جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات





المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > > >
القرآن الكريم كل ما يخص القرآن الكريم من تجويد وتفسير وكتابة وحفظ وتحميل واستماع
     
إضافة رد  المفضلة
  تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان)
  • 1246 مشاهده - 4 رد
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
      رقم المشاركة : ( 1 )
    قديم 16-02-2018
    الصورة الرمزية بناتي هما حياتي
    بناتي هما حياتي
    ♥~{::. اسـطـورة حلاوتهم .::}~♥
    بناتي هما حياتي غير متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 2146
    تــاريخ التسجيـل : Apr 2016
    العــــــــمـــــــــر :
    الــــــدولـــــــــــة : مصر
    الــــــمدينـــــــــة : بيتي مملكتي
    الحالة الاجتماعية : متزوجة
    الـــــوظيفـــــــــة : اولادي
    المشاركـــــــــات : 2,247 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 42
    عــدد الـــنقــــــاط : 6554
    تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان) - صاحبة المشاركة njma-monthبناتي هما حياتي


    تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان)

    تفسير: (وفي الأرض متجاورات وجنات أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير
    تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان)


    ♦ الآية: ﴿ وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴾.
    ♦ السورة ورقم الآية: الرعد (4).

    ♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي:
    ﴿ وفي الأرض قطعٌ متجاورات ﴾ قُرىً بعضُها قريبٌ من بعضٍ ﴿ وجنات ﴾ بساتين ﴿ من أعناب ﴾ وقوله: ﴿ صنوان ﴾ وهو أن يكون الأصل واحداً ثمَّ يتفرَّع فيصير نخيلاً يحملن وأصلهنَّ واحد ﴿ وغير صنوان ﴾ وهي المتفرِّقة واحدةً واحدةً ﴿ تسقى ﴾ هذه القطع والجنَّات والنَّخيل ﴿ بماء واحدٍ ونُفضِّل بعضها على بعض ﴾ يعني: اختلاف الطُّعوم ﴿ في الأكل ﴾ وهو الثَّمر فمن حلوٍ وحامضٍ وجيِّدٍ ورديءٍ ﴿ إن في ذلك لآيات ﴾ لدلالاتٍ ﴿ لقوم يعقلون ﴾ أهل الإِيمان الذين عقلوا عن الله تعالى.
    ♦ تفسير البغوي "معالم التنزيل":
    ﴿ وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجاوِراتٌ ﴾، مُتَقَارِبَاتٌ يُقَرَّبُ بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَهِيَ مُخْتَلِفَةٌ، هَذِهِ طِيِّبَةٌ تُنْبِتُ وَهَذِهِ سَبِخَةٌ لَا تُنْبِتُ، وَهَذِهِ قَلِيلَةُ الرِّيعِ وَهَذِهِ كثيرة الريع، ﴿ وَجَنَّاتٌ ﴾ أي: بَسَاتِينُ، ﴿ مِنْ أَعْنابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوانٌ ﴾، رَفَعَهَا كُلَّهَا ابْنُ كَثِيرٍ وَأَبُو عَمْرٍو وَحَفْصٌ وَيَعْقُوبُ عَطْفًا عَلَى الْجَنَّاتِ، وَجَرَّهَا الْآخَرُونَ نَسَقًا عَلَى الْأَعْنَابِ، وَالصِّنْوَانُ جَمْعُ صِنْوٍ وَهُوَ النَّخَلَاتُ يَجْمَعُهُنَّ أَصْلٌ وَاحِدٌ، ﴿ وَغَيْرُ صِنْوانٍ ﴾، هِيَ النَّخْلَةُ الْمُنْفَرِدَةُ بِأَصْلِهَا.
    وَقَالَ أَهْلُ التَّفْسِيرِ: صِنْوَانٌ مُجْتَمِعٌ، وَغَيْرُ صِنْوَانٍ مُتَفَرِّقٌ، نَظِيرُهُ مِنَ الْكَلَامِ قِنْوَانٌ جَمْعُ قِنْوٍ. وَمِنْهُ قَوْلُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم في العباس: «إنّ عَمُّ الرَّجُلِ صِنْوُ أَبِيهِ» وَلَا فَرْقَ فِي الصِّنْوَانِ وَالْقِنْوَانِ بَيْنَ التَّثْنِيَةِ وَالْجَمْعِ إِلَّا فِي الْإِعْرَابِ وَذَلِكَ أَنَّ النُّونَ فِي التَّثْنِيَةِ مَكْسُورَةٌ غَيْرُ مُنَوَّنَةٍ وَفِي الْجَمْعِ مُنَوَّنَةٌ، يُسْقى بِماءٍ واحِدٍ، قَرَأَ ابْنُ عَامِرٍ وَعَاصِمٌ وَيَعْقُوبُ «يُسْقَى» بِالْيَاءِ أَيْ يُسْقَى ذَلِكَ كُلُّهُ بِمَاءٍ وَاحِدٍ، وَقَرَأَ الْآخَرُونَ بِالتَّاءِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى: وَجَنَّاتٌ وَلِقَوْلِهِ تَعَالَى من بعد وَنُفَضِّلُ بَعْضَها عَلى بَعْضٍ، وَلَمْ يَقُلْ بَعْضَهُ، وَالْمَاءُ جِسْمٌ رَقِيقٌ مَائِعٌ به حياة كل نام، لا لون له فيلون بلون إنائه وَنُفَضِّلُ بَعْضَها عَلى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ، في الثمرة وَالطَّعْمِ، قَرَأَ حَمْزَةُ وَالْكِسَائِيُّ «وَيُفَضِّلُ» بِالْيَاءِ، لِقَوْلِهِ تَعَالَى: يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآياتِ. وَقَرَأَ الْآخَرُونَ بِالنُّونِ عَلَى مَعْنَى وَنَحْنُ نُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ. وَجَاءَ فِي الْحَدِيثِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: وَنُفَضِّلُ بَعْضَها عَلى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ، قال «الْفَارِسِيُّ وَالدَّقَلُ وَالْحُلْوُ وَالْحَامِضُ» قَالَ مُجَاهِدٌ: كَمَثَلِ بَنِيَ آدَمَ صَالِحِهِمْ وَخَبِيثِهِمْ وَأَبُوهُمْ وَاحِدٌ. قَالَ الْحَسَنُ: هَذَا مَثَلٌ ضَرَبَهُ اللَّهُ تَعَالَى لقلوب بني آدم، كَانَتِ الْأَرْضُ طِينَةً وَاحِدَةً فِي يَدِ الرَّحْمَنِ عَزَّ وَجَلَّ فَسَطَحَهَا فَصَارَتْ قِطَعًا مُتَجَاوِرَةً فَيُنْزِلُ عَلَيْهَا الْمَطَرَ مِنَ السَّمَاءِ فَتُخْرِجُ هَذِهِ زَهْرَتَهَا وَشَجَرَهَا وَثَمَرَهَا وَنَبَاتَهَا، وَتُخْرِجُ هَذِهِ سَبَخَهَا وَمِلْحَهَا وَخَبِيثَهَا، وَكُلٌ ﴿ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ ﴾،
    كَذَلِكَ النَّاسُ خُلِقُوا مِنْ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ تَذْكِرَةً، فَتَرِقُّ قُلُوبٌ فَتَخْشَعُ وَتَقْسُو قُلُوبٌ فَتَلْهُو، قَالَ الْحَسَنُ: وَاللَّهِ مَا جَالَسَ الْقُرْآنَ أَحَدٌ إِلَّا قَامَ مِنْ عِنْدِهِ بِزِيَادَةٍ أَوْ نُقْصَانٍ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَساراً ﴾ [الْإِسْرَاءِ: 82]. ﴿ إِنَّ فِي ذلِكَ ﴾ الَّذِي ذَكَرْتُ ﴿ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴾.

    ===================
    شبكة الالوكة
    تفسير: (وفي الأرض متجاورات وجنات أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير



    المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: القرآن الكريم




    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 2 )
    قديم 17-02-2018
    الصورة الرمزية فخامة الملكة
    فخامة الملكة
    ♥~{::. برنسيسة حلاوتهم .::}~♥
    فخامة الملكة غير متواجد حالياً
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 3410
    تــاريخ التسجيـل : Sep 2017
    العــــــــمـــــــــر : 22
    الــــــدولـــــــــــة : عائلتي
    الــــــمدينـــــــــة : الجنه
    الحالة الاجتماعية : سرين و هناء حبايبي
    الـــــوظيفـــــــــة : الصلاه
    المشاركـــــــــات : 1,776 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 27
    عــدد الـــنقــــــاط : 334
    رد: تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان) - صاحبة المشاركة njma-monthفخامة الملكة


    [color="blue" @بناتي هما حياتي;

    بارك الله فيكي مبارك عليكي التتبيت[/color]

    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 3 )
    قديم 25-03-2018
    الصورة الرمزية بحلم بالفرحة
    بحلم بالفرحة
    ♥~{::.حلاوتهم لامعة .::}~♥
    بحلم بالفرحة غير متواجد حالياً
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 3233
    تــاريخ التسجيـل : Jun 2017
    العــــــــمـــــــــر :
    الــــــدولـــــــــــة : مصر
    الــــــمدينـــــــــة :
    الحالة الاجتماعية : متزوجة
    الـــــوظيفـــــــــة : خريجة
    المشاركـــــــــات : 672 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 10
    عــدد الـــنقــــــاط : 30
    رد: تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان) - صاحبة المشاركة njma-monthبحلم بالفرحة


    جزاكي الله خيرا

    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 4 )
    قديم 03-11-2018
    حجابي فخري
    ♥~{::.حلاوتهم فعالة .::}~♥
    حجابي فخري غير متواجد حالياً
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 3903
    تــاريخ التسجيـل : Oct 2018
    العــــــــمـــــــــر :
    الــــــدولـــــــــــة : السعودية
    الــــــمدينـــــــــة : قلب ماما
    الحالة الاجتماعية : سر
    الـــــوظيفـــــــــة : بروفسوره
    المشاركـــــــــات : 211 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 0
    عــدد الـــنقــــــاط : 10
    رد: تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان) - صاحبة المشاركة njma-monthحجابي فخري


    ...

    لا إله إلا الله

    :

    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 5 )
    قديم 22-08-2019
    كذا و كذا
    ![بنــوتــة جــديــدة]!
    كذا و كذا غير متواجد حالياً
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 4030
    تــاريخ التسجيـل : Jul 2019
    العــــــــمـــــــــر :
    الــــــدولـــــــــــة : احبكم
    الــــــمدينـــــــــة : احبكم
    الحالة الاجتماعية : غير متزوجة
    الـــــوظيفـــــــــة : احبكم
    المشاركـــــــــات : 6 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 0
    عــدد الـــنقــــــاط : 10
    رد: تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان) - صاحبة المشاركة njma-monthكذا و كذا


    جزاك الله خير

    رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {تفسير: (وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان)} ? من قسم : {القرآن الكريم}
    الكلمات الدليلة للموضوع: (وفي, متجاورات, أعناب, من, الأرض, تفسير:, صنوان, صنوان), وجنات, نزرع, وغير, ونخيل, قطع

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع

    Powered by vBulletin® Version 3.8.11
    Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions Inc.
    vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 5.13%).