحطمه وتحبطه .. أو من غيرها تضايقه وتهز ثقته

كذلك أنتي مع زوجك...[ أي وربي لن تخسري ] ..

أتعرفين عندما تؤذين زوجكِ في الدنيا ماذا تقول زوجته في الجنة


كما قال صلى الله عليه وسلم :-

(لاتؤذي أمرأة زوجها في الدنيا ؛إلا قالت زوجته من الحور العين : لاتؤذيه قاتلك الله ! فإنما هو عندك دخيل

يوشك أن يفارقكِ إلينا ) رواه الترمذي .

ثانياً :- الإهتمام

والاهتمام..[[ بمعنوياته.. ونفسيته ]]

أهتمي بمعنوياته :-

إذا تكلم تفاعلي مع حديثه بالشكل الذي يناسبه ؛؛؛

@ - فبعض الرجال يحب المرأة المتكلمة..

@ - وبعضهم يفضل التعاطف بقليل من الكلام..

@ - البعض يحب من تسأله :" ماذا يضايقك"

@ - وآخرون يمقتون هذا السؤال

بشكل عام تفقديه وأسألي عنه عندما ترينه متضايقاً ....


ثالثاً :التسامح
فهو عطاء الغفران.. ومنح العفو..

إذا ربنا خالقنا إذا أخطأنا وتبنا إليه سبحانه سامحنا ..

كما قال رسول الله عليه وسلم :-

( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )رواه الترمذي .

فالأم تسامح ولدها..ربما تحزن أو تتضايق ...لكنها أبدا لاينقلق قلبها عن طفلها أبداً ..عندما ..يرجع .... فرصة للرجوع متوفرة له .. مهما فعل

وفي قلبها متسع له .. مهما ضايقها

فانظري كيف تملك المرأة سعادتها بالتسامح ..إذا أخطأ زوجك فأعتذر ..بعينية ..بملاطفتكِ بلمسة حانية

تعبر عن أسفه ..سامحية ..لأنك أنت ستسعدي بالتسامح .

كم قال صلى الله عليه وسلم :-

( الإيمان الصبر والسماحة ) صحيح الجامع الصغير 2795

والسماحة التجاوز عن الحق قليلا..

لا تعاندي لا تغضبي لأتفه الأمور وأقل المشكلات..ثم تقولين زوجي ليس رومانسي

هو لا يفهمني ولا يحبني

بل أنت ياغاليتي التي ألقيتي بالرومانسية في البحر.. وهدمتي صرح الحب الذي بحث عنه فيكِ وتزوجك من أجله

و كنتي له بالمرصاد..

تتبعين عوراته .. تحاولين كشف سوءاته وأخطائه..تشعرينه بنديتك.. ثم تغضبين لأنه يكرهك وكيف لا يفعل..أخية !!!!!

وقد صدمتيه أكبر صدمة..!!!

تزوجك باحثا عن عطاءك وحنانك وتسامحك .. فقابلتيه بنديتك وتحطيمك

أعرفت ياأختي في الله هذه الرومانسية (( العطاء ..الإهتمام ..التسامح ..))

فبعد ذلك ستتربعين على عرش قلبك زوجك ..وتصبحين كل شيء في حياته

ولايستطيع أن يترك أو يبتعد عنك ..وإن أبتعدت عنه ..سيبحث عنك كطفل وديع يبحث عن أحضان أمه ليشعر بالراحة .....

هذا ونفع الله به ...

سبحانك الله وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت ؛ أستغفرك وأتوب إليك ...

اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وسلم ...




المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: الحياة الزوجية والاسرية





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 07-03-2013
الصورة الرمزية حياتى لله 1
حياتى لله 1
♥~{::. حلاوتهم متألقة .::}~♥
حياتى لله 1 غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 19
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : الجيزه
الحالة الاجتماعية :
الـــــوظيفـــــــــة :
المشاركـــــــــات : 577 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 9
عــدد الـــنقــــــاط : 74
رد: حتى تكوني في غاية غاية الرومنسية الدائمة ..بإذن الله . .؟؟؟ - صاحبة المشاركة njma-monthحياتى لله 1


رااائع
جزاكى الله خيراا

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {حتى تكوني في غاية غاية الرومنسية الدائمة ..بإذن الله . .؟؟؟} ? من قسم : {الحياة الزوجية والاسرية}
الكلمات الدليلة : ..بإذن, .؟؟؟, الله, الدائمة, الرومنسية, تكوني, غاية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلـــــــــة { كيـــــــــف تتعامـــــــــل مع الله ؟ } كاملـــــــــة عطر الزهور المنتدي الاسلامى 3 منذ 3 أسابيع 02:14 PM
أم سليم الأنصارية عطر الزهور التاريخ الاسلامي 3 10-09-2019 01:35 AM
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) عطر الزهور القرآن الكريم 5 02-07-2019 06:03 AM
مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ)ا عطر الزهور القرآن الكريم 4 08-06-2017 11:55 PM
تفسير وخواطر الشعراوى لسورة آل عمران وبالتجويد الصفحة رقم (52) الآية رقم (16)و(17)و(18)و(1 عطر الزهور القرآن الكريم 0 19-05-2017 07:10 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع