الطفل

ما هو مفهوم الأمان النفسي للطفل؟

يعتبر شعور الطفل بالأمان العاطفي والنفسي ركيزة أساسية لعزيز ثقته بنفسه وجعله ناجح في حياته الاجتماعية والعملية، ولتحقيق هذا يجب تأمين الحد الأدنى من الثقة والتواصل بينك وبين طفلك 🤝

ما هو مفهوم الأمان النفسي للطفل؟ 🤔
الأمان النفسي للطفل هو حالة من الاستقرار العاطفي وإشباع الحاجات المختلفة التي تؤدي إلى تأقلم وانسجام الطفل مع البيئة المحيطة به.

كيف يتم تأمين الأمان النفسي للطفل؟ 🤔
لكي يتكون الأمان النفسي للطفل لا بد من إشباع حاجاته المختلقة منها:

  • الحاجة إلى الحب
  • الحاجة إلى المكانة
  • الحاجة إلى الطمأنينة
  • الحاجة إلى الشعور بشيء من الاستقلال الذاتي

أذن كيف نحقق الأمان النفسي لأطفالنا؟

إليك 8 أشياء تساعد الطفل على الشعور بالأمان النفسي والعاطفي 👇

1- خصصي لطفلك وقتا خاصاً به لا سيما قبل النوم
تحدثي معه عن يومه وعن الأمور الحياتية، فالتحدث معه سيحفزه على فتح قلبه لك.

2- تجنبي التشكيك بكلامه
حاولي تجنب استعمال تعابير مثل “لماذا، انت مخطئ وتجنبي التشكيك بكلامه فالطفل بطبيعته لا يعرف الكذب.

3- لا تجبريه على النوم في الظلام
اذا كان طفلكِ يخاف من العتمة والظلام. اختاري له اضاءة خفيفة تبعد عنه الخوف ولا تؤثر في نومه مع تجنب الإضاءة الساطعة، فإجباره على النوم في العتمة قد يؤثر عليه نفسياً بشكل سلبي ويضعف إحساسه بالأمان.

4- تفهمي مخاوف طفلك وقلقه ولا تستهزئي بها
من أسوأ الأمر التي قد يقوم بها الأهل الاستهزاء بمخاوف طفلهم والتقليل من أهمية ما يقوله أو يشعر به، لا تقولي له “هذا هراء” أو “كلامكَ سخيف لا يمت للواقع بصلة”، بل شجعيه على التحدث عن قلقه ومخاوفه وتفسيرها التخلص منها شيئاً فشيئاً.

5- مشاركة الطفل ألعابه واهتماماته والحديث عن ذلك معه، ويفضل تخصيص وقت يومي للعب معه أو مشاركته حديثه ولو نصف ساعة يوميا.

6- التقليل قدر الإمكان من الأوامر والنواهي التي تجعل الأطفال يشعرون بالملل.

7- الابتعاد عن الأساليب التي تدمر الثقة بالنفس، كمقارنته مع إخوته وأصحابه أو النقد أو التوبيخ أو النعت بنعوت سلبية أو التهديد والتخويف المستمر أو الصراخ وعدم وجود لغة حوار هادئ.

8- متابعته دراسياً، وتشجيعه على التفوق، وخلق علاقات إيجابية بين الطفل ومدرسيه ورفاقه في الدراسة.

ايمان

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الي حبك واجعل سعادتنا في مناجاتك وأنعم علينا بمحبتك ورضاك في الدارين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى