منوعات

الحضارة لن تجدى نفعا إذا لم يكن الجامع بينهما هو الوازع الدينى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاعزاء الافاضل احبابنا ومن نحبهم فى الله

الحضارة لن تجدى نفعا إذا لم يكن الجامع بينهما هو الوازع الدينى وبذلك يظل هذا العامل هو المتحكم فى سيرها التاريخى فالحضارة لا تنبعث إلا بالعقيدة الإسلاميه ولا تظهر فى امة من الأمم إلا فى صوره تمسكها بالشرع الذىانزل لها من ربها ويكون للناس شرعة ومنهاجاوليس عند القلوب السليمة والأرواح الطيبه والعقول الزاكية احلى ولا الذ ولا اطيب ولا اسر ولا انعم من محبه الله والأنس به والشوق إلى لقائه والحلاوة التى يجدها المؤمن فى قلبه اذ يوفقه الله لكل عمل طيب فيه خير لنفسه وللغير وهذا من توفيق الله له فى كل طريق يسير فيه ييسر الله له كل عسير وهو يشعر بان الله هو الذى هداه وهو الذى يوفقه حيث يشعر بذلك فوق كل حلاوة والنعيم الذى يحصل له بذلك اتم من كل نعيم واللذة التى تناله اعلى من كل لذه فاللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا لحبك لكى يكون

حبك هو منهاجنا فى حياتنا وبه نتلمس طريقنا لى الحياه وعلينا جميعا التمسك بالدعاء لانه به تسقط القوة وتعيا الحيلة تضيق الدنيا بأهلها حتى كأنها سم الخياط فليس إلا الدعاء بالدعاء تحل عقد المكاره ويفل حد الشدائد وبه يلتمس المخرج وتفتح ابواب الفرج إن الدعاء معين من الخير لاينضب ومدد من العون لاينفد لأنه باب العطاء العظيم والله سبحانه يحب الداعين ولايخيب السائلين وهذا امرنا به رب العزه ادعونى استجيب لكم وايضا الحبيب محمد صل الله عليه وسلم يقول لنا ان الدعاء مخ العباده وايضا الدعاء نصف العباده لذلك علينا جميعا الدعاء لبعضنا بظهر الغيب فى كل صلاه وانت فى سجودك ادعى لمن ساجد عن يمينك وعن يسارك حتى ولو لم تعرفه لكى تعمنا المحبه من الله والبركه تحل علينا فى اولادنا واعمارنا واموالنا وفى صحتنا لان الله امرنا بذلك وهو سبحانه المستجيب لكل انسان مادام فى نيته الخير والمحبه للجميع اسئل الله الواحد الاحد الفرد الصمد ان ينشر بيننا الوئام والمحبه وان يبارك فى ازراقنا ويوفقنا لكل مايرضيه عنافليس بعد رضاه الاالجنه وان يرزقنا الفردوس الاعلى ووالدينا الاحياء منهم والاموات واهلناوذرياتناوكل من نحبهم ويحبوننا فى الله وكل مسلم مؤمن موحد له حق علينا

‏وصل اللهم وسلم وبارك على حبيبناوقرة اعيننامحمد وآله وصحبه اجمعين

ايمان

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الي حبك واجعل سعادتنا في مناجاتك وأنعم علينا بمحبتك ورضاك في الدارين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى