منوعات

مشاكل البنات مع آبائهم و أمهاتهم

كتير من الأخوات بيكلموني يشتكوا لي من الظلم الشديد اللي بيتعرضوا له من أبائهم و أمهاتهم و منهم صديقات مقربات مني جدًا قمة في الأخلاق و التدين بفضل الله فأنا بأكتب الكلام دا عشان أصبر الأخوات اللي ابتلوا بأب ظالم أو أم ظالمة ..لكن أولا خلينا نقول إن الأصل و القاعدة أن الأب و الأم دايما سند لأبنائهم الأب و الأم و الأسرة أكبر داعم للأولاد الأب و الأم هم الحضن الحنين و الأمان بجد اللي عندها أب و أم لسه بفطرتهم السوية السليمة تحمد ربنا و تشكره و تتفانى في برهم و اللي ابتليت بأب و أم منتكسي الفطرة أو ابتليت بأحدهم إياك ثم إياك ثم إياك الإنكسار و الهزيمة أنت قوية بالله سبحانه وتعالى أنت مسلمة و المسلم دايما إيجابي مش سلبي الابتلاء اللي إنت فيه دا صعب أيوة صعب جدا و محزن جدا و كتييير سمعت والله من الأخوات ما يندى له الجبين و كنت لا أملك إلا تذكرتهم بالله و إبداء التعاطف معهم سمعت عن أب ما بيصرفش و مطلع عين البنات و معيش أمهم في مرار لمجرد أنهم بنات و أمام الناس يظهر أنه ملاك و هما اللي ولاد ستين في سبعين و سمعت من أخت أن والدها ماكانش بيضربها إلا بسلك الكهربا و مفضل الصبيان عليها ووقفت على قبره تدع عليه !!و سمعت من أخت أنها فكرت تنتحر بسبب سوء معاملة أهلها و سمعت من أخت معاناتها من أمها اللي مانعاها من الزواج و بتهددها أنها ممكن تموت نفسها و إنها هي كده بنت عاقة و بتضغط عليها بمسألة البر و سمعت عن أخت مرضت نفسيًا و اعتزلت أهلها بسبب سوء التعامل و سمعت من أخت عن قسوة أمها النرجسية و مش حابة أحكي تفاصيلحتى لا أوغر صدوركم أكثر من هذا سمعت حاجات كتييير أوووي صعبة ظاهرة الأباء و الأمهات منتكسي الفطرة أو النرجسيين أو الظلمة أو تحت أي مسمى أيًا كان ناقوس خطر كبيير جدًا كفيلة بتدمير نفسية الأولاد و قد تؤدي بهم للإلحاد لما طول الوقت الأب أو الأم بيتحكموا في الأولاد عايزينهم يتصرفوا على هواهم و يفرضوا أراء جاحدة ظالمة و يضغطوهم نفسيًا أو يضربوهم أو يقهروهم و بعد كل دا يقولوا لهم البر واجب و فرض ربنا عليكم ممكن الأولاد يتلخصوا من الأمر دا تمامًا و يتركوا الدين فعلا لهذا السبب حتى يخرجوا من مسألة تأنيب الضمير و هو سبب من أسباب الإلحاد و كذلك هناك من يلجأون للتفكير في الإنتحار استعطافًا للأهل أو للتخلص من مشاكلهم معهم و هناك من يمرضون نفسيًا و يدخلون في اكتئاب شديد و عزلة إذًا ما الحل ⁉️الحل الأول لأي مشكلة أيًا كانت اللجوء لله سبحانه و تعالى هو وحده من يعلم بالظلم الذي تعانيه لأن كثير من الناس لا يصدقون أن أبًا أو أمًا يظلمون أو يقهرون أو يفترون على أولادهم فاللجوء لله هو مصدر القوة الذي لا يُغلب و إن عادانا أهل الأرض ثانيًا الصبر على هذا الابتلاء اجعليه بابك للجنة و تذكري قول الله تعالى (و بشر الصابرين) فلم يحدد لهم جزاءً بعينه و هو دليل على عظم العطاء ثالثًا ابحثي عن صحبة صالحة تكون معينة لك على أمور دينك و دنياك إن وجدت بها ونعمة و إلا فكفى بالله وليًا و حسيبًا رابعًا البر واجب قدر استطاعتك و مهما صدر منهم لا تبدأي بخطأ و تجنبي نقاشهم قدر المستطاع لاجتناب الأذى و عليك بكثرة الدعاء بأن يكفيك الله شرورهم خامسًا كثرة التسبيح توسع الصدر و تجعلك تتحملين ما تسمعينه منهم من أذى و ما يصدر منهم من إساءة قال تعالى ( و لقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك و كن من الساجدين) سادسًا صحتك النفسية و دينك أهم من أي مخلوق على وجه الأرض ولو كان أهلك كفار فجار إياك إياك و التفكر فيما يغضب الله من انتحار أو غيره لأنك هتضيعي نفسك و ماحدش منهم هيبكي عليك دمعة واحدة أهم حاجة علاقتك بربنا و نجاحك في الحياة إنك تكوني مسلمة سوية نفسيًا و أخلاقيًا و إياك البيئة الصعبة دي تأثر عليك بالسلب إياك و الاستجابة لوساوس الشيطان ماحدش يقدر يدمرك إنما إنت اللي هتدمر نفسك لو استجبت لمؤمراتهم عليك كتير من البنات عاشوا في بيئات فيها مشاكل و اتعرضوا لظلم كبير من الأهل و الأهل كانوا معول هدم لكن مع كل دا أصبح لهم شأن كبير لأن ربنا سبحانه وتعالى عدل و له حكمة في كل ابتلاء بنمر به شوفي حياتك و عمري دنيتك بأي عمل خير تقدري عليه و عمري آخرتك بالطاعة و العبادة و إن شاء الله بكره أجمل .

ايمان

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الي حبك واجعل سعادتنا في مناجاتك وأنعم علينا بمحبتك ورضاك في الدارين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى