منوعات

طفوا أنواااااار الشقة وراكم …

طفوا أنواااااار الشقة وراكم …
لأ تورته وجاتوه ايه الي هاناخدهم معانا وإحنا رايحين نزور خالتي أنا هاخد سكر وزيت ورز ومكرونه ..
لأ ماتجبش حاجة حلوة معاك أنا عاملة رز باللبن ..
لااااااااا ماتتعاملش مع عم محمد ، عم صادق حاجته أرخص ..
ماتشيلش بياضاااااااااات العااااااااافش القطط هاتبهدل الدنيا …
وأخيراً
والحمد لله ولله الحمد أنا تم استنساخي بنجاح 😂😂😂😂😂😂
بقيت نسخة مُصغرة من أبويا وأمي ، نفس الي كانوا بيعملوه ، نفس طريقة التفكير ، مابقتش أقولهم زيت وسكر إيه الي تاخدوه معاكم ده بقي فيه حاجة اسمها جاتوه وتورته وأقوم ممتعضة أوي ومبرطمة علشان معترضة !!
أنا حاسه إني بقيت علي نظام :
( إحذر السياره تعود إلي الخلف )😂😂😂
حاسه إني عماله أرجع لورا ،وكل حاجة كنت فاكراها تمدين وشياكة بقيت أستغني عنها وأنا مرتاحة ومبسوطة ، بقيت أحب قعدة البيت أكتر والفرجة علي فيلم ولا مسلسل ، بقيت أحب الحلويات البيتي والأكل البيتي ، بقيت بحاول أدبر علشان نعرف نكمل الشهر ، بقيت شبه أمي وابويا والله أوي ..
طب ياتري هل المفروض أندم علي الأيام الي مكنتش فاهمه فيها ؟!
لأ طبعاً …
من أخطر الحاجات الي بنعملها في نفسنا إننا بنحاسب نفسنا ب ( وعي النهاردة ) علي ( وعي إمبارح )
ياعني إيه ؟!
ياعني حدود الوعي وأنا ٢٠ سنه كان بيخليني أتصرف بشكل مُعين ، لكن حدود الوعي وأنا ٣٨ سنة بيخليني أتصرف بشكل مختلف تماماً ، فا ماينفعش أقول لنفسي ياريتني كنت كدة من زمان لأن ببساطة الي مريت بيه زمان هو الي خلاني أوصل للي وصلت ليه النهاردة ..
علشان كدة دائماً بنقول للحالات الي بتعاني من جلد ذاتها بشكل مستمر :
( الماضي أتوجد علشان نتعلم منه مش علشان نأنب نفسنا عليه )
ماتجلدوش ذاتكم الجلد مش هايفيد ولا هايغير حاجة ، بالعكس هايمنعكم من الاستفادة من أخطاء الماضي والتعلم منها ، بصوا للماضي اه وخلوا عينكم عليه بس علشان تتعلموا وتاخدوا عظة وتتجنبوا الأخطاء السابقة ، وكونوا مؤمنين بإن لولا أخطاء الماضي مكانش وعينا الحاضر أتشكل بالصوره ديه …
كفاية جلد ذات وحبوا وعيكم القديم وافرحوا ب وعيكم الجديد واستمتعوا بيه ..
نهاركم بدايات جديدة 😘😘

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى