رئيسية منتدى حلاوتهم

جديد المنتدى
جديد قسم الحلويات


المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > >
المنتدي الاسلامى كل ما يتعلق بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة فقط
     
إضافة رد  المفضلة
  ❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤
الردود المشاهدات
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )
قديم 21-03-2015
الصورة الرمزية زهرة البنفسج
زهرة البنفسج شخصيه هامه
♥~{::.عـضوة ذهبية .::}~♥
‏سبحان الله وبحمده
زهرة البنفسج غير متواجد حالياً
صاحبة الموضوع
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 25
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــدولـــــــــــة : مصر
الــــــمدينـــــــــة : القاهرة
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة : مساعدة الاخرين
المشاركـــــــــات : 22,306 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 103
عــدد الـــنقــــــاط : 9282
❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤ - صاحبة المشاركة njma-monthزهرة البنفسج


❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤


كم من فتاة تعرَّفت على شاب باسم الصداقة، وباسم التعارف، وتحت شعار تبادل الخبرة والمشاورة والمناصحة!
وكانت تلك الفتاة -وربما بطيب قلب منها، أو لغفلة بسبب ابتعادها عن نهج ربها- تظن أن هذه الصداقة هي بداية مثالية لطريق السعادة المنشودة؛ فأخذت تنسج في مخيلتها خيوطًا لآمال حلوة، وأحلام عذبة، وأمنيات تداعب خاطرها، ولاحت أمام ناظريها أطيافٌ لمستقبل مليء بالحبور، وإذ بها -وبلا شعور منها- أخذت ترسم بسمة على شفاهها، وتسكب يقينًا ورضًا في خافقها.

ولكن، وبعد فترة يسيرة، ترى أن تلك الخيوط قد تصرَّمت، وتلك الأحلام قد تبدَّدت، وتلك الأمنيات قد تلاشت.

وأما الأطياف المليئة بالحبور، فقد تبعثرت، فذهبت كل آمالها سدًى، وتحوَّلت البسمة إلى غُصَّة، واليقين إلى شك وخوف، وعَرَفت -ولكن بعد فوات الأوان- أن الصداقة المزعومة، وتلك السعادة المنشودة، والشعارات اللامعة البراقة؛ ما هي إلا زيف وخداع، وسراب في صحراء الوهم، ثم عادت إلى واقعها، واستيقظت من إغفاءتها، وهي كَسِيرة القلب، مَهِيضة الجناح، تسكب على وَجْنَتيها العبرات، وتَرتَشِف الأسى من كؤوس الحسرات.



أجمل ما في الفتاة تربيتها، وأجمل ما في تربيتها حياؤها، وأفضل بِساط تمشي عليه الفتاة هو بساط الحياء؛ لذلك قال -تعالى-: {فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ} [القصص: 25].

كثيرة هي مغريات الحياة؛ فلا تغترِّي، وقريبة منك غَيَاهِب جُبِّ الضلال، ومَهَاوي حَضِيض الفتن؛ فإياك أن تقعي، ولا تعجبي لقلة السالكات سُبل الهدى، وتذكَّري دائمًا: أن الكرام قليل.

حذارِ من أن تعيشي حياة الضياع، وأن تكوني لقمة سائغة في براثن السِّباع، فالحذر مطلوب من الرجل، ولكن على الفتاة أن تكون أشدَّ حذرًا، وأكثر حِيطة؛ فالزجاج عندما يتصدَّع ويتبعثر لا يمكن جبرُه وجمعه من جديد! والماء عندما يُسكَب ويُرَاق لا يمكن أن يعود إلى الكأس!

تُخطِئ مَن تظن أن العلم يعني انحدار الأخلاق، أو الجرأة التي قد تصل إلى حد الوقاحة، وتخطئ من تظن أن حرية المرأة تعني طرح الحشمة، وخلع مُلاءة العفاف.

مسكينة تلك الفتاة التي لا ترى في أبيها إلا جلاَّدًا مُكفَهِر الوجه، مقطَّب الحاجبين، يتساقط الشَّرَر من عينيه، لا ينظر إليها إلا شزرًا، ولا يستمع إليها إلا قهرًا، لم تسمع منه طوال حياتها كلمة لطيفة، ولم تشعر يومًا ما أنه يحوطها بشيء من الحنان، حنان الأبوَّة الذي سمعت به من أترابها، وتفاخرت به كثيرًا صديقاتُها، إلا أن تلك المسكينة كانت تظن أن حنان الأبوة ما هو إلا ضرب من الخيال، أو هو أحد المستحيلات الثلاثة.

مسكينة؛ لأنها كانت -إن غلبها الكرى- تحلم بيد أبوية حانية تَربِت على كتفيها، وإن سرحت بفكرها في اليقظة، فما أكثر ما تتخيل أن أباها يقبِّلها بوجه باسم، ويعانقها بلهفة وحرارة.

إن كنت تنتظرين ذاك الفارس الوسيم، ذا الحصان الأبيض، الذي طالما كنا نسمع عنه في القصص الخيالية؛ فأنت واهمة، وواهمة جدًّا، فخذي هذه الحقيقة واطرحي ظلام الشك بأنوار اليقين، وكوني على علم تام بأن تلك الخيالات ما هي إلا من الثقافة الغربية، التي زُرعت في قلوبنا، وتغلغلت إلى عقولنا، وجثمت -مع مرور الزمن، وكثرة المغريات والفتن- متربعةً على عرش قلوبنا.

فإن كنت حالمة بذاك الفارس ولا بد؛ فلتحلمي بشابٍّ حافظ لكتاب الله، ومقتفٍ أثر سيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذي دين قويم، ونهج مستقيم، وأمانة وفضيلة، وورع مشبوب بطهر وعفاف، يركب التقوى حصانًا أبيض، وبيده سيف العزة الإسلامية، والكرامة الإيمانية مُصْلتًا.

لا تظني أن كل فتاة تزوَّجت، فهي تَرفُل في أثواب السعادة، وتَنغَمِس في أنهار من تسنيم النعيم، وترتوي -حتى التضلع- من فُرَات الهناء؛ فكم من متزوجة تتجرَّع المرارة والألم، وتشرق بكدر الشقاء صباحَ مساءَ، وكم من متزوجة تعاني ما تعاني، ولكنها تُخفِي جراحها في قلبها، وتحبس عبراتها في جَفْنها، وقد لا تبوح لأحدٍ ما بذلك الألم الدفين، والسر المرير.

فاعلمي أن السعادة ما نالتْها كلُّ متزوجة، وأن الكآبة لا تتجرَّعها كل عزبة، فالسعادة من المقدَّرات.


وباختصار شديد: لو اطلعتم على الغيب، لرضيتم بالواقع!

فرق كبير بين الفتاة الواثقة بنفسها، وبين الفتاة المتكبرة والمتعالية باسم الثقة بالنفس! وفرقٌ كبير بين الفتاة المتعلمة والفتاة الجاهلة.



لكني سأهمس في أذنك بالتالي:

اعلمي أن ما كل فتاة حصلت على أعلى الشهادات تكون متعلمة؛ فالعلم في الحقيقة إنما هو أخلاق سامية، وأدب رفيع، وطُهر وفضيلة؛ فأن تكون المرأة أميَّة -لا تعرف القراءة ولا الكتابة- وهي في غاية الأدب والحشمة والفضائل - خيرٌ لها من أن تكون متعلمة، وهي غارقة في مستنقع الرزايا، ومتلطخة بأوحال اللامبالاة، وانعدام المسؤولية!





المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: المنتدي الاسلامى





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )
قديم 25-03-2015
الصورة الرمزية عطر الزهور
عطر الزهور شخصيه هامه
.::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
عطر الزهور غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 30
تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
العــــــــمـــــــــر : 34
الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
الحالة الاجتماعية : بنوتة
الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
المشاركـــــــــات : 38,938 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 57
عــدد الـــنقــــــاط : 10527
رد: ❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤ - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


تسلمى يارب
بارك الله لكى


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )
قديم 22-05-2015
سلوي السيد
![بنــوتــة جــديــدة]!
سلوي السيد غير متواجد حالياً
بيانات العضوة
رقـــم العضويـــة : 1238
تــاريخ التسجيـل : May 2015
العــــــــمـــــــــر : 31
الــــــدولـــــــــــة :
الــــــمدينـــــــــة :
الحالة الاجتماعية : متزوجة
الـــــوظيفـــــــــة :
المشاركـــــــــات : 21 [+]
الأصـــــدقـــــــــاء : 0
عــدد الـــنقــــــاط : 10
رد: ❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤ - صاحبة المشاركة njma-monthسلوي السيد


جزاكم الله خيرا
تحياتي لكي اختي

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {❤أحذرى ان تكونى هذه الفتاة❤} ? من قسم : {المنتدي الاسلامى}
الكلمات الدليلة : ❤أحذرى, الفتاة❤, او, تكوني, هذه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بورصة الوقت حتى تكوني منظمًه وناجحًه ومبدعًه ومليونيرًه عطر الزهور المنتدي الاسلامى 2 06-03-2017 04:37 PM
راى البنات فيكى والولد فيكى لمه تكونى لبسه لبس ديق او محتشم تعالى ااولك كلمتين للنقاش منار عثمان زهرات حلاوتهم 4 05-03-2017 07:28 PM
إياكي أن تكوني زوجة مهملة. عطر الزهور الحياة الزوجية والاسرية 0 15-01-2017 05:45 AM
تعالى اعرفى ازاى تكونى قوية الشخصية عطر الزهور الصحة النفسية والتنمية البشرية 0 02-01-2017 07:22 PM
الطريقه الصحيحه للطهاره من الدورة الشهريه خشي يا زهره من غير كسوف و احراج منمن زهرات حلاوتهم 2 27-03-2013 01:35 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع